ناسا تعلن اختفاء قمرين صناعيين قرب المريخ
آخر تحديث GMT05:01:09
 العرب اليوم -

أُطلق عليهما معا اسم واحد هو "ماركو"

"ناسا" تعلن اختفاء قمرين صناعيين قرب المريخ

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "ناسا" تعلن اختفاء قمرين صناعيين قرب المريخ

اختفاء قمرين صناعيين قرب المريخ
واشنطن - العرب اليوم

أطلقت وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" مؤخرًا قمرين صناعيين صغيرين، لكنهما اختفيا بعد مرورهما قرب كوكب المريخ، دون أن يعرف السبب، بالإضافة إلى انقطاع الاتصال بهما، وفقًا لما نقلت صحيفة "إندبندنت" البريطانية.
والقمران الصناعيان عبارة عن قمرين روبوتيين بحجم حقيبة السفر، وأطلق عليهما معا اسم واحد هو "ماركو"، لكنهما يحملان اسمين منفصلين أيضا هما "إيف" و"وولي".
وذكرت وكالة "ناسا"، أن القمرين الروبوتيين حلقا عميقا في الفضاء، بحيث أنها لم تعد قادرة على استعادتهما، كما لا يتوقع العلماء في الوكالة أن يسمعوا منهما أو يتلقوا منهما أي بيانات أو معلومات.

الغريب في الأمر أن اختفاء القمرين الصناعيين، اللذين كانا قرب المريخ، حدث قبل أكثر من شهر، وبشكل مفاجئ بعد أن تلقت الوكالة آخر المعلومات منهما.
وعلى الرغم من أن علماء ناسا يعتقدون أنهما أصبحا على بعد ملايين الكيلومترات عن المريخ حاليا، فإنه يبدو أن هناك بصيصا من الأمل لديهم في اجراء اتصال معهما في وقت ما.
وتعد مهمة القمرين التوأمين "ماركو" أول مهمة عابرة للكواكب لقمرين صناعيين صغيرين من نوع "كيوبسات".
وكانت "ناسا" استخدمت القمرين في الاتصالات من أجل هبوط المسبار "إنسايت" على سطح المريخ، ونجحا في بث المعلومات إلى الوكالة على الأرض وإرسال أوائل الصور من إنسايت إلى علماء ناسا.

وتقول "ناسا"، "إن القمرين الصغيرين أديا وظيفتهما بالكامل قرب المريخ، لكن آخر رسالة وصلت من القمر "وولي" كانت في 29 ديسمبر، ويعتقد أنه الآن على بعد مليون ميل من المريخ، في حين أن شقيقته "إيف" سبقته وتوجد على بعد مليوني ميل من المريخ ولم يجر أي اتصال مع هذا القمر الصناعي منذ 4 يناير / كانون الثاني الماضي".
ولا يعرف العلماء أين يوجد القمران الصناعيان الآن، كما لا يعرفون سبب فقدان الاتصال بهما، ومما يزيد الغموض أن القمر "وولي" على سبيل المثال لا يمكنه أن يرسل الأوامر، ويعتقد أن أجهزة الاستشعار فيهما التي تسمح لهما بتغيير البطاريات الشمسية تعطلا لسبب أو آخر.

وبابتعادهما عن الأرض تتلاشى تدريجيا القدرة على التواصل معهما، وبالتالي فإن ناسا قد تكون فقدتهما للأبد.
ومع ذلك فإن قدرتهما على الابتعاد إلى ما بعد المهمة الموكلة إليهما، منحت علماء ناسا الأمل بإمكانية استخدام هذا النوع من الأقمار الصناعية كمركبات فضائية في أعماق الفضاء.
إذ يعتقدون أن فكرة اندفاعهما خارج حدود مهمتهما يساعد في إثبات المفاهيم بشأن السماح لمثل هذه الأقمار الصناعية الروبوتية في السفر في أعماق الفضاء.

وقد يهمك ايضَا:

"ناسا" تؤكد وجود تسريب للماء على متن المحطة الفضائية الدولية

"ناسا" تكتشف تجويف "يوم القيامة" وتحذر من كارثة عالمية

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ناسا تعلن اختفاء قمرين صناعيين قرب المريخ ناسا تعلن اختفاء قمرين صناعيين قرب المريخ



GMT 09:54 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 العرب اليوم - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 10:01 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات
 العرب اليوم - سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 07:37 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ

GMT 08:36 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022
 العرب اليوم - فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022

GMT 03:11 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

إيلون ماسك يكشف عن سر جديد يخص "سايبر ترك"

GMT 04:19 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

الصين توسع مبيعات T77 المعدّلة حول العالم

GMT 03:50 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

مركبة أخرى تنضم لأسرة سيارات GMC الجبارة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 05:28 2020 الأربعاء ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"منهاتن الصحراء" في اليمن أقدم مدينة ناطحة سحاب

GMT 00:48 2019 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

"رشاد تفضل الصلصال الحراري عن "السيراميك

GMT 03:47 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

أحمد شعبان يكشف إمكانية تحفيز طاقة "الكونداليني"

GMT 07:21 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حكاية زينة عاشور وعمرودياب
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab