ماليون يؤكدون أن الحكومة تحمي العشرين من الوقوع في الأزمات المالية
آخر تحديث GMT23:03:54
 العرب اليوم -

ماليون يؤكدون أن الحكومة تحمي "العشرين" من الوقوع في الأزمات المالية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ماليون يؤكدون أن الحكومة تحمي "العشرين" من الوقوع في الأزمات المالية

الدكتور إحسان بو حليقة
جدة – العرب اليوم

أكد محللون ماليون أن تطبيق نظام الحكومة المالية والاقتصادية، يكمن من خلال وضع معايير معينة تلتزم بها البنوك والمقترضين وزيادة الشفافية في المراقبة والمعايير، إضافة إلى التزام دول العشرين بتعليمات تلك المعايير والعمل بها، موضحين أن تطبيق الحوكمة المالية بدول العشرين يهدف إلى الرقابة من الوقوع بالأزمات المالية والالتزام بالقواعد الأساسية لتلك الأنظمة، مشيرين إلى أن أهمية الحوكمة لمجموعة العشرين، لحمايتها من وقوع الأزمات المالية كالأزمة التي تمر بها الدول الأوروبية في الوقت الراهن، وإمكانية التحكم لدى المصارف المالية بتلك الدول، والتزام الشركات بدفع الضمانات المالية للبنوك.

وأكد الدكتور إحسان بو حليقة رئيس مركز جواثا الاستشاري، أن تطبيق الحوكمة المالية بدول العشرين يكمن من خلال زيادة الشفافية والالتزام بقواعد الاستقرار المالي، إضافة إلى التزام دول العشرين بتعليمات ومعايير تلك الأنظمة، مشيراً إلى أن الهدف من تطبيق تلك المعايير يكمن في الوقاية من وقوع الأزمات، خاصة إذا كانت مبنية على إخفاء معلومات أو عدم الإفصاح عن المعلومات المالية، وتنفيذ الإجراءات بنفس الطريقة لكافة الدول بالمجموعة.

وبيَّن سراج الحارثي نائب رئيس لجنة الأوراق المالية بغرفة جدة، أن الحوكمة المالية لها أسس وقواعد معروفة ويجب تطبيقها فضلاً عن إيجاد نظام جديد للحوكمة المالية، مشيراً إلى أن من أهم قواعد الحوكمة المالية هي الشفافية العالية في تطبيق المعايير العالمية، إضافة إلى الرقابة العالية، موضحاً أن الحوكمة المالية تؤثر على مجموعة العشرين بشكل إيجابي، من خلال وجود الرقابة الكاملة على الشركات، والتأكد من تطبيق المعايير العالمية، بالإضافة إلى إعطاء صورة واضحة لوضع الشركات بالأسواق العالمية.

و أشار الدكتور سالم باعجاجة رئيس قسم الاقتصاد بجامعة الطائف، إلى أن الحوكمة المالية لمجموعة العشرين مهمة جداً، وذلك لحمايتها من وقوع الأزمات المالية كالأزمة التي تمر بها الدول الأوروبية في الوقت الراهن، وإمكانية التحكم لدى المصارف المالية بتلك الدول، والتزام الشركات بدفع الضمانات المالية للبنوك المصرفية. وأوضح أن الحوكمة تكون من خلال وضع معايير معينة تلتزم بها البنوك والمؤسسات المقترضة والشفافية في المراقبة والمعايير، مضيفاً أن الهدف من تطبيق نظام الحوكمة لمجموعة العشرين يعود إلى إيجاد الرقابة الكاملة على الشركات والمصارف البنكية والحد من وقوع الأزمات المالية بتلك المجموعة، إضافة إلى التأكد من تطبيق المعايير العالمية، ومساعدة الدول النامية من خروجها من الأزمات المالية التي تواجهها.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ماليون يؤكدون أن الحكومة تحمي العشرين من الوقوع في الأزمات المالية ماليون يؤكدون أن الحكومة تحمي العشرين من الوقوع في الأزمات المالية



أنابيلا هلال تتألق بالأصفر في أكثر من مناسبة

بيروت - العرب اليوم

GMT 10:17 2022 الجمعة ,24 حزيران / يونيو

موضة فساتين زفاف مع طُرح طويلة
 العرب اليوم - موضة فساتين زفاف مع طُرح طويلة

GMT 07:49 2022 الجمعة ,24 حزيران / يونيو

أجمل أماكن سياحية لقضاء إجازة عيد الأضحى 2022
 العرب اليوم - أجمل أماكن سياحية لقضاء إجازة عيد الأضحى 2022

GMT 08:38 2022 الجمعة ,24 حزيران / يونيو

تنسيق طاولات الضيافة لعيد الأضحى
 العرب اليوم - تنسيق طاولات الضيافة لعيد الأضحى

GMT 17:44 2022 الخميس ,23 حزيران / يونيو

"غوغل نيوز" تحتفل بمرور 20 عامًا على إطلاقها
 العرب اليوم - "غوغل نيوز" تحتفل بمرور 20 عامًا على إطلاقها

GMT 12:24 2022 الأربعاء ,22 حزيران / يونيو

نصائح في الديكور لحمّام الضيوف
 العرب اليوم - نصائح في الديكور لحمّام الضيوف

GMT 09:43 2016 الثلاثاء ,01 آذار/ مارس

العريف "كاميل" تغادر برنامج "بير جريلز"

GMT 20:35 2016 الأربعاء ,03 آب / أغسطس

إتيكيت تقديم الورود وأصوله وقواعده

GMT 03:04 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

صندوق النقد يُشيد بفرص نمو الاقتصاد المصري

GMT 06:23 2018 الأربعاء ,05 أيلول / سبتمبر

نوال الزغبي تتألق بفستان فضي في أحدث حفلاتها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab