الأوروبيون منقسمون حول تمديد العقوبات على روسيا
آخر تحديث GMT23:57:12
 العرب اليوم -

الأوروبيون منقسمون حول تمديد العقوبات على روسيا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الأوروبيون منقسمون حول تمديد العقوبات على روسيا

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
ريغا ـ أ ف ب

بدا الانقسام واضحا في صفوف الاوروبيين خلال اجتماعهم في ريغا حول مسالة العقوبات الاقتصادية المفروضة على روسيا التي تنتهي مدتها في تموز/يوليو على خلفية جدل حول الاستراتيجية الواجب اتباعها حيال موسكو.

وقال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس على هامش اجتماع وزاري للاتحاد الاوروبي في ريغا الجمعة والسبت "هناك تحسن طفيف" في الوضع في شرق اوكرانيا حيث يدور نزاع اوقع ستة الاف قتيل خلال عشرة اشهر.

من جهته اعتبر نظيره الالماني فرانك فالتر شتاينماير "لم نتوصل بعد الى مرحلة وقف اطلاق نار دائم" فيما تنتهك الهدنة الموقعة في مينسك في 12 شباط/فبراير باستمرار.

ويقول الوزراء ان نقاطا اخرى في هذه الاتفاقات لم تنفذ مثل سيطرة كييف على الحدود الروسية-الاوكرانية والسحب الكامل للاسلحة الثقيلة من خط الجبهة وكذلك تبادل كل الاسرى.

لكن النقاش بين الاوروبيين حول كيفية متابعة مسالة العقوبات الاقتصادية التي تمنع خصوصا تمويل المصارف وشركات الطاقة الروسية مثل روزنفط العملاقة يحتدم في ريغا.

وقال فابيوس "هناك مباحثات" فيما يرتقب ان يعقد الاجتماع المقبل لوزراء الخارجية الاوروبيين في 16 اذار/مارس قبل قمة لرؤساء الدول في بروكسل في 19 من الشهر نفسه مخصصة للاستراتيجية الاوروبية حيال روسيا لا سيما في مجال العقوبات.

ويريد "صقور" مثل بولندا ودول البلطيق وبريطانيا تمديد العقوبات اعتبارا من اذار/مارس بهدف ابقاء الضغط على روسيا التي يتهمها الغرب وكييف بتسليح الانفصاليين وارسال جنود الى شرق اوكرانيا وهو ما تنفيه موسكو.

وقال وزير الخارجية البلجيكي ديدييه ريندرس "ننتظر ان نسجل وقفا للتصعيد بشكل فعلي قبل التراجع عن اي شيء كان". واضاف ان العقوبات "ستبقى سارية على الارجح حتى نهاية السنة".

من جهته قال الوزير الليتواني ليناس لينكيفيسيوس، احد الاوروبيين القلائل المؤيدين لتسليم اسلحة لكييف، انه من الافضل فرض العقوبات بشكل سريع.

وبين "الحمائم" هناك اسبانيا التي تقدر كلفة العقوبات بحوالى 21 مليار يورو على الاقتصاد الاوروبي، وايطاليا التي قام رئيس حكومتها ماتيو رنزي بزيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وكذلك قبرص واليونان.

وقال وزير خارجية لوكسمبورغ جان اسلبورن ان "العقوبات وسيلة بين الادوات الدبلوماسية لكن اذا كانت الامور تسير في الاتجاه الصحيح في شرق اوكرانيا فيجب ايضا التفكير" في رفعها.

وترغب هذه الدول في الانتظار حتى حزيران/يونيو او حتى نهاية تموز/يوليو قبل اتخاذ قرار بخصوص العقوبات التي تضر كثيرا بصادراتها بسبب الحظر الذي تفرضه روسيا كاجراء رد.

لكن بحسب دبلوماسي في بروكسل فان المستشارة الالمانية انغيلا ميركل، وكما يحصل عادة، هي من ترجح الكفة في اتجاه او اخر. وحتى الان امتنعت برلين عن الادلاء باي تعليق.

وقال فابيوس "سنجد حلا" فيما حرصت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني خلال كل مؤتمر صحافي عقدته على نفي اي انقسام في صفوف الاوروبيين.

وقال دبلوماسي غربي في بروكسل هذا الاسبوع "هناك قلق فعلي من احتمال قيام البعض بخيارات منفردة" تعرقل التصويت بالاجماع المطلوب لتمديد العقوبات.

لكن دبلوماسيا اخر قال ان التوصل الى اتفاق بين الدول الاعضاء ال28 لتمديد هذه العقوبات سيكون صعبا مشيرا الى عملية اتخاذ القرار البطيئة ضمن الاتحاد الاوروبي.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأوروبيون منقسمون حول تمديد العقوبات على روسيا الأوروبيون منقسمون حول تمديد العقوبات على روسيا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأوروبيون منقسمون حول تمديد العقوبات على روسيا الأوروبيون منقسمون حول تمديد العقوبات على روسيا



ارتدت بلوزة كروشيه بيضاء أنيقة وسروالًا مِن الكتان

ماديسون بير تجذب الأنظار أثناء توجّهها لتناول العشاء في ويست هوليوود

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 07:09 2016 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

ميار الغيطي تنشر صورة من كواليس مسلسل "ولاد تسعة"

GMT 23:00 2017 الإثنين ,28 آب / أغسطس

الكرفس والليمون لعلاج مرضى "السكري"

GMT 22:06 2014 السبت ,04 تشرين الأول / أكتوبر

لمسات ناعمة تغيّر ديكور منزلك وتطلق روح الفرح

GMT 16:13 2015 الأربعاء ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

البنك المركزي يصدر عملة نقدية جديدة من فئة 50 ألف دينار عراقي
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab