الجنيه الإسترليني تحت الضغط قبيل بيانات النمو البريطاني
آخر تحديث GMT13:11:55
 العرب اليوم -

الجنيه الإسترليني تحت الضغط قبيل بيانات النمو البريطاني

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الجنيه الإسترليني تحت الضغط قبيل بيانات النمو البريطاني

الجنيه الاسترليني
القاهرة ـ سهام أبوزينة

استهل الجنيه الإسترليني تعاملات يوم الاثنين فى بداية الأسبوع منخفضا مقابل سلة من العملات العالمية ، متراجعا لليوم الثاني على التوالي مقابل الدولار الأمريكي ، بفعل مخاوف فشل رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي فى تمرير اتفاق الانفصال داخل البرلمان المحلي ، يأتي هذا قبيل صدور بيانات هامة من لندن عن نمو الاقتصاد البريطاني وعن مخرجات القطاعات الصناعية.

تراجع الجنيه مقابل الدولار بنسبة 0.3% إلى 1.2702$ ،من سعر إغلاق يوم الجمعة 1.2742$ ،وسجل أعلى مستوى عند 1.2759$.

أنهي الجنيه الإسترليني تعاملات الجمعة منخفضا بنسبة 0.3% مقابل الدولار الأمريكي ، فى أول خسارة خلال ثلاثة أيام ، بالرغم من هبوط العملة الأمريكية مقابل معظم العملات الرئيسية والثانوية ، تحت ضغط تأثير مخاوف فشل تيريزا ماي فى تمرير اتفاق الانفصال داخل البرلمان البريطاني.

بعد توصل رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي لاتفاق نهائي مع الاتحاد الأوروبي حول الانفصال ينظم العلاقات المستقبلية بين الطرفين بعد آذار/مارس 2019 موعد دخول الانفصال حيز التنفيذ الفعلي.

اتجهت الأنظار صوب البرلماني البريطاني، حيث لابد من تمرير ذلك الاتفاق داخل البرلمان غدا الثلاثاء، حتى يصبح اتفاقا رسميا قابل للتنفيذ، وفى حالة الرفض يعني صداما جديدا مع الاتحاد الأوروبي، سوف يعرض البلاد بلا أدنى شك للانفصال الفوضوي.

 وقبل التصويت الحاسم فى البرلمان ، تواجه تيريزا ماي ثورة داخلية رافضة لهذا الاتفاق ، غير إنها تصر على المضي قدما فى عملية التصويت ، وسط ضغوطا كبيرة عليها من أعضاء بارزين فى حزبها الحاكم للرجوع إلى الاتحاد الأوروبي وطلب عرض أفضل.

يترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم عديد البيانات الاقتصادية الهامة من لندن ، منها البيانات الخاصة بالنمو الاقتصادي بالقراءة الشهرية " تشرين الأول/أكتوبر" التي تم استحداثها للمرة الأولى فى تاريخ البلاد خلال تموز/يوليو الماضي ، وتصدر بيانات أخرى عن مخرجات القطاعات الصناعية التي تمثل أكثر من 25% من قوة الاقتصاد.

بحلول الساعة 09:30 بتوقيت جرينتش تصدر عن طريق مكتب الإحصائي الوطني القراءة الشهرية للناتج المحلي الإجمالي فى البلاد ، وتشير التوقعات إلى تسجيل نمو بمعدل 0.1% فى تشرين الأول /أكتوبر ، بعدما سجل نمو بمعدل 0.0% فى أيلول/سبتمبر.

ويصدر أيضا الإنتاج التصنيعي لشهر تشرين الأول/أكتوبر المتوقع نمو بمعدل 0.0%  من نمو بمعدل0.2 % فى أيلول/سبتمبر ،كما يصدر الإنتاج الصناعي لنفس الشهر المتوقع انكماش بمعدل 0.4% من نمو بمعدل 0.0%.

وتصدر أيضا بيانات الميزان التجاري البريطاني، التوقعات تشير إلى عجز بمقدار 10.5 مليار جنيه إسترليني فى تشرين الأول/أكتوبر ،من عجز بمقدار 9.7 مليار جنيه إسترليني أيلول/سبتمبر.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجنيه الإسترليني تحت الضغط قبيل بيانات النمو البريطاني الجنيه الإسترليني تحت الضغط قبيل بيانات النمو البريطاني



اعتمدت لوك الكاجوال في الشورت الجينز والألوان المُنعشة

جيحي حديد عاشقة في إطلالاتها تُعبِّر عن علاقة عاطفية

نيويورك - العرب اليوم

GMT 11:24 2019 الثلاثاء ,06 آب / أغسطس

حل بسيط لصعوبة حذف الصور من آيفون

GMT 14:50 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

حافظ على رباطة جأشك حتى لو تعرضت للاستفزاز

GMT 15:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

محلات PAPILLON تقدم فساتين سواريه للاحتفال بالعام الجديد

GMT 03:49 2014 الأحد ,12 تشرين الأول / أكتوبر

انتشار ظاهرة التدخين في المدارس الثانوية في الرياض

GMT 19:25 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

انبهار ميركل بجامع لفنا وأزقة المدينة العتيقة في مراكش

GMT 08:40 2018 السبت ,27 تشرين الأول / أكتوبر

علماء يكتشفون منظومة ضخمة للسحب تمتد إلى خارج المجرة

GMT 19:15 2018 الخميس ,19 تموز / يوليو

يوميات كاتب قصص رعب لها طعم خاص

GMT 04:27 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"Amira Riaa's Collection" تطلق عباءات مميّزة لعيد الفطر

GMT 10:59 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

مصري يتحرش بطفلة في محافظة حولي بالكويت

GMT 22:43 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

كريم عبد العزيز يحتفل بنادي الرجال السري مع عائلته

GMT 03:15 2018 الأربعاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أبشع السيارات التي فشلت في جذب أنظار مُشتريها عبر التاريخ
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab