اقتصاديون يحذرون من انهيار مالي وشيك نتيجة فيضانات ملاوي
آخر تحديث GMT16:11:24
 العرب اليوم -

اقتصاديون يحذرون من انهيار مالي وشيك نتيجة فيضانات ملاوي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - اقتصاديون يحذرون من انهيار مالي وشيك نتيجة فيضانات ملاوي

الزراعة في ملاوي
ليلونغوي ـ أ.ش.أ

حذر خبراء اقتصاديون حكومة مالاوي من انهيار مالي وشيك نتيجة الفيضانات المستمرة التي دمرت بشكل كبير محاصيلها النقدية مثل التبغ والشاي في المناطق المتضررة من الفيضانات بجميع أنحاء ملاوي.

ويعتمد اقتصاد ملاوي بقدر كبير على الزراعة التي تشكل ثلث قيمة إجمالي الناتج المحلي، و90% من عائدات التصدير.. ووفقا لمنسق الأمم المتحدة بملاوي ميا سيبو، فإن عدد الأشخاص المتضررين من تدمير المحاصيل النقدية بلغ 638 ألف شخص، ولا تبدو التوقعات الاقتصادية جيدة.

وتمثل المساعدات الاقتصادية حجر أساس في اقتصاد مالاوي، لا سيما من شركاء التنمية الغربية مثل البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، والاتحاد الأوروبي وبريطانيا والولايات المتحدة والنرويج وألمانيا وغيرها من البلدان، عن طريق دعم مباشر بنحو 40 في المئة من الميزانية الوطنية لمالاوي.

جدير بالذكر أنه خلال الشهر الماضي، ضربت مالاوي وموزمبيق المجاورة العاصفة الاستوائية “بانسي”، ما أدى إلى سيول كارثية عقب زيادة هطول الأمطار الموسمية في البلدين، ليلقى أكثر من 200 شخص مصرعهم، ويشرد أكثر من 200 ألف آخرين، وفقدت الآلاف من الحيوانات المنزلية مثل الماعز والأبقار والدجاج جراء الفيضانات الغزيرة التي اجتاحات ودمرت آلاف الهكتارات من الأراضي المزروعة.

وتمكنت مروحيات وزوارق تابعة لقوات الجيش في مالاوي من إنقاذ آلاف الأشخاص، ورغم ذلك، فإن المئات لا يزالون محاصرين في المناطق التي يصعب الوصول إليها.. ودفعت الفيضانات، الأسوأ في تاريخ البلاد منذ عام 1997، الرئيس بيتر موثاريكا، لإعلان "حالة كارثة وطنية في ملاوي"، طالبا المساعدة العاجلة.

وفي وقت سابق، توقع كل من صندوق النقد الدولي، وبنك الاحتياطي في مالاوي والخزانة العامة أن يحقق الاقتصاد المحلي معدل نمو مرتفع في عام 2015، بنسبة 5.8%.

ووفقا لتقرير اقتصادي للحكومة، أعربت فيه عن تفاؤلها حول معدل النمو الاقتصادي لعام 2015 بالنظر إلى مستويات إنتاج المحاصيل واستقرار سعر الصرف وتباطؤ معدل التضخم، غير أن المؤشرات على الأرض تعكس وضعا سلبيا خطرا.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اقتصاديون يحذرون من انهيار مالي وشيك نتيجة فيضانات ملاوي اقتصاديون يحذرون من انهيار مالي وشيك نتيجة فيضانات ملاوي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اقتصاديون يحذرون من انهيار مالي وشيك نتيجة فيضانات ملاوي اقتصاديون يحذرون من انهيار مالي وشيك نتيجة فيضانات ملاوي



خلال ترويجها لخط العناية بالفم والأسنان الجديد

كيندال جينر تتألّق بسروال برتقالي فضفاض وبلوزة دون أكمام

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى

GMT 23:09 2019 الخميس ,25 إبريل / نيسان

وصايا خبراء الديكور لاختيار باركيه المنازل
 العرب اليوم - وصايا خبراء الديكور لاختيار باركيه المنازل

GMT 23:41 2019 الخميس ,25 إبريل / نيسان

شريف يكشف تفاصيل مرضه وخضوعه إلى فحوص طبية
 العرب اليوم - شريف يكشف تفاصيل مرضه وخضوعه إلى فحوص طبية

GMT 14:55 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

الفنانة دينا فؤاد تخطف الأنظار بفساتين زفاف 2019
 العرب اليوم - الفنانة دينا فؤاد تخطف الأنظار بفساتين زفاف 2019

GMT 11:52 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

أمجد شمعة يوضح دور الإضاءة في ديكور المنزل
 العرب اليوم - أمجد شمعة يوضح دور الإضاءة في ديكور المنزل

GMT 13:19 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 07:17 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

مدن استثنائية في اليونان يمكنك زيارتها في 2019

GMT 01:40 2016 الثلاثاء ,26 إبريل / نيسان

رانيا عجمية تصمم بيض شم النسيم من عجينة السيراميك

GMT 09:05 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

تعرف على أصغر أنواع الطيور حول العالم
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab