المركزي التركي في مأزق بين إرضاء أردوغان ووقف نزيف الليرة
آخر تحديث GMT12:11:01
 العرب اليوم -

المركزي التركي في مأزق بين إرضاء أردوغان ووقف نزيف الليرة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - المركزي التركي في مأزق بين إرضاء أردوغان ووقف نزيف الليرة

البنك المركزي التركي
انقره - العرب اليوم

 ذكرت شبكة "بلومبيرغ" أن البنك المركزي التركي يجد نفسه في مأزق، في سعيه إلى إيجاد حل لأزمة الليرة، نظرا إلى تعارض سياسة الرئيس رجب طيب أردوغان مع الخطة الممكنة لوقف خسائر العملة.

وبحسب المصدر، فإن المركزي التركي يجد نفسه في حاجة إلى التوفيق بين أمرين يصعبُ الجمع بينهما، أي مراعاة سياسة أردوغان القائمة على نسب الفائدة المنخفضة، من جهة، وزيادة تكلفة الإقراض من أجل كبح خسائر الليرة، من جهة أخرى.

ويوصف أردوغان بعدو نسب الفائدة المرتفعة، لأنه يعتبرها سببا في زيادة التضخم، ويرى أن الاقتصاد يستفيد بشكل أكبر حين تبقى في حدود منخفضة.

لكن زيادة القروض في تركيا، خلال الآونة الأخيرة، تقود إلى الاعتقاد بأن البنك المركزي قد يزيد نسب الفائدة، حتى وإن كان المسؤولون الأتراك خائفون حتى الوقت الحالي من هذا الخيار لأنه لا يروق أردوغان.

وأوردت "بلومبيرغ" أن أسواق المال في تركيا تقف على أعتاب اضطراب في ظل هبوط الليرة إلى مستوى قياسي أمام الدولار.

وفي الأسبوع الماضي، توقفت السلطات النقدية في تركيا عن تقديم السيولة بنسبة فائدة من 8.25 في المئة.

وقررت السلطات النقدية في تركيا أن توقف تقدير تكلفة الإقراض، على أساس أسبوعي، وذلك من أجل جعلها على أساس يومي، وبنسب متغيرة.

وأدت هذه الخطوات إلى زيادة تكلفة التمويل بشكل فعلي، وكان هذا "النظام المتعدد النسب" قد جرى سحبه بعد أزمة الليرة في 2018.

وترى "بلومبيرغ" أن محلليها الماليين يرجحون أن يكون المستثمرون قد فقدوا الثقة في الليرة، نظرا إلى كون نسب الفائدة في تركيا من بين الأقل في الدول الصاعدة، بينما يراهن أردوغان على خطوات إضافية لخفض هذه المعدلات.

قد يهمك ايضا :

تكلفة التأمين على الديون السيادية التركية تقفز إلى أعلى مستوى

البنك المركزي التركي يخفض سعر الفائدة للمرة الخامسة لتصل إلى 11.25%

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المركزي التركي في مأزق بين إرضاء أردوغان ووقف نزيف الليرة المركزي التركي في مأزق بين إرضاء أردوغان ووقف نزيف الليرة



إطلالات عملية مميزة وأنيقة للنجمة اللبنانية نوال الزغبي

القاهرة - العرب اليوم

GMT 10:42 2021 الأربعاء ,21 إبريل / نيسان

أزياء الجلد أبرز صيحات صيف 2021 لتتألقي بحضور أنيق
 العرب اليوم - أزياء الجلد أبرز صيحات صيف 2021 لتتألقي بحضور أنيق

GMT 09:26 2021 الخميس ,22 إبريل / نيسان

كيفية إضافة القليل من Chinoiserie إلى ديكورات منزلك
 العرب اليوم - كيفية إضافة القليل من Chinoiserie إلى ديكورات منزلك

GMT 11:06 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

ثلاثة صفقات سوبر في الزمالك بأوامر كارتيرون

GMT 08:49 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021

GMT 07:55 2021 الثلاثاء ,06 إبريل / نيسان

"لاند روفر" تطلق أيقونتها "Discovery" سباعية المقاعد

GMT 08:43 2018 السبت ,05 أيار / مايو

ثلاثون بلاء كان يستعيذ منها النبي

GMT 21:54 2015 الأحد ,30 آب / أغسطس

نصائح للتخلص من صوت الكعب العالي

GMT 11:54 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

تعرف على تاريخ العباءة السعودية قبل وبعد "الصحوة"

GMT 00:38 2015 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

الدكتور شريف باشا يكشف أهمية حقنة الرئة لبعض الحوامل

GMT 04:01 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

أفضل 7 أطعمة تحتوي على فيتامين ب 12
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab