ترقب لإغلاقات أسواق الأسهم خلال الجلسات المتبقية في الإمارات
آخر تحديث GMT21:28:10
 العرب اليوم -

ترقب لإغلاقات أسواق الأسهم خلال الجلسات المتبقية في الإمارات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ترقب لإغلاقات أسواق الأسهم خلال الجلسات المتبقية في الإمارات

أبو ظبي ـ وكالات

سجلت مبيعات محال الملابس الشتوية في أبوظبي ارتفاعاً في مبيعاتها، خلال الشهر الحالي بنسبة 90% ،مقارنة مع الشهر الماضي، بحسب بائعين. وعزا هؤلاء ارتفاع مبيعات محالهم، إلى برودة الطقس وموسم سفر عدد كبير من المقيمين لقضاء إجازة المدارس، وأعياد رأس السنة في بلادهم، وهو ما يدفعهم إلى شراء الملابس الشتوية لارتدائها في بلادهم. وقال تجار في سوق الألبسة، إن الفترة الواقعة بين شهري ديسمبر ويناير من كل عام عادة ما تشهد سنوياً ارتفاعاً في بيع الملابس الثقيلة بأنواعها، نظراً لحاجة الناس للتدفئة، وبحثهم عن ملابس تقيهم برودة الطقس، إلى جانب توافق هذه الفترة من كل عام مع موسم العطل المدرسية، وسفر الأسر الوافدة لبلادها، بالإضافة إلى زيادة حجوزات السفر لعدد من الدول التي تشهد موجات برد قارسة، مثل تركيا وبعض الدول الأوروبية بهدف السياحة. وذكر ملهم عزام بأحد محال بيع الملابس في مركز المارينا مول بأبوظبي، أن الأقبال على شراء الملابس الشتوية اكثر من التوقعات، على الرغم من عدم قيام محله، بعمل تخفيضات أو تقديم عروض للعملاء، مؤكدا أن برودة الطقس عامل أساسي، يدفع المستهلكين لشراء الملابس الثقيلة، على العكس تماما من فترة الصيف التي لا تتطلب نوعاً محدداً من الملابس باستثناء الملابس الصوفية. وأضاف أن اغلب المتسوقين يفضلون شراء عدد كبير من القطع الشتوية بغية تقديمها هدايا للأهالي والأقارب في بلدانهم، خاصة مع حلول موسم الإجارات، وبدء الاحتفالات بأعياد الكريسماس، موضحاً أن العميل لايركز كثيراً على سعر السلعة، بسبب الحاجة الماسة لارتداء الملابس الشتوية، حماية من برودة الطقس، وهو يجعل المشتري لا يلتفت كثيراً للسعر. وأشار ملهم إلى أن الإقبال على شراء الملابس الشتوية خلال شهر نوفمبر الماضي كان اقل بكثير مما هو عليه خلال الفترة الحالية، مفسراً تضاعف الإقبال على الشراء في الوقت الراهن إلى تجاه العملاء لتوفير مبالغ مالية، لشراء ملابس الصوف والجلديات الثقيلة مع تغير الطقس وتحوله من حار إلى بارد. وذكر خالد الوادي مدير محل بيع مستلزمات الشتاء، أن الإقبال على شراء الملابس الشتوية الثقيلة تضاعف خلال الشهر الحالي، مشيراً أن الإقبال انتعش مع دخول موسم البرد، ويركز المتسوقون على شراء المعاطف الصوفية، والجاكيتات، وقفاز اليدين والكلسات أو الجوارب للقدمين، بالإضافة إلى أغطية الرأس الثقيلة. وأضاف الوادي أن طلب الشراء متزايد بكثرة على ملابس الأطفال، والتي ترتبط بعدد الأطفال في العائلة وأعمارهم ،فيما يفضل الرجال والنساء شراء معطف أو اثنين، وذلك حسب احتياجاتهم، والرغبة في البحث عن الموديلات الجديدة، والتي يتم طرحها في الأسواق، مع نهاية كل عام، وبداية عام جديد . وأفاد باسل الطويل بائع في محل ملابس متنوعة بمركز أبوظبي مول، بأن الموسم الحالي يعد من افضل المواسم لنمو مبيعات سوق الملابس، مقارنة ببقية شعور العام، حيث تشهد هذه الفترة سنوياً إقبالاً كبيراً على شراء الملابس، ويتراوح النمو في المبيعات بين من 75-90%، مشيراً إلى أن العملاء يفضلون شراء الملابس الثقلية من ماركات معروفة، لضمان جودتها ودوامها لفترات أطول، ما يباع في عدد من المحال والتي تبيع الملابس ذات جودة اقل. وأوضح أن الأسعار مستقرة، ولم تشهد زيادات تذكر، بسبب رغبة المحال في تحريك مبيعاتها، بل إن عدداً كبيراً من المحال تقوم بعمل تخفيضات بمناسبة نهاية السنة الحالية وبداية سنة جديدة ،وتساهم هذه العروض بدورها في استقطاب العملاء الذين يحرصون على اقتناص فرص خفض الأسعار بشراء احتياجاتهم من الملابس الشتوية. وأضاف باسل أن سوق الملابس مرتبط بالمناسبات والحفلات، وكذلك بموسم الشتاء، حيث تتزايد حفلات الأعراس، وتحديداً لدى الأسر المواطنة، ما يسهم في انتعاش حركة مبيعات الملابس بشكل عام، وهذا الأمر لا يقتصر على الملابس الثقيلة فقط. 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ترقب لإغلاقات أسواق الأسهم خلال الجلسات المتبقية في الإمارات ترقب لإغلاقات أسواق الأسهم خلال الجلسات المتبقية في الإمارات



حضرت عرضًا خاصًّا على مسرح "نويل كوارد"

كيت ميدلتون تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة في غاية الأناقة

لندن - العرب اليوم

GMT 16:51 2020 الخميس ,27 شباط / فبراير

الخطوط الجوية النيوزيلندية تدرس"العش السماوي"
 العرب اليوم - الخطوط الجوية النيوزيلندية تدرس"العش السماوي"

GMT 14:47 2020 الأربعاء ,26 شباط / فبراير

طبيب حسني مبارك يفجر مفاجأة

GMT 22:24 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على وصية مبارك لأولاده ووعد قطعه على نفسه

GMT 17:05 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

خلال ساعات كويكب ضخم يصطدم بالأرض

GMT 09:36 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

4 طرق مميّزة تحفّز الشريكين على ممارسة الجنس بشغف

GMT 12:14 2015 الأحد ,18 كانون الثاني / يناير

الأمير سعود بن طلال بن سعود يحتفل بزواجه

GMT 00:03 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

اختيار الهدية المناسبة من إتيكيت زيارة المريض

GMT 08:50 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

"سبيس إكس" تطلق 60 قمرا إلى الفضاء قريبا

GMT 07:58 2020 الأربعاء ,12 شباط / فبراير

ناسا تنشر صورة نادرة "للنيل المضيء" في مصر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab