تعويم العملة خطر يهدد الدول المستوردة ويعزز مكانة المصدرة
آخر تحديث GMT23:59:30
 العرب اليوم -

"تعويم العملة" خطر يهدد الدول "المستوردة" ويعزز مكانة "المصدرة"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "تعويم العملة" خطر يهدد الدول "المستوردة" ويعزز مكانة "المصدرة"

الدولار الأمريكي
جدة- العرب اليوم

اعتبر أستاذ الاقتصاد في جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور فاروق الخطيب، تعويم العملة الوطنية لأي بلد مجرد علاج مؤقت يجب استخدامه بحذر شديد، مشيًرا إلى أن من أسوأ الآثار السلبية للتعويم في الدول النامية، هو تصاعد التضخم بشكل كبير؛ ما يؤدي إلى ارتفاع أسعار السلع والخدمات، وانخفاض القوة الشرائية وبالتالي التأثير المباشر على محدودي الدخل. وأوضح أن "التعويم" إحدى أدوات السياسة النقدية لضبط سعر العملة حيث تحدد السوق المفتوحة قيمة العملة على أساس العرض والطلب، مشيرًا إلى أن التعويم عكس الربط، حيث إن العملات المربوطة مقابل عملة رئيسة أو سلة عملات يتم تعويمها، من خلال "فك" الربط جزئيًا أو كليًا.

وأضاف: إن لجوء البنوك المركزية إلى سياسية تعويم العملة، تكون في العادة لتحديد القيمة العادلة للعملة مثل ما حصل مع اليوان الصيني، حيث تربط الصين عملتها الوطنية بسلة عملات وبالدولار الأمريكي لكنها تعرضت لضغوط من الغرب لفك هذا الارتباط وتركت عملتها لترتفع قيمتها وتهبط على أساس عوامل السوق، وهو ما سمي "تعويم اليوان"، وبالفعل لجأت الصين مؤخرًا إلى تعويم عملتها مقابل الدولار.

وتابع: في الغالب ينصح صندوق النقد الدولي باتباع هذه السياسة مع الدول التي تواجه تحديات اقتصادية في صرف عملتها مقابل العملات الأجنبية، حيث تجرى دراسات حاليًا في مصر على سبيل المثال لا الحصر للتعويم وهو ما من شأنه أن يقلِّل الضغط على البنك المركزي، فيما يتعلق بحجم احتياطيات العملة الأجنبية المتطلب ضخها لضبط سعر الصرف.

ويشير إلى أن انخفاض قيمة العملة الوطنية نتيجة التعويم سيؤدي إلى زيادة الصادرات؛ فالمنتجات الوطنية ستصبح أرخص كثيرًا في الأسواق الخارجية (نتيجة انخفاض قيمة العملة كثيرًا مقابل الدولار واليورو وغيرهما من العملات الرئيسة)، ومن ثم تصبح أكثر تنافسية. ويضيف:" في المقابل ستصبح فاتورة الواردات أعلى كثيرًا، ومن ثم سيصعب على المستهلك شراء الكثير من السلع المستوردة لارتفاع أسعارها بشدة، وبالتالي سيزيد من استهلاك السلع المحلية".

 

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعويم العملة خطر يهدد الدول المستوردة ويعزز مكانة المصدرة تعويم العملة خطر يهدد الدول المستوردة ويعزز مكانة المصدرة



بلقيس بإطلالة جديدة جذّابة تجمع بين البساطة والفخامة

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 23:25 2024 الأحد ,21 إبريل / نيسان

إياد نصار يكشف أسباب ابتعاده عن السينما
 العرب اليوم - إياد نصار يكشف أسباب ابتعاده عن السينما

GMT 09:02 2024 الأحد ,21 إبريل / نيسان

أصوات انفجارات في ريف درعا الشمالي بسوريا

GMT 23:23 2024 السبت ,20 إبريل / نيسان

الاحتلال يقتحم خربثا بني حارث غرب رام الله

GMT 22:29 2024 السبت ,20 إبريل / نيسان

الجيش الإسرائيلي يحتجز طاقم إسعاف في طولكرم

GMT 11:13 2024 السبت ,20 إبريل / نيسان

مقتل مراسل عسكري لصحيفة روسية في أوكرانيا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab