عُمان منهج صارم للعمل المصرفي الإسلامي
آخر تحديث GMT01:13:31
 العرب اليوم -

عُمان منهج صارم للعمل المصرفي الإسلامي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عُمان منهج صارم للعمل المصرفي الإسلامي

مسقط ـ وكالات

سلك البنك المركزي العماني مسلكا صارما في تنظيم النشاط المصرفي الإسلامي من خلال قواعد أصدرها، الأربعاء، حيث وضع معايير أكثر صرامة للصناعة من تلك المعمول بها في العديد من البلدان الأخرى. وأعلنت السلطنة العام الماضي أنها ستفتح الباب للتمويل الإسلامي لتكون آخر دولة تأخذ هذه الخطوة بين دول مجلس التعاون الخليجي الست. ومن المتوقع أن يبدأ نشاط التمويل الإسلامي أوائل العام المقبل. وتغطي قواعد البنك المركزي عدة جوانب من بينها إدارة السيولة لدى البنوك وإدارة الهيئات الشرعية التي تشرف على المؤسسات المالية الإسلامية وعمل النوافذ الإسلامية للبنوك التقليدية. وفي العديد من النواحي تبدو القواعد أكثر صرامة بكثير وأكثر تفصيلا مما هي في بلدان أخرى. ومن القواعد الرئيسية التقييد الصارم لاستخدام التورق  كأداة للبنوك في سوق النقد قصير الأجل. ومن المتوقع أن يحد ذلك من المرونة عند إدارة البنوك لأموالها لأجل ليلة واحدة وبالتالي قد يرفع التكاليف. وتفيد الوثيقة التي أصدرها البنك المركزي أن التورق غير مسموح به لحاملي الرخص المصرفية الإسلامية في السلطنة كقاعدة عامة. ويعني التورق أن يشتري طرف أحد الأصول من طرف آخر -مع تأجيل دفع ثمنه- ويبيعه إلى طرف ثالث للحصول على سيولة. وكانت بنوك عمانية قد ضغطت على البنك المركزي لإجازة التورق ولو بشكل مؤقت ريثما يرسخ القطاع أقدامه. لكن لا يبدو أن القواعد الجديدة تجيز ذلك إذ تقول إنه لا يجوز استخدام التورق إلا في حالات طارئة بشكل غير متكرر لفترة لا تتجاوز ثلاثة أشهر. ومن بين المعاملات المسموح بها في سوق ما بين البنوك المرابحة والمشاركة والوكالة وكلها صيغ شائعة للتمويل الإسلامي.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عُمان منهج صارم للعمل المصرفي الإسلامي عُمان منهج صارم للعمل المصرفي الإسلامي



GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 05:17 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

المعالم الأثرية والطبيعة الخلابة في الصويرة تجذب السياح

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 21:16 2016 الإثنين ,08 آب / أغسطس

فوائد حلاوة الطحينية

GMT 22:04 2013 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

"فيسبوك" يطرح تطبيق جنسي على الموقع

GMT 01:59 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

"جيب" تُطلق "رانجلر 2019" بثلاثة مستويات تجهيز

GMT 15:48 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab