اختتام مؤتمر ومعرض السكري بـ 550 مشارك و30 ورقة عمل
آخر تحديث GMT00:13:03
 العرب اليوم -

اختتام مؤتمر ومعرض السكري بـ 550 مشارك و30 ورقة عمل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - اختتام مؤتمر ومعرض السكري بـ 550 مشارك و30 ورقة عمل

اختتام مؤتمر ومعرض السكري
المنامة – العرب اليوم

رفع رئيس المجلس الأعلى للصحة، رئيس مجلس ادارة جمعية السكري البحرينية الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبد ألله آل خليفة نائب راعي "مؤتمر السكري الرابع" والخبراء والمختصون المشاركون بالمؤتمر وأعضاء مجلس أدارة جمعية السكري، والمنظمين والقائمين على المؤتمر، أسمى آيات الشكر والتقدير لرئيس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة على رعايته الكريمة و دعمه المتواصل لإقامة مثل هذه المؤتمرات المتميزة، والتي تستضيفه البحرين .

وأشار رئيس المجلس الأعلى للصحة، إن اقامة مثل هذه المؤتمرات تشكل أحد نجاحات مملكة البحرين في تنظيم هذه المؤتمرات على المستوى العالمي والإقليمي، وترفع وتعزز من سمعة البحرين عاليا أمام الدول المشاركة من مختلف أنحاء العالم، كموقع عالمي متميز ورائد في اقامة مثل هذه المؤتمرات العالمية، مؤكدا على جهود صاحب السمو للارتقاء بالخدمات الصحية، وتطويرها من أجل تقديم أفضل رعاية طبية وصحية للمواطنين والمقيمين بالمملكة .

وقال رئيس المجلس الأعلى للصحة : ان المؤتمر حقق نجاحا واسعا من كافة الجوانب في المادة العلمية، والحضور المتميز من الخبراء والمتحدثين، والحضور المشارك، بحيث حقق المؤتمر نقلة نوعية تضاف لجهود البحرين والخليج، في اقامة هذا المؤتمر، والخروج بتوصياته المهمة، معربا عن شكره للمجموعة الخليجية لإقامتها المؤتمر بمملكة البحرين ،والذي يقام كل سنتين في دولة خليجية.

وأضاف رئيس جمعية السكري أن المؤتمر خرج بتوصيات مهمة جدا على الصعيد الصحي لمستقبل أبنائنا في البحرين والخليج والعالم، مشيرا إلى أن وزارة الصحة بمتابعة ودراسة هذه التوصيات ليتم التعامل معها ضمن الاستراتيجيات الصحية التي ستتخذ في هذا المجال.

ومن جانب آخر أعلن نائب رئيس المجموعة الخليجية لدراسة السكري عبد الرزاق المدني في تصريحات " لـ بنا "، عن التوصيات التي خرج بها المؤتمر، مشددا على أهميتها، وإنها ستصب في جهود دول الخليج للتصدي لهذا الداء .
مشيرا إلى أن أول التوصيات، أكدت على ضرورة التشخيص المبكر لداء السكري بالمجتمع، وإيجاد آليات متطورة لذلك، مؤكدا على ضرورة التشخيص المبكر لمعرفة المصابين به، وأن التوصية الثانية أكدت على تنظيم " السكري " لدى المتعايشين مع المرض، لتجنب المضاعفات الخطيرة للداء.

وأشار المدني إلى أن التوصية الثالثة على ضرورة متابعة وعلاج مرض السكري وفق أحدث الآليات المتبعة عالميا، واستخدام أحدث الأدوية المنتجة عالميا لعلاج المصابين بالداء، مشيرا إلى أن التوصية الرابعة أكدت على متابعة مضاعفات المرض وعلاجها، قبل أن تستفحل عند المرضى وتعرض حياتهم للخطر.

وأوضح المدني أن التوصية الخامسة، دعت إلى تكاتف كل الجهود الرسمية والأهلية، وأجهزة الأعلام بكافة جوانبها، ووسائل التواصل الاجتماعي، للقيام بحملات إعلامية وإعلانية، للكشف عن خطورة هذا الداء ومضاعفاته على المجتمع، والدعوة إلى الاتجاه إلى أنماط صحية وغذائية جديدة في حياتنا، والدعوة وتشجيع المجتمع إلى مزاولة الرياضة البدنية، ومحاربة السمنة والحفاظ على الوزن، مشيرا إلى أن التوصية السادسة أشارت إلى تشجيع الأبحاث والدراسات الخليجية المتعلقة بداء السكري ومضاعفاته، والاستعانة بالدراسات العالمية الحديثة، التي تطلقها مراكز الأبحاث العالمية، والاطلاع عليها للاستفادة من المعلومات والإحصائيات، لان هذا الداء أصبح يشكل " داء " عالمي .

وأدن نائب رئيس المجموعة الخليجية لدراسات السكري إلى وضع دراسات ومتابعة وعلاج " سمنة المراهقين " وطلاب المدارس، من خلال التعاون مع وزارات التربية في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي ،قبل استفحال السمنة التي تعد أحد أهم أسباب الإصابة بالسكري

وكان مؤتمر السكري الرابع قد أختتم المؤتمر أعماله اليوم في الساعة الثانية ظهر اليوم السبت بـ 550 مشارك و30 ورقة بحث علمية تم تداولها واستعراضها خلال أيامه الثلاث، وتم الإعلان عن توصيات المؤتمر، والجهود الخليجية والعربية والعالمية المشتركة للتصدي لهذا الداء والحد من انتشاره، والذي أصبح يشكل أحد التحديات المهمة التي تواجه دول الخليج، وبعد أن أصبحت مضاعفات داء السكري، وارتفاع عدد المصابين فيه بالبحرين والخليج تستنزف مبالغ طائلة من الميزانيات المرصودة للصحة.

وكانت أعمال وجلسات لليوم الثالث وألا خير لمؤتمر ومعرض داء السكري الذي تستضيفه مملكة البحرين في مركز الخليج للمؤتمرات بفندق الخليج، وتنظمه جمعية السكري البحرينية بالتعاون مع المجموعة الخليجية لدراسة داء السكري، قد انطلقت صباح اليوم السبت، حيث واصل الخبراء والمتحدثين المشاركين بالمؤتمر بتقديم واستعراض أوراق عملهم العلمية الخاصة بالمؤتمر. 

وترأست الجلسة الأولى اليوم الدكتورة دلال الرميحي من البحرين، والدكتور عبد الله الحمق من قطر، وناقشت الجلسة 3 أوراق عمل، الورقة الأولى استعرضت متلازمة الأيض ويقدمها الدكتور نام شو من كوريا، بينما قدمت الورقة الثانية للاستشاري حسن طه التوصيات المستحدثة للتعامل مع داء السكري من النوع الثاني، بينما استعرضت الاستشارية الدكتورة نسرين السيد من البحرين في ورقتها الثالثة " السكري واضطراب شحوم الدم".

فيما تنطلق الجلسة الثانية لهذا اليوم، وهي الجلسة السادسة حسب جدول أعمال المؤتمر، في الساعة 10:45 صباحاً ويديرها الدكتور محمد اللمكي من سلطنة عمان، والدكتورة بهية العسومي من البحرين، وتناقش 3 أوراق عمل، الأولى حول تأثير الجراحة الاستقلابية على تخفيف السكري النوع الثاني " جراحة علاج السمنة "، بينما تستعرض الورقة الثانية " داء السكري والتغذية "، وستناقش الورقة الثالثة " التصدي لانتشار السكري " من خلال التعلم الإلكتروني.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اختتام مؤتمر ومعرض السكري بـ 550 مشارك و30 ورقة عمل اختتام مؤتمر ومعرض السكري بـ 550 مشارك و30 ورقة عمل



كشف نحافة خصرها وحمل فتحة طويلة أظهرت ساقها

بيبر تستعيد الزفاف بفستان من أوليانا سيرجينكو

واشنطن - العرب اليوم

GMT 02:40 2020 الأحد ,16 شباط / فبراير

تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 14:10 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة " الخبازي أو الخبيز"

GMT 16:18 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية "جوان كيلاس" في سيارتك

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة

GMT 12:43 2013 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

حارة اليهود في حي العتبة شاهدة على تاريخ مصر الحديث

GMT 17:08 2016 الخميس ,17 آذار/ مارس

تعرفي على أضرار المرتديلا للحامل

GMT 12:03 2018 السبت ,12 أيار / مايو

نسب النبي صلى الله عليه وسلم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab