تدشين ميناء خليفة يعزز ريادة الإمارات في قطاع التجارة البحرية
آخر تحديث GMT08:50:17
 العرب اليوم -

تدشين ميناء خليفة يعزز ريادة الإمارات في قطاع التجارة البحرية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تدشين ميناء خليفة يعزز ريادة الإمارات في قطاع التجارة البحرية

أبوظبي ـ وكالات

منذ آلاف السنين، وقبل زمن طويل من دخول مفردات مثل “البنية التحتية” و”الخدمات اللوجستية” إلى قاموس حياتنا، استطاع أجدادنا وآباؤنا أن يقوموا بدور فاعل، وأن يكون لهم حضور عالمي مؤثر من خلال صيد اللؤلؤ وإقامة الطرق التجارية البحرية النشِطة. ولطالما كانوا من السباقين والرواد في هذا المجال، فقد أدركوا جيداً مدى أهميته بالنسبة للتطور والازدهار. وعندما تأسست دولة الإمارات العربية المتحدة قبل 41 عاماً، لم يكن مستغرباً أن تكون لدى القيادة الحكيمة رؤية بعيدة المدى لأهمية وجود بنية تحتية متطورة في جميع المجالات، بما فيها التجارة البحرية والخدمات اللوجستية، فكان أن وضعت تلك الغاية في مقدمة أولوياتها، ولا تزال كذلك حتى يومنا هذا. فقد شكل الالتزام بتوفير أفضل الخدمات اللوجستية والبنى التحتية، سمةً أساسية ترسخت على مدى عقود مديدة من الزمن، ونتيجة لذلك، تفخر دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم باحتضانها لشركات عالمية في هذا المجال الحيوي والهام لازدهار الحياة الاقتصادية في البلاد. لقد أنعم الله سبحانه وتعالى علينا بأننا نعيش في وطن لا يعرف للطموح حدوداً ولا يكتفي بما حققه من نجاحات، بل يسعى دائماً نحو التميز والتفوق. وشهدنا في يوم الأربعاء الموافق 12 /12 /2012 كتابة فصل جديد في إرثنا البحري العريق، وفي التزام قيادتنا الحكيمة تجاه هذا القطاع الاستراتيجي المهم.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تدشين ميناء خليفة يعزز ريادة الإمارات في قطاع التجارة البحرية تدشين ميناء خليفة يعزز ريادة الإمارات في قطاع التجارة البحرية



GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 18:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

لماذا تبكي كثيرات أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو بعدها

GMT 02:36 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

كاديلاك اسكاليد 2020 تظهر لأول مرة أثناء اختبارها

GMT 23:20 2019 الثلاثاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

تطبيق "ToTOk" للمكالمات المجانية مازال متاحا على هذه الهواتف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab