بن رجب يؤكّد أنّ الموازية تخلق منافسة غير متكافئة

أوضح لـ "العرب  اليوم" أنّ الأسعار قد تشهد هدوءًا نسبيًا

بن رجب يؤكّد أنّ "الموازية" تخلق منافسة غير متكافئة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - بن رجب يؤكّد أنّ "الموازية" تخلق منافسة غير متكافئة

وجدي بن رجب
تونس - حياة الغانمي

أكّد الأستاذ في علم الاقتصاد وجدي بن رجب، أنّ الناشطين في مجال التجارة الموازية يصنفون إلى 3 أصناف، صنف الأيادي الصغيرة وهم الجانب الظاهر للعموم من العاطلين عن العمل الذين وجدوا في البيع على قارعة الطريق ملاذا للبحث عن لقمة العيش، والصنف الموالي هم الذين يقومون بتهريب السلع على الشريط الحدودي في المناطق التي تفتقد إلى التنمية على غرار الجهات الموجودة في الجنوب والوسط والشمال الغربي،

وهؤلاء الذين يغامرون بحياتهم لتهريب البضائع، أما الفئة الثالثة وهي المحرك الرئيسي للتجارة الموازية، وتتخفى وراء سائر الفئات المذكورة فتتكون من "الحيتان الكبيرة" التي تمسك بشبكة التهريب ودواليبها بل تحرّكها فعليًا وتغرق السوق المحلية بالمنتوجات زهيدة الثمن وغير الصحية التي لا تدفع مقابل ترويجها الجباية المعمول بها مما يضر بالاقتصاد الوطني والصناعة المحلية. 

وأضاف وجدي بن رجب، في مقابلة خاصّة مع "العرب اليوم"، أن "المار في شوارع العاصمة تونس في السنوات الأخيرة يلفت انتباهه مشاهد الباعة الذين تتكدس بضائعهم على حافة الطرقات و هؤلاء لا يمثلون سوى الأيادي الصغيرة التي تستغلها حيتان التهريب الكبيرة التي تسيطر على سلسلة التهريب من بلاد المصدر في الصين أو تركيا إلى الموانئ والمخازن التي تكدس فيها السلع قبل إخراجها في المناسبات والأعياد وترويجها على أيدي صغار الباعة بعد إغراق السوق بالبضاعة".

وأوضح بن رجب، أن "السوق الموازية تخلق نوعا من المنافسة غير المتكافئة وغير الشرعية، وهي منافسة قوية مدمّرة لنسيج المؤسسات الصغيرة، بالنظر إلى أنها لا تتحمل أي أعباء جبائية، على عكس المؤسسات المرخص لها والخاضعة لنظام الجباية وارتفاع أسعارها سيجعل المستهلك يهجرها في اتجاه الأسواق المنظمة"، مشيرًا إلى أنّ "الأسعار قد تشهد هدوءًا نسبيا وقد تتراجع كميات المواد المهرّبة بسبب الحرب التي تشنها الحكومة على الفساد".

وبيّن بن رجب، أنّه "لا بد من الإشارة إلى أن أسعار المنتجات المهرّبة سوف يرتفع مما سيجعل المستهلك يهجرها إلى السوق المنظمة بالنسبة إلى عديد المنتجات الضرورية، لكن بالنسبة إلى منتوجات أخرى منها السجائر والفواكه الجافة التي يصل حجم تداولها إلى 90% في السوق الموازية فلا بد أن تجد الدولة بديلا لتزويد السوق منها في السوق المنظمة، وتدخل في منظومة التوريد وتوقع المختص أن تتراجع خلال اشهر كميات المنتجات المهربة في السوق وقد يرتفع سعرها وهو ما سيجعل المستهلك يفقد إقباله عليها"، داعيًا الحكومة إلى مواصلة هذه الحرب حتى تأتي أكلها وآثارها الإيجابية على المستهلك والدولة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بن رجب يؤكّد أنّ الموازية تخلق منافسة غير متكافئة بن رجب يؤكّد أنّ الموازية تخلق منافسة غير متكافئة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بن رجب يؤكّد أنّ الموازية تخلق منافسة غير متكافئة بن رجب يؤكّد أنّ الموازية تخلق منافسة غير متكافئة



خلال مشاركتها في عرض أزياء ديور لخريف وشتاء 2018

بيلا حديد تتألق في اللون الأسود وتجذب أنظار الحضور

باريس ـ مارينا منصف

GMT 07:10 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

ميلانيا ترامب تشتهر بالأكمام الطويلة والأحذية العالية
 العرب اليوم - ميلانيا ترامب تشتهر بالأكمام الطويلة والأحذية العالية

GMT 06:49 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

التقاليد والموروثات الشعبية أهم ما يميز سايان
 العرب اليوم - التقاليد والموروثات الشعبية أهم ما يميز سايان

GMT 05:57 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

جيم كلارك يخفض السعر المطلوب لبيع منزله في بالم بيتش
 العرب اليوم - جيم كلارك يخفض السعر المطلوب لبيع منزله في بالم بيتش

GMT 03:41 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

رشا نبيل تعلن أنّ قلبها مليء بالحنين إلى ماسبيرو
 العرب اليوم - رشا نبيل تعلن أنّ قلبها مليء بالحنين إلى ماسبيرو

GMT 07:55 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

خبير الرياضيات فيلاني يتغلّب على ماكرون في الأناقة
 العرب اليوم - خبير الرياضيات فيلاني يتغلّب على ماكرون في الأناقة

GMT 07:10 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

قرية كومبورتا البرتغالية تجمع الهاربين من صخب المدن
 العرب اليوم - قرية كومبورتا البرتغالية تجمع الهاربين من صخب المدن

GMT 06:02 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

طفرة في التصميمات الداخلية للمصممين البريطانيين
 العرب اليوم - طفرة في التصميمات الداخلية للمصممين البريطانيين

GMT 08:42 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

جونسون يعيد إحياء فكرة بناء جسر بين بريطانيا وفرنسا
 العرب اليوم - جونسون يعيد إحياء فكرة بناء جسر بين بريطانيا وفرنسا

GMT 06:03 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

"راديو 1" يتعرَّض لانتقادات واسعة بعد التمييز الإيجابي
 العرب اليوم - "راديو 1" يتعرَّض لانتقادات واسعة بعد التمييز الإيجابي

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 13:19 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 16:57 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

حادثة اغتصاب جماعي لفتاة تهز محافظة المثنى في العراق

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 20:18 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الطلاق من زوجها لبيعه جسده مقابل المال

GMT 09:36 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

4 طرق مميّزة تحفّز الشريكين على ممارسة الجنس بشغف

GMT 18:25 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

اكتشاف دواء جديد للتغلب على مشكلة سرعة القذف

GMT 11:10 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

5 مواقف فتحت النار على سهير رمزي بعد خلع الحجاب

GMT 12:55 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

مصر تسقط قرارًا حول الخدمة العسكرية

GMT 20:49 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إخراج ثعبان من رجل صيني دخل من مؤخرته ووصل لأمعائه

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab