الهيئاتُ الاقتصاديةُ اللبنانية تَطرحُ هَواجِسها على سلام
آخر تحديث GMT11:50:57
 العرب اليوم -

الهيئاتُ الاقتصاديةُ اللبنانية تَطرحُ هَواجِسها على سلام

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الهيئاتُ الاقتصاديةُ اللبنانية تَطرحُ هَواجِسها على سلام

بيروت - جورج شاهين

استقبل الرئيس المكلف تشكيل الحكومة اللبنانية تمام سلام، في دارته في المصيطبة، وفدًا من الهيئات الاقتصادية، برئاسة الوزير السابق عدنان القصار، شرحوا للرئيس سلام هواجس الاقتصاديين في شأن الفراغ الحاصل على صعيد رئاسة مجلس الوزراء، وتأثير ذلك على الواقع الاقتصادي، والبنية الاقتصادية، التي باتت على المحك، في حال لم تتدارك القوى السياسية ما تقوم به. وإثر اللقاء، قال القصار "أكدنا للرئيس سلام أن الهيئات الاقتصادية تقف إلى جانبه في سعيه المتواصل مع جميع القوى السياسية، بغية تشكيل حكومة وحدة وطنية، تتمثل فيها الأطراف السياسية كافة"، مشددًا في هذا المجال على أن "إصرار الرئيس سلام على تحمل مسؤولياته، وحرصه على ضم الجميع في الحكومة، هو عمل جيد جدًا، ونحن ندعمه، سيما وأن المرحلة الراهنة تحتاج إلى توحد اللبنانيين، لا إلى مزيد من التشرذم والتناحر، في ضوء العواصف الهوجاء الحاصلة في المنطقة، والتي لا نريد أن تطالنا رياحها كون لا طاقة للبنانيين المنقسمين على أنفسهم على تحملها"، موضحًا أن "مؤشرات الهيئات والقطاعات الاقتصادية سيئة، ووصلت إلى أدنى الدرجات، ولا يمكن للبنانيين أن يتحملوها". ودعا القصار، باسم الهيئات الاقتصادية فريقي "8 آذار" و"14آذار"، إلى "تغليب لغة العقل والمنطق على لغة التفرقة والتصادم، وإفساح المجال لمساعي الحل المبذولة، بغية التخفيف من أجواء الاحتقان، التي أثرت سلبًا على الأوضاع الاقتصادية والأمنية"، آملا أن "تثمر المساعي القائمة في الإسراع بتأليف الحكومة، التي بتنا في أمس الحاجة إليها، لإعادة الثقة إلى المستثمرين العرب والأجانب، وتسهيل عودتهم إلى لبنان"، مؤكدًا أن "الحوار يبقى الحل الأنجع لمعالجة القضايا العالقة". والتقى الرئيس سلام النائب نبيل دو فريج، الذي قال بعد اللقاء "وضعت الرئيس سلام في أجواء لجنة الاقتصاد البرلمانية، والاجتماعات التي تجريها مع الهيئات الاقتصادية على اختلافها، وما طالبوا به من تشكيل حكومة سريعًا، لأن كل القطاعات تعاني من أوضاع سيئة"، وأضاف "تطرقنا إلى الوضع الحكومي، وضرورة الإسراع في عملية تأليف حكومة، تهتم بشؤون الناس والاقتصاديين، لأنه إذا انهار الاقتصاد انهار لبنان، والمجتمع بأكمله".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الهيئاتُ الاقتصاديةُ اللبنانية تَطرحُ هَواجِسها على سلام الهيئاتُ الاقتصاديةُ اللبنانية تَطرحُ هَواجِسها على سلام



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الهيئاتُ الاقتصاديةُ اللبنانية تَطرحُ هَواجِسها على سلام الهيئاتُ الاقتصاديةُ اللبنانية تَطرحُ هَواجِسها على سلام



أثناء احتفالها بقُرب زفافها في أحد نوادي إسيكس

أمبر دافيس تتألّق في توب بقَصّة منخفضة وبنطال واسع

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 01:23 2019 الثلاثاء ,23 إبريل / نيسان

تعرّف على أفضل 10 صنادل للرجال في موسم صيف 2019
 العرب اليوم - تعرّف على أفضل 10 صنادل للرجال في موسم صيف 2019

GMT 15:38 2019 الإثنين ,22 إبريل / نيسان

752 يورو سعر فستان إليسا خلال حفلة في السعودية
 العرب اليوم - 752 يورو سعر فستان إليسا خلال حفلة في السعودية

GMT 05:24 2019 الإثنين ,22 إبريل / نيسان

مذاق خاص لـ"الغولف" داخل ملاعب الدومنيكان
 العرب اليوم - مذاق خاص لـ"الغولف" داخل ملاعب الدومنيكان

GMT 18:03 2018 الأحد ,07 تشرين الأول / أكتوبر

محرز يحرم مانشستر سيتي من انتصار تاريخي على ليفربول

GMT 21:09 2015 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

بكاء الرجل من أجلك ليس علامة ضعف

GMT 20:17 2014 الثلاثاء ,13 أيار / مايو

تدبيس المُستقيم انتشر لعلاج الإمساك المُزمن

GMT 01:28 2015 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

"فولفو" تكشف عن صورة سيارة "S90 " الجديدة

GMT 18:44 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

تبادل قبلات بين ليلى علوي ومحمد سامي تثير الجدل

GMT 03:05 2017 الإثنين ,10 إبريل / نيسان

نجوى كرم في إطلالة إيطالية خلال "أرب غوت تالنت"

GMT 23:09 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرَّفي على خطوات مكياج وفاء الكيلاني في برنامجها "تخاريف"

GMT 01:49 2015 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

المصارع سيث رولينز يؤكد أنه أعظم بطل لحزام الوزن الثقيل

GMT 02:44 2017 الجمعة ,17 شباط / فبراير

محمود "تريزيجيه" يكشف عن مصير عودته للأهلي

GMT 07:50 2014 السبت ,20 كانون الأول / ديسمبر

"محمد العمري" متحدثًا باسم وزارة الحرس الوطني

GMT 10:58 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

وذهب.. سوار الذهب!!
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab