الجيش السوري يحكم سيطرته على الهناكير الحاكمة لمدخل بيت جن
آخر تحديث GMT15:33:21
 العرب اليوم -

الجيش السوري يحكم سيطرته على الهناكير الحاكمة لمدخل بيت جن

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الجيش السوري يحكم سيطرته على الهناكير الحاكمة لمدخل بيت جن

الجيش السوري
دمشق-العرب اليوم

سيطرَ الجيش السوري على منطقة "الهناكير" الاستراتيجية الحاكمة للمدخل الشرقي لمزرعة بيت جن في ريف دمشق الجنوبي الغربي، بعد مواجهات مع "جبهة النصرة" والفصائل المرتبطة بها. وقُتِلَ طفلٌ متأثراً بإصابته، جرَّاء الاشتباكات التي وقعت بين "فيلق الرحمن" و"هيئة تحرير الشام"، في مدينة عربين بغوطة دمشق الشرقية.

وفي الرقة وريفها  قُتِلَ 3 مسلحون من "قسد" جراء انفجار عبوةٍ ناسفة زرعها مجهولون بسيارتٍ كانت تُقلهم قرب المشفى الوطني في مدينة الرقة. واما في حماه وريفها سيطرت "هيئة تحرير الشام" على "تلتي الزغبق والشيحة" في ريف حماه الشمالي الشرقي، بعد اشتباكاتٍ مع تنظيم داعش.

محليا كشف مصدر رسمي في وزارة الخارجية السورية، أنَّ الجمهورية العربية السورية تُرحب بالقرار الذي اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة حول القدس، وأضاف أنَّ القرار مثل صفعة مدوية من المجتمع الدولي لسياسة الإدارة الأميركية، وأظهر مدى عزلتها مع الكيان الصهيوني نتيجة نهج العدوان ونزعات الهيمنة والغطرسة التي تحكم سياستهما والتي تؤدي إلى خلق وتأجيج التوترات وحالة عدم الاستقرار التي يعيشها العالم اليوم.

و قال رئيس وفد الحكومة السورية الدكتور بشار الجعفري خلال مؤتمر صحافي بختام مباحثات أستانا 8 في كازاخستان، إنَّ سورية ستحضر مؤتمر الحوار الوطني في سوتشي، وستعمل بجد للتحضير للمؤتمر، وذكر أنَّ النقاش جرى حول المناطق منخفضة التصعيد خاصة في إدلب، مضيفاً أن سورية تعتبر وجود القوات الأميركية والتركية على الأراضي السورية هو عدوان على سورية ويتعارض مع ميثاق الأمم المتحدة ووجود القوات التركية يتعارض مع ما تم الاتفاق عليه في أستانا.

و ذكر رئيس وفد "المعارضة" أحمد طعمة خلال مؤتمر صحفي بختام مباحثات أستانا 8 في كازاخستان، أن المعارضة ناقشت مع الوفود مناطق خفض التصعيد في سورية، وتطلعت بإيجابية لأي مسعى لتحقيق السلام ووقف إراقة الدماء، وقال طعمة إننا لا نريد أن نتخذ قراراً متسرعاً بشأن حضور مؤتمر سوتشي.

وقررت "حكومة الائتلاف المعارض" نقل مقر "رئاسة جامعة حلب الحرة" التابعة للمجموعات المسلَّحة، من محافظة إدلب، إلى قرية "بشقاتين" في ريف حلب الغربي، بسبب قرار "حكومة الإنقاذ" بالاستيلاء على المقر. وأعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية ستيفان دي ميستورا أن الأطراف المشاركة في المحادثات السورية في أستانا اتفقت على تشكيل "مجموعة عمل" لإطلاق سراح محتجزين، مضيفاً أنه ينبغي تقييم خطة روسيا لعقد "مؤتمر الحوار الوطني السوري" في مدينة سوتشي الشهر المقبل.

 

وأضاف وزير الخارجية الكازاخستانية خيرات عبد الرحمانوف، خلال وقائع الجلسة الختامية من مباحثات أستانا 8 في كازاخستان، إنَّ منصة أستانا فريدة من نوعها للتوصل إلى الاستقرار في سورية، وذكر أنَّ وقف العمليات القتالية في سورية يستمر لـ 12 شهراً وهذا إنجاز رائع لمفاوضات أستانا، مؤكداً أنَّ الدول الضامنة ملتزمة بسيادة سوريا ووحدة أراضيها.

وأعلن مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سورية رئيس الوفد الروسي إلى محادثات أستانا الكسندر لافرنتييف، أنَّ الدول الضامنة لوقف الأعمال القتالية تقوم بالتنسيق والتشاور حول تحديد المشاركين في مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي، مشيراً إلى أن مسألة تحديد المشاركين من السوريين الأكراد "لا تعرقل تنسيق تاريخ وصيغة انعقاد مؤتمر الحوار الوطني السوري".

وصرَّح مدير دائرة آسيا وإفريقيا في وزارة خارجية كازاخستان إيداربيك توماتوف، أنَّ مؤتمر الحوار الوطني السوري سيعقد بسوتشي في 29-30 كانون الثاني المقبل، وتابع قائلاً إنَّ المشاركون بالمحادثات يعتمدون وثيقتي عمل حول انشاء مجموعة العمل لتبادل المعتقلين وإيصال المساعدات الإنسانية. وأكد المتحدث الصحافي باسم الرئاسة الروسية ديميتري بيسكوف، إنَّ القوات الجوية الروسية تعمل في سورية بشكل شرعي، على خلاف الولايات المتحدة.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجيش السوري يحكم سيطرته على الهناكير الحاكمة لمدخل بيت جن الجيش السوري يحكم سيطرته على الهناكير الحاكمة لمدخل بيت جن



قفطان مغربي على طريقة النجمات لتتألقي بإطلالات استثنائية

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 15:26 2021 الخميس ,22 إبريل / نيسان

6 صيحات في خزانة ربيع و صيف 2021
 العرب اليوم - 6 صيحات في خزانة ربيع و صيف 2021

GMT 09:55 2021 الجمعة ,23 إبريل / نيسان

أحدث اتجاهات ديكور جدران المنزل لعام 2021
 العرب اليوم - أحدث اتجاهات ديكور جدران المنزل لعام 2021

GMT 10:42 2021 الأربعاء ,21 إبريل / نيسان

أزياء الجلد أبرز صيحات صيف 2021 لتتألقي بحضور أنيق
 العرب اليوم - أزياء الجلد أبرز صيحات صيف 2021 لتتألقي بحضور أنيق

GMT 09:26 2021 الخميس ,22 إبريل / نيسان

كيفية إضافة القليل من Chinoiserie إلى ديكورات منزلك
 العرب اليوم - كيفية إضافة القليل من Chinoiserie إلى ديكورات منزلك

GMT 23:33 2021 الأربعاء ,21 إبريل / نيسان

الموت يخطف الصحافي اللبناني المخضرم رشيد سنو
 العرب اليوم - الموت يخطف الصحافي اللبناني المخضرم رشيد سنو

GMT 19:27 2021 السبت ,17 إبريل / نيسان

10 سيارات تحقق معادلة السعر والفخامة في 2021

GMT 20:04 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

قرار هام من صندوق النقد الدولي لصالح 28 دولة

GMT 08:30 2021 الثلاثاء ,13 إبريل / نيسان

"فيسبوك" يطرح تقنية جديدة خاصة بلقاحات "كورونا"

GMT 06:01 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الميزان 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 23:49 2021 الثلاثاء ,13 إبريل / نيسان

نوكيا تطلق سماعات لاسلكية جديدة

GMT 02:33 2019 الأحد ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

منها غطاء ابريق الشاي استخدمي الكروشيه في تزيين مطبخك

GMT 11:09 2018 الثلاثاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

هندية تقتل زوجها وتجري عملية تجميل لعشقيها ليحل محله

GMT 15:16 2014 الجمعة ,07 شباط / فبراير

فوائد زيت الضرو
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab