العرب اليوم - مصر تراجع الحركة السياحية يهدد إيرادات الآثار

مصر: تراجع الحركة السياحية يهدد إيرادات الآثار

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مصر: تراجع الحركة السياحية يهدد إيرادات الآثار

القاهرة ـ أ.ش.أ

أصبح تراجع الحركة السياحية لمصر يهدد موارد وزارة الآثار، والتي تعتمد بالأساس على الإيرادات السياحية، الأمر الذي ترب عليه توقف العديد من المشروعات الأثرية الجاري ترميمها، فضلا عن التوقف عن المكتشفات الأثرية، والاكتفاء بما تقوم به البعثات الأجنبية، التي تعمل على تمويل مثل هذه المكتشفات. ومن بين المشروعات التي توقفت متحف شرم الشيخ، وترميم هرم زوسر في منطقة سقارة الأثرية بالجيزة، ومشروع تطوير منطقة الأهرامات، والذي كان يقترب من مرحلته الثالثة والأخيرة، فضلا عن تراجع تنفيذ مشروع المتحف المصري على الوجه المطلوب، ما تسبب في إبطاء عمليات التنفيذ الجارية له، إلى غيرها من المشروعات التي كانت تعتمد بالأساس على الإيرادات السياحية. والأخطر أن هذه الإيرادات كانت تغذي رواتب موظفي الوزارة، إذ يعرف أن هذه الجهة الرسمية تعتمد في الأساس في بنود رواتب موظفيها على عائد إيراداتها، بينما تقوم بعد ذلك بتوريد الفائض منها إلى وزارة المالية. ولا أدل على تراجع الحركة السياحية للمواقع الأثرية مما حصده موقع أبو سمبل الأثري في مدينة أسوان بصعيد مصر، إذ سبق أن سجل زائرا واحدا فقط ما كان حصيلته أقل من نصف دولار، وهو المعبد الأشهر الذي يمتد لأكثر من 3 آلاف عام.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 العرب اليوم - مصر تراجع الحركة السياحية يهدد إيرادات الآثار  العرب اليوم - مصر تراجع الحركة السياحية يهدد إيرادات الآثار



 العرب اليوم -

خلال مشاركتها في أسبوع ميلان للموضة

بيلا حديد تتألق في فستان أنيق باللونين الأصفر والأسود

ميلانو - ليليان ضاهر
 العرب اليوم - الرسام غزالي بن شريف يكشف أسرار محطاته الفنية
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab