الحكومة الأميركية تقترب من سقف ديونها
آخر تحديث GMT13:11:35
 العرب اليوم -

الحكومة الأميركية تقترب من سقف ديونها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الحكومة الأميركية تقترب من سقف ديونها

واشنطن ـ وكالات

ستصل الحكومة الفدرالية الأميركية إلى الحد الأقصى للدين العام المسموح لها ببلوغه من قبل الكونغرس في الـ 31 من ديسمبر الجاري، حسب ما أعلن وزير الخزانة تيموثي غايتنر.وقال غايتنر في رسالة إلى قادة الكونغرس إن وزارته "ستبدأ قريبا جدا بأخذ إجراءات استثنائية من شأنها أن ترجئ موقتا موعد تخلف الولايات المتحدة عن سداد متوجباتها القانونية".وأضاف: "أكتب إليكم لأبلغكم بأن السقف القانوني للدين سيتم بلوغه في 31 ديسمبر".وكان الأعضاء الديمقراطيون والجمهوريون في الكونغرس توصلوا في أغسطس 2011 إلى اتفاق حددوا بموجبه سقف الدين العام المسموح للحكومة الفدرالية الوصول إليه بحوالي 394 مليار دولار. وبعد هذا المبلغ، لا يجوز للحكومة الاقتراض من الأسواق لتمويل نفقاتها أو لسد قروضها المستحقة.وتابع غايتنر: "وزارة الخارجية ستتخذ قريبا جدا إجراءات استثنائية يجيزها القانون، ومن دون هذه الإجراءات ستضطر الولايات المتحدة إلى التخلف عن سداد متوجباتها القانونية".وأوضح أن هذه "الإجراءات الاستثنائية" ستوفر 200 مليار دولار، وهو مبلغ كفيل "في الأوقات العادية" بإعطاء الحكومة وقتا مستقطعا لمدة شهرين. ولكن الوزير الأميركي حذر من أنه بالنظر إلى "الغموض" الذي يلف المفاوضات الجارية بين الحزبين للتوصل إلى اتفاق يجنب البلاد "الهاوية المالية" فإنه "من غير الممكن توقع كم هو فعلا الوقت المستقطع الذي ستتيحه هذه الإجراءات".يشار إلى أن مفاوضات عقيمة تجري بين الحزبين منذ الـ 13 من نوفمبر الماضي، لتجنيب البلاد "الهاوية المالية" وهو مصطلح يعني إجراءات تلقائية تشمل زيادة في الضرائب وخفض في النفقات، وستدخل حيز التنفيذ في الأول من يناير.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكومة الأميركية تقترب من سقف ديونها الحكومة الأميركية تقترب من سقف ديونها



أكملت إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون

الملكة ليتيزيا تتألق بفستان من الورود ارتدته العام الماضي

مدريد - العرب اليوم

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 12:05 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سعر تويوتا راف فور 2019 الجديدة كليًا ينكشف رسميًا على الانترنت

GMT 18:54 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

تعرف على مميزات وعيوب شفروليه ماليبو 2019

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 21:40 2016 الثلاثاء ,08 آذار/ مارس

أعراض تسمم الحمل في الشهر التاسع

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 05:52 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

حلقة مطاطية صغيرة تقلل من احتمال الولادة المبكرة

GMT 01:44 2016 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

جورج وسوف ينفصل عن زوجته الثانية ندى زيدان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab