قرار دولي يدعو إسرائيل لتعويض لبنان وسورية عن تسببها ببقعة نفطية
آخر تحديث GMT04:09:32
 العرب اليوم -

قرار دولي يدعو إسرائيل لتعويض لبنان وسورية عن تسببها ببقعة نفطية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - قرار دولي يدعو إسرائيل لتعويض لبنان وسورية عن تسببها ببقعة نفطية

نيويورك ـ يو.بي.آي

صوتت أغلبية ساحقة في اللجنة الاقتصادية والمالية التابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، على مشروع قرار يطالب إسرائيل بالتعويض على لبنان وسوريا عن البقعة النفطية على الشواطئ اللبنانية التي نتجت عن ضرب محطة للطاقة الحرارية في الجية عام 2006. وجدد القرار، وللعام الثامن على التوالي، التعبير عن القلق إزاء الآثار السلبية لتدمير سلاح الجو الإسرائيلي لصهاريج تخزين النفط في منطقة الجية لتوليد الكهرباء في العام 2006. وجددت اللجنة طلبها لاسرائيل بتحمل مسؤولية تقديم التعويض الفوري والكافي لحكومة لبنان وغيرها من الدول، التي تضررت جراء البقعة النفطية، مثل سوريا التي تلوثت شواطئها جزئياً. وأعرب المندوب الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة رون بروسور عن خيبة أمله إزاء القرار، وقال ان الدافع وراءه سياسي وهو أحادي الجانب وغير متوازن وليس له مكان في منبر مهني كهذا. وأضاف "من الواضح ان واضعي هذا القرار أساؤوا إلى سمعة إسرائيل، كما تجاهل القرار تعاون اسرائيل مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة وغيرها من الوكالات الإنسانية لمعالجة الوضع على الشواطئ اللبنانية". وشدد بروسور على ان "القرار يشجع سرداً معادياً لإسرائيل ويضع سابقة للدول الأخرى كي تعمل بقوة ضد جيرانها، والمطالبة بالأضرار حين ترد الدول للدفاع عن نفسها كما تقدم صورة مشوهة لما حصل عام 2006 وتوضح أن إسرائيل هي المعتدي وحزب الله لم يتم ذكره". بدوره شكر المندوب اللبناني نواف سلام، الدول التي صوتت لصالح القرار، مشيراً إلى ان البقعة النفطية لا تزال تهدد صحة الإنسان والبيئة وأن الضرر الذي لحق من جراءها لا يرقى إليه شك وأن ادعاءات إسرائيل مضللة وغير صالحة. يشار إلى ان البقعة النفطية، التي تكونت في عام 2006 على الشواطئ اللبنانية، تعد كارثة بيئية مدمرة، تسبب الأذى والضرر لقطاعات مختلفة من الاقتصاد اللبناني، بما فيها التنمية الاجتماعية والاقتصادية، والبيئية. وكان القصف الإسرائيلي قد أضرم النيران في 5 خزانات نفطية، ما تسبب في تكون بقعة نفطية غطت مجمل الساحل اللبناني، مسجلة أسوأ كارثة بيئية في الساحل الشرقي للبحر الأبيض المتوسط.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قرار دولي يدعو إسرائيل لتعويض لبنان وسورية عن تسببها ببقعة نفطية قرار دولي يدعو إسرائيل لتعويض لبنان وسورية عن تسببها ببقعة نفطية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قرار دولي يدعو إسرائيل لتعويض لبنان وسورية عن تسببها ببقعة نفطية قرار دولي يدعو إسرائيل لتعويض لبنان وسورية عن تسببها ببقعة نفطية



أثناء احتفالها بقُرب زفافها في أحد نوادي إسيكس

أمبر دافيس تتألّق في توب بقَصّة منخفضة وبنطال واسع

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 01:23 2019 الثلاثاء ,23 إبريل / نيسان

تعرّف على أفضل 10 صنادل للرجال في موسم صيف 2019
 العرب اليوم - تعرّف على أفضل 10 صنادل للرجال في موسم صيف 2019

GMT 02:26 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

أردوغان يتنحى رمزيًا عن منصبه لصالح طفل
 العرب اليوم - أردوغان يتنحى رمزيًا عن منصبه لصالح طفل

GMT 15:38 2019 الإثنين ,22 إبريل / نيسان

752 يورو سعر فستان إليسا خلال حفلة في السعودية
 العرب اليوم - 752 يورو سعر فستان إليسا خلال حفلة في السعودية

GMT 05:24 2019 الإثنين ,22 إبريل / نيسان

مذاق خاص لـ"الغولف" داخل ملاعب الدومنيكان
 العرب اليوم - مذاق خاص لـ"الغولف" داخل ملاعب الدومنيكان

GMT 02:07 2014 الإثنين ,30 حزيران / يونيو

زينات صدقي من أصعب الرسومات التي رسمتها

GMT 05:36 2014 الثلاثاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

السورية عهد ديب في دور جرئ في مسلسل "عناية مشددة"

GMT 18:59 2018 الأربعاء ,21 آذار/ مارس

"السراويل العريضة" آخر موضة لربيع وصيف 2018

GMT 07:25 2016 الجمعة ,26 شباط / فبراير

طاجن الجمبري (الروبيان) على الطريقة المغربية

GMT 00:10 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

أهالي هدمة محافظة العيص ينتظرون البلدية منذ 20 عامًا

GMT 17:33 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

تفاصيل مثيرة في سرقة ليال عبود وكيفية توقيف الجاني
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab