485 ألف شهادة تصرفات عقارية للمسكن الأول في السعودية
آخر تحديث GMT02:51:31
 العرب اليوم -
الدفاعات الجوية السعودية تعترض وتدمر 4 طائرات مسيرة مفخخة أطلقتها ميليشيات الحوثي تجاه المنطقة الجنوبية احتراق مركبات عسكرية ومدنية وأنباء عن سقوط قتلى في اشتباكات مسلحة بين قوتين عسكريتين في عدن اليمنية التحالف العربي يعلن عن تدمير مُسيرة مفخخة أطلقها الحوثيون تجاه جازان وفاة 4 أشخاص وإصابة 26 آخرين في تصادم بين قطار وحافلة ركاب في حلوان جنوب القاهرة التحالف العربي يدمر طائرة مسيرة مفخخة أطلقها الحوثيون صوب مدينة خميس مشيط في السعودية اعتقال اثنين من مطلقي الصواريخ على قاعدة عين الأسد في العراق وسائل إعلام حوثية تعلن عن 13 غارة للتحالف العربي على مواقع في محافظتي مأرب والجوف اليمنيتين مصر للطيران تعلن وقف العمل مؤقتا بتأشيرات الدخول إلى إثيوبيا لجميع الجنسيات عضو في مجلس الشيوخ المصري يتقدم بمذكرة عاجلة حول إساءة محمد رمضان للفنانة سميرة عبد العزيز الإمارات تحظر دخول الرحلات الجوية القادمة من ليبيريا وسيراليون وناميبيا بدءا من الإثنين
أخر الأخبار

485 ألف شهادة تصرفات عقارية للمسكن الأول في السعودية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - 485 ألف شهادة تصرفات عقارية للمسكن الأول في السعودية

السعودية
الرياض -العرب اليوم

أفصح برنامج «سكني» السعودي عن أن عدد شهادات التصرفات العقارية للمسكن الأول التي تحملتها الدولة بلغ 485 ألف شهادة حتى أبريل (نيسان) الماضي، بعد أن أقرت المملكة استثناء قطاع العقار من نسبة الضريبة المعتمدة 15 في المائة للأنشطة والخدمات في الاقتصاد السعودي، وتخفيضها إلى 5 في المائة، بينما تتكفل الدولة بضريبة بقيمة مليون ريال (285.7 ألف دولار)، تخفيفاً عن الراغبين في التملك من السعوديين لأول مسكن.
وشدد التقرير الشهري لبرنامج «سكني» لشهر مايو (أيار) الحالي على المضي في تمكين الأسر السعودية من تملّك المسكن الأول، تحقيقاً لمستهدفات «برنامج الإسكان»؛ أحد برامج «رؤية المملكة 2030»، بالوصول إلى 70 في المائة نسبة تملك بحلول 2030، موضحاً أن إجمالي أعداد شهادات تحمّل ضريبة التصرفات العقارية للمسكن الأول منذ بداية البرنامج حتى نهاية أبريل الماضي بلغت 485 ألف شهادة.
وأشار التقرير إلى أن الحلول السكنية والتمويلية التي يقدمها تتضمن القرض العقاري المدعوم بالتعاون مع البنوك والمؤسسات التمويلية لشراء وحدات سكنية جاهزة وتحت الإنشاء أو البناء الذاتي لمن يمتلكون أراضي، وحجز الأراضي السكنية ضمن برنامج «سكني» بهدف زيادة نسب التملك بين المواطنين.
وأبرز التقرير استفادة 89.5 ألف أسرة؛ من جميع الخيارات والحلول السكنية والتمويلية التي أتاحها البرنامج حتى أبريل الماضي؛ منها 66.6 ألف أسرة سكنت في منازلها خلال 4 أشهر، فيما سجلت أعداد الأسر المستفيدة من البرنامج خلال الفترة ذاتها 19.3 ألف أسرة جديدة؛ بينها 17 ألف أسرة سكنت منازلها.
وقال التقرير إن تحديثات البناء جارية في 64 مشروعاً بدأ تنفيذها لتوفر أكثر من 100 ألف وحدة سكنية متنوعة؛ ما بين شقة وفيلا و«تاون هاوس» تمتاز بتكامل البنية التحتية وأسعارها التنافسية، مفيداً بأن جرى طرح 5 مخططات سكنية جديدة للأراضي.
ويُقدم تطبيق «سكني» عدداً من الخدمات الإلكترونية المُتكاملة؛ تبدأ من التسجيل ومعرفة حالة الاستحقاق فورياً، وحجز الوحدات والأراضي السكنية بعد معاينة مواقعها ومعرفة مميزاتها، و«عروض الأسعار»، وخدمة المستشار العقاري، و«التصاميم الهندسية»، و«المقاول المعتمد»، وإصدار رخص البناء للمستفيدين من البناء الذاتي وغيرها من الخدمات.
من جانب آخر، تشارك السعودية في «اليوم العالمي للاتصالات ومجتمع المعلومات»، الذي تحتفي به دول العالم اليوم (الاثنين)، تحفيزاً للوعي بالتطورات التقنية والمعايير المتصلة بالبيانات الضخمة ومصادر استخداماتها، وتسليط الضوء على تأثير الاتصالات وتقنية المعلومات على المجتمعات واقتصادها، في ظل الثورة الرقمية التي يشهدها العالم.
ووفق تقرير صدر أمس، تسعى المملكة لإبراز التطور السريع الذي تعيشه في عالم التقنية واتجاه الحكومة والمؤسسات نحو الرقمنة في خدماتها كافة، والحرص على تبني مفهوم التحول الرقمي الحكومي باستبدال العمليات الرقمية بالتقليدية، ووضع خطط واستراتيجيات خمسية لضمان تحقيق أهدافها بجودة وكفاءة، حيث تهدف للوصول إلى حكومة رقمية متكاملة تيسر الخدمات للمستفيدين كافة.
وشهدت محافظات ومناطق المملكة انتشاراً في مجال خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات، حيث تعدّ سوق الاتصالات وتقنية المعلومات الكبرى بمنطقة الشرق الأوسط، وحققت المملكة مراكز متقدمة بين دول العالم في نسبة الانتشار لخدمات الاتصالات المتنقلة، ودرجة عالية من أهمية الاتصالات وتقنية المعلومات لرؤية الحكومة المستقبلية، ونجاحاً من الحكومة في تشجيع استخدام تقنية المعلومات والاتصالات، إضافة لانتشار خدمات النطاق العريض عبر شبكات الاتصالات المتنقلة؛ وفقاً للتقارير الصادرة عن الاتحاد الدولي للاتصالات.
وتعمل السعودية على تبني مفهوم التحول الرقمي الحكومي، في الوقت الذي تتمتع فيه ببنية تحتية رقمية قوية أسهمت في تسريع عملية التحول الرقمي فيها، ومكنت هذه البنية من مواجهة الأزمات المُعطلة للخدمات في القطاعين العام والخاص كافة، كما أسهمت في استمرارية الأعمال والعمليات التعليمية وجميع متطلبات الحياة اليومية للمواطن والمقيم في ظل وباء «كورونا»، حيث صُنفِت المملكة ضمن أفضل 10 دول متقدمة في العالم لما تمتلكه من متانة في البنية التحتية الرقمية.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

دور متزايد للمقوّمين العقاريين في تعزيز جذب القطاع للاستثمار

قيمة الصفقات العقارية في السعودية تتراجع 4.7% في أسبوع

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

485 ألف شهادة تصرفات عقارية للمسكن الأول في السعودية 485 ألف شهادة تصرفات عقارية للمسكن الأول في السعودية



GMT 15:51 2021 الأربعاء ,23 حزيران / يونيو

أجمل الأماكن للسياحة والسفر في دول الشرق الأوسط
 العرب اليوم - أجمل الأماكن للسياحة والسفر في دول الشرق الأوسط

GMT 20:31 2021 الإثنين ,21 حزيران / يونيو

فخامة الأصفر الخردلي وطابعه الترحيبي في الديكور
 العرب اليوم - فخامة الأصفر الخردلي وطابعه الترحيبي في الديكور

GMT 04:38 2021 الإثنين ,07 حزيران / يونيو

مزادات السودان للدولار تخفف الضغط على سعر الصرف

GMT 07:26 2021 الثلاثاء ,01 حزيران / يونيو

أندية "دوري السوبر" تتخذ إجراء ضد "اليويفا" و"الفيفا"

GMT 02:47 2021 السبت ,19 حزيران / يونيو

تفاصيل جديدة عن سعر هوندا سيفيك 2022

GMT 09:17 2021 السبت ,19 حزيران / يونيو

مواد غذائية لا ينصح بتناولها مع اللحم

GMT 17:26 2021 الأربعاء ,09 حزيران / يونيو

شركة هيونداي تكشف عن تعديلات في أيقونتها Tucson

GMT 05:25 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

وضعيات الجماع الافضل للأرداف وخسارة الوزن

GMT 09:53 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab