المحافظون بقيادة ميركل ما زالوا يعارضون انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي
آخر تحديث GMT07:25:00
 العرب اليوم -

المحافظون بقيادة ميركل ما زالوا يعارضون انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - المحافظون بقيادة ميركل ما زالوا يعارضون انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي

برلين ـ أ.ف.ب

اكد المحافظون الالمان بقيادة المستشارة انغيلا ميركل في برنامجهم الانتخابي معارضتهم لانضمام تركيا الى الاتحاد الاوروبي بينما جرت حرب كلامية بين برلين وانقرة في الايام الاخيرة. وتخلى الاتحاد المسيحي الديموقراطي وحليفه البافاري الاتحاد الاجتماعي المسيحي عن استخدام عبارة "الشراكة المميزة" بين تركيا والاتحاد الاوروبي لان انقرة تعارض هذه الصيغة. وقالت ميركل في مؤتمر صحافي في برلين مساء الاحد "تخلينا عن هذه العبارة لانه لا يمكننا الابقاء على شىء نعتبره نحن جيدا ولا يراه الطرف الآخر بهذا الشكل". وقال زعيم الاتحاد الاجتماعي المسيحي انه في الاساس" لم يطرأ اي تغيير، موضحا ان البرنامج يتحدث عن "تعميق الشراكة وتحسينها". وينص البرنامج الانتخابي للمحافظين للانتخابات التشريعية التي ستجرى في 22 ايلول/سبتمبر على انه "نريد تعاونا قويا الى اقصى حد ممكن بين الاتحاد الاوروبي وتركيا وتعاونا استراتيجيا وثيقا في قضايا السياسة الخارجية والامن". وعبر الاتحادان المسيحيان عن معارضتهما لانضمام تركيا الى الاتحاد الاوروبي، مشددين على انها لا تحقق الشروط المطلوبة لذلك. وقال البرنامج الانتخابي الذي يقع في حوالى 130 صفحة وعرض الاحد ان اضمام تركيا "سيثقل كاهل الاتحاد الاوروبي بسبب مساحة البلاد الشاسعة وبنيتها الاقتصادية". واثار قمع التظاهرات المعادية للحكومة في تركيا توترا بين انقرة وبرلين. وقال وزير الخارجية الالماني غيدو فسترفيلي السبت بعد لقاء مع نظيره التركي احمد داود اوغلو انه ما زال هناك طريق طويل لتهدئة التوتر. واستدعت وزارة خارجية كل بلد سفير البلد الآخر. وهدد الوزير التركي للشؤون الاوروبي ايجيمين باغيس المستشارة الالمانية "بردود فعل تركية" اذا لم تتراجع عن تصريحات وصفت فيها قمع الشرطة للمتظاهرين "بالمفرط في القسوة". وكان باغيس اتهم ميركل باستغلال الوضع في تركيا لغايات "سياسية داخلية" قبل الانتخابات التشريعية الالمانية. وشككت ميركل باستمرار في جدوى مفاوضات انضمام تركيا الى الاتحاد الاوروبي التي بدأت في 2005 لكنها سارت ببطىء شديد. الا انها بدت اكثر ليونة مطلع السنة عند فتح فصل جديد من المفاوضات. لكن دبلوماسيين اوروبيين قالوا ان المانيا وهولندا باتتا تعارضان فتح هذا الفصل من المفاوضات.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المحافظون بقيادة ميركل ما زالوا يعارضون انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي المحافظون بقيادة ميركل ما زالوا يعارضون انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي



أزياء محتشمة لرمضان 2021 من وحي حنان مطاوع

القاهرة - العرب اليوم

GMT 07:38 2021 الأحد ,18 إبريل / نيسان

ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان
 العرب اليوم - ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان

GMT 11:50 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية
 العرب اليوم - التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية

GMT 08:49 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021
 العرب اليوم - أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021

GMT 08:37 2021 السبت ,17 إبريل / نيسان

ألوان ديكورات منزل رائجة هذا العام
 العرب اليوم - ألوان ديكورات منزل رائجة هذا العام

GMT 09:34 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

Isuzu تتحدى تويوتا بسيارة مميزة أخرى

GMT 09:54 2021 الخميس ,25 آذار/ مارس

الصين توسع مبيعات T77 المعدّلة حول العالم

GMT 12:33 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

لاند روفر تطلق أيقونتها Discovery الجديدة

GMT 20:50 2014 الخميس ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أضرار الفيمتو على جسم الإنسان

GMT 10:35 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

سوري يخترع سيارة تسير بالماء بدلا من الوقود

GMT 16:15 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

النزاعات والخلافات تسيطر عليك خلال هذا الشهر
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab