بيلاروسيا تسعى إلى وقف نزوح العمالة بقوانين صارمة
آخر تحديث GMT14:07:06
 العرب اليوم -

بيلاروسيا تسعى إلى وقف نزوح العمالة بقوانين صارمة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - بيلاروسيا تسعى إلى وقف نزوح العمالة بقوانين صارمة

مينسك ـ وكالات

أقر الرئيس البيلاروسي الكسندر لوكاشينكو الذي شعر بخطورة هجرة العقول والعمالة الماهرة إلى روسيا ودول الاتحاد الأوروبي، قوانين جديدة صارمة يقول زعماء النقابات العمالية إنها تحول العمال إلى أجراء وعبيد. وينص آخر مرسوم رئاسي على أن يقوم عمال الأخشاب الذين يستقيلون من عملهم بدفع كل أجورهم التي سبق أن حصلوا عليها - وهو قانون يمكن تنفيذه حتى على من يعلمون في الخارج، إذا احتفظوا بحساباتهم المصرفية في بيلاروس. ومع دخل يبلغ 300 دولار في الشهر وسط تضخم كبير وتحت حكم بقبضة حديدية، يلجأ عمال بيلاروسيا “روسيا البيضاء” للسفر إلى خارج البلاد. وكان لوكاشينكو الذي يتولى السلطة منذ عام 1994 قد عدل الدستور؛ ليتمكن من البقاء في منصبه. وفي السنوات الأخيرة، أظهر العديد من عمال البناء، كما أعرب المتخصصون في مجال تكنولوجيا المعلومات - في بيلاروسيا عن استيائهم بمغادرة البلاد إلى روسيا بحثاً عن حياة أفضل. وترتبط بيلاروسيا، وروسيا باتحاد جمركي وتوجد نقاط تفتيش محدودة على الحدود بين البلدين. ويبلغ متوسط الأجور في دولة بيلاروسيا الحبيسة التي لا تطل علي منافذ بحرية و”آخر ديكتاتورية في أوروبا”، حسبما يشير إليها دبلوماسيون غربيون، حوالي 300 دولار في الشهر.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بيلاروسيا تسعى إلى وقف نزوح العمالة بقوانين صارمة بيلاروسيا تسعى إلى وقف نزوح العمالة بقوانين صارمة



أكملت إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون

الملكة ليتيزيا تتألق بفستان من الورود ارتدته العام الماضي

مدريد - العرب اليوم

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 12:05 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سعر تويوتا راف فور 2019 الجديدة كليًا ينكشف رسميًا على الانترنت

GMT 18:54 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

تعرف على مميزات وعيوب شفروليه ماليبو 2019

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 21:40 2016 الثلاثاء ,08 آذار/ مارس

أعراض تسمم الحمل في الشهر التاسع

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 05:52 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

حلقة مطاطية صغيرة تقلل من احتمال الولادة المبكرة

GMT 01:44 2016 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

جورج وسوف ينفصل عن زوجته الثانية ندى زيدان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab