مشاكل وحلول
آخر تحديث GMT19:34:14

الأبرياء

 العرب اليوم -

 العرب اليوم -

المغرب اليوم

السلام عليكم سيدتي أنا عمري 17 عامًا. وأعيش في الامارات. تعرفت الى شخص قبل فترة من خلال الـ "شات". وذات مرة طلبت منه الإيميل حتى أضيفه. ويوم أضفته وتعرفت إليه أحببته من اخلاقه. كان يتكلم عن نفسه وعن أهله وكل شيء يحبه وهو طيّب. وبعدما تعرفت عليه أكثر، قال لي إنه أكبر مّني بسنتين، ورسب مرتين في المدرسة لأنه كان ثاني ثانوي علمي، وحصلت ظروف لم تسمح له بأن يُكمل السنة. هو حاليًا معي في الصف الثاني الثانوي، ويساعدني في بحوثي ومشاريعي، ولم يكن يبخل عليّ في شيء وكان يُفيدني في كل شيء يعرفه وتهمّه مصلحتي. أنا أحببته وهو أحبنّي. علمًا بأني عمري ما فكرت في أن أحب أحدًا. كان كل همّي الدراسة وأن أرفع رأس أهلي فوق. سيدتي، أنا خائفة مما أقوم به ومن علاقتي بهذا الشاب. علمًا بأني لا أقوم بشيء يخالف شرع الله. فالأمر مجرد كلام في كلام، وهو فعلًا محترم. وفي مرات كثيرة أقول له ما في قلبي وهو يفهمني، وكلما طلبت منه طلبًا لا يردّني. وهو قال لي إنه عندما يُنهي دراسته، ويعمل سيخطبني ويعيش مع بعضنا بعضًا. لا اعرف ماذا أفعل، أحس بأني أحبه ومرتاحة له. هو غير بقيّة الشباب ولا يحب السوالف والغزل، ومحترم جدًا، ولا يحب الطلعات. سيدتي، أعترف بأني لست قادرة على فراقه وطيلة الوقت أفكر فيه. ما أقدر أفارقه لأني صرت أحلم به، وطوال الوقت أسرح أفكر فيه وانا مستأنسة. أريد رأيك. هل أنت تؤيدين هذه العلاقة؟ هل نستمر؟ واذا حصل وخطبني، هل تنجح ونتوفق في حياتنا؟ ونعيش مرتاحين وسعيدين؟ أرجوك ساعديني؟

المغرب اليوم

إلى من هم في مثل عمركم، فإن مساحة البراءة حتمية وموجودة. والله الحمد، إن عنصر الجنس والرغبات غير موجود في الثرثرة بينكما. لكن، هو سيبقى مجرد كلام على ورق أو صوت. وسيبقى طفلًا صغيرًا كما أنت صغيرة. بمعنى احلامكما فيها عنفوان، هذا العمر القائم على اعتقاد أنك تستطيعين ألا تتغيّري، وهو يظن أنه يستطيع ألاّ يتغير، وتلك ستكوم صعبة، كلاكما سينضج ويتغيّر. السؤال المهم هو هذه العلاقة إذا لم تنكشف اليوم سوف تنكشف لاحقًا. والسؤال موّجه إليك: ماذا ستخبرين أهلك عن علاقة في عمر صغير مع شاب غير مؤهلك لأي امر؟ عزيزتي، رأي أن تتوقفي قبل ان يحصل ما هو مؤلم وتضيع الذكرى الطيّبة.

arabstoday

يتهافت عليهن أشهر مصممي الملابس في العالم

بيلا وجيجي حديد تتألقان في عرض روبرتو كافالي

ميلانو - سليم كرم
لا تزال الاختان بيلا وجيجي حديد من أبرز عارضات الأزياء في عالم الموضة , و تثبتان موهبتهما على المدرج من خلال عرض أزياء روبرتو كافالي لمجموعة ربيع وصيف 2019 خلال أسبوع الموضة في ميلانو يوم السبت. وتتمتع بيلا البالغة من العمر 21 عامًا  بلياقة بدنية عالية، ظهرت بإطلالة أنيقة من خلال بدلة من الترتر باللون الفضي المعدني، في حين ظهرت أختها جيجي حديد صاحبة الـ 23 عامًا، مرتدية سترة ذهبية كبيرة الحجم من القماش اللامع نفسه. وسارت بيلا بتمرس على المدرج وجذبت الانتباه إليها، وكانت تنتعل زوجًا من الأحذية الفضية اللامعة وأوضحت العارضة الأميركية من أصل فلسطيني لمحة عن رشاقتها اللافتة للنظر ، والتي ظهرت من خلال زوج من السراويل القصيرة المضاف إليها حزام عريض باللون الفضي نفسه. وبدت جيجي بإطلالة أنيقة ولافتة للنظر عندما كانت تعرض إبداعات دار الأزياء الشهيرة وترتدي سترة ذهبية طويلة وشورت متناسق باللون
 العرب اليوم - "شخابيط" في مجموعة أزياء دار "موسكينو" لربيع وصيف 2019
 العرب اليوم - دليلك السياحي لأفضل الفنادق في المملكة المتحدة

GMT 16:29 2018 السبت ,15 أيلول / سبتمبر

المشكلة : أنا سيدة متزوجة منذ أكثر من

GMT 16:02 2018 السبت ,15 أيلول / سبتمبر

المشكلة : أنا زوجة وأم عمري 44 عاماً

GMT 15:57 2018 السبت ,15 أيلول / سبتمبر

المشكلة : عمري 30 عاماً وزوجي 45 عاماً

GMT 15:53 2018 السبت ,15 أيلول / سبتمبر

المشكلة : أنا عمري 13 سنة عندي مشكلة،
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab