تونس  مطالبات بسياسة تقشفية في موازنة 2013
آخر تحديث GMT12:27:25
 العرب اليوم -

تونس : مطالبات بسياسة تقشفية في موازنة 2013

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تونس : مطالبات بسياسة تقشفية في موازنة 2013

تونس ـ وكالات

قال رئيس حزب المجد التونسى، عبد الوهاب الهاني، مساء السبت، إن بيان رئاسة الحكومة حول موازنة الدّولة لسنة 2013 يتّسم ب" الضّبابية والتخبّط ويُربك الاقتصاديين داخل تونس و خارجها". وأضاف رئيس حزب المجد خلال ندوة عقدت تحت عنوان " ميزانية الدولة وقانون المالية 2013.. أرقام وانتظارات" أن "قانون الماليّة لسنة 2013 يحتوي عدّة ثغرات فادحة، وكان من الأفضل لو أقيم حوارا وطنيا لمناقشته ومناقشة الميزانية". وقال حمّادي الجبالي رئيس الحكومة التونسية الخميس الماضي، إن الحجم الإجمالي لمشروع ميزانية الدولة لسنة 2013  يقدّر بنحو 17 مليار دولار، أي بزيادة نحو 4.9 %، مقارنة بالنتائج المحتملة لسنة 2012. وتتوقع تونس تعزيز إيراداتها بما يساهم في التّحكّم في عجز الموازنة العامة عند 5.9 % من النّاتج المحلّي الإجمالي، وحصر نسبة الدّين العام بنحو 46.8 % من النّاتج، بالإضافة إلى تقليص عجز ميزان المدفوعات ليستقرّ في حدود 6.8 % من النّاتج المحلي الإجمالي. وتعليقًا على دعوة رئيس الحكومة التونسي حمادي الجبالي، للهدنة الاجتماعية، قال الهاني إنّ الهدنة لا يمكن أن تكون بقرار" فوقي" حسب تعبيره، بل من المفروض ان تكون نتيجة لمفاوضات يقدم فيها الجانب الحكومي عدّة تنازلات. وفي جانب آخر، طالب نواّب المجلس الوطني التأسيسي خلال النقاش حول الميزانية الخميس الماضي، باعتماد سياسة التقشف والتقليص من نفقات الادارة والحكومة نظرا إلى حساسية  الوضع  الاقتصادي الذي تعيشه تونس، وارتفاع نسبة مديونية الدولة التي بلغت العام الجاري 2012 نحو46% من الناتج المحلي الإجمالي، وتفعيل الدّور الرّقابي للدولة. من المقرر أن يبدأ المجلس الوطني التأسيسي عرض ومناقشة مشروع قانون المالية لسنة 2013  الإثنين .

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تونس  مطالبات بسياسة تقشفية في موازنة 2013 تونس  مطالبات بسياسة تقشفية في موازنة 2013



أكملت إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون

الملكة ليتيزيا تتألق بفستان من الورود ارتدته العام الماضي

مدريد - العرب اليوم

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 12:05 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سعر تويوتا راف فور 2019 الجديدة كليًا ينكشف رسميًا على الانترنت

GMT 18:54 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

تعرف على مميزات وعيوب شفروليه ماليبو 2019

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 21:40 2016 الثلاثاء ,08 آذار/ مارس

أعراض تسمم الحمل في الشهر التاسع

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 05:52 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

حلقة مطاطية صغيرة تقلل من احتمال الولادة المبكرة

GMT 01:44 2016 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

جورج وسوف ينفصل عن زوجته الثانية ندى زيدان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab