52 مليارات ليرة إيرادات مرفأ اللاذقية العام الماضي
آخر تحديث GMT17:53:27
 العرب اليوم -

5.2 مليارات ليرة إيرادات مرفأ اللاذقية العام الماضي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - 5.2 مليارات ليرة إيرادات مرفأ اللاذقية العام الماضي

مرفأ اللاذقية
اللاذقية-سانا

بلغت الإيرادات الصافية للشركة العامة لمرفأ اللاذقية من محطة حاويات اللاذقية الدولية خلال العام الماضي 5.2 مليارات ليرة وكانت نسبة القطع الأجنبي منها نحو 20 بالمئة.

وأوضح مدير الشركة “أمجد سليمان” أنه بموجب العقد الموقع بين المرفأ و شركة محطة حاويات اللاذقية الدولية في عام 2009 فإن هذه الأرباح تؤخذ من شركة الحاويات الدولية كأرباح صافية لصالح المرفأ ومن دون أي نفقات تذكر.

وقال لنشرة سانا الاقتصادية “إن هذه التجربة مع الشركة ساهمت إلى حد كبير في تحسين ظروف العمل الخاصة بخدمة الحاويات وأدخلت عوامل جديدة أهمها التكنولوجيا المتقدمة مما ساهم برفع وتيرة العمل في مختلف ساحات المرفأ التي تخدم الحاويات القادمة والمغادرة من وإلى المرفأ وبالتالي خدمة البضائع المستوردة والمصدرة”.

من جانبه أكد المدير التنفيذي في محطة حاويات اللاذقية “مازن نصير” أن عدد السفن التي أمت المحطة خلال العام الماضي بلغ 361 سفينة وبلغ عدد الحاويات المتناولة التي حملت وفرغت خلال العام المنصرم 254520 حاوية نمطية مبينا ارتفاع وتيرة الأعمال المنفذة قياسا للعام 2013.

وقال نصير “إن هذه الإنتاجية العالية هي ثمرة الخدمات عالية الجودة وبمقاييس عالمية التي تقدمها الشركة لزبائنها وبفضل التنسيق والتعاون القائم بين الشركة العامة للمرفأ ومحطة الحاويات الدولية” مشيرا إلى أن ذلك موءشر على تعافي حركة التجارة من وإلى مرفأ اللاذقية رغم العقوبات المفروضة على سورية.

وأضاف.. انطلاقا من حرص الشركة على تطوير الكفاءة العملياتية للمحطة تم خلال العام الماضي استيراد حاضنتين جديدتين من نوع “كالمار” بطاقة 40 طنا بغية تحسين أداء العمل وتقديم أفضل الخدمات إضافة إلى إطلاق نظام متقدم وعصري في إدارة الحاويات يعرف باسم “توس” مطبق في مختلف محطات الحاويات العاملة في مرافئ العالم وهو نظام أتمتة عمليات تشغيل المحطة وإدارة الحاويات فيها حيث حل هذا النظام العصري محل نظام العمليات اليدوي.

واعتبر “نصير” أن تطبيق هذا النظام ساهم إلى حد كبير في إدارة أعداد السفن والساحات وفق متطلبات الاستثمار العالي للحاويات التي تخدم عبر المحطة ما انعكس على عامل الزمن المطلوب لخدمة الحاويات والسفن إضافة إلى الاستفادة من الساحات والبوابات والأرصفة وسكة الحديد التي تقع ضمن حرم وعمل المحطة.

يشار إلى أنه وبفضل تطور أداء وعمل المحطة تم تخفيض مدة انتظار السفن إلى أكثر من 70 بالمئة ما انعكس بشكل جيد على معدل تفريغ السفن وبحدود 24 حركة للرافعة الواحدة التي تعمل في المحطة حيث كانت في السابق لا تتجاوز ثماني حركات مما جعل المحطة تعمل بكامل طاقتها الإنتاجية.

بلغت الإيرادات الصافية للشركة العامة لمرفأ اللاذقية من محطة حاويات اللاذقية الدولية خلال العام الماضي 2ر5 مليارات ليرة وكانت نسبة القطع الأجنبي منها نحو 20 بالمئة.

وأوضح مدير الشركة “أمجد سليمان” أنه بموجب العقد الموقع بين المرفأ و شركة محطة حاويات اللاذقية الدولية في عام 2009 فإن هذه الأرباح تؤخذ من شركة الحاويات الدولية كأرباح صافية لصالح المرفأ ومن دون أي نفقات تذكر.

وقال لنشرة سانا الاقتصادية “إن هذه التجربة مع الشركة ساهمت إلى حد كبير في تحسين ظروف العمل الخاصة بخدمة الحاويات وأدخلت عوامل جديدة أهمها التكنولوجيا المتقدمة مما ساهم برفع وتيرة العمل في مختلف ساحات المرفأ التي تخدم الحاويات القادمة والمغادرة من وإلى المرفأ وبالتالي خدمة البضائع المستوردة والمصدرة”.

من جانبه أكد المدير التنفيذي في محطة حاويات اللاذقية “مازن نصير” أن عدد السفن التي أمت المحطة خلال العام الماضي بلغ 361 سفينة وبلغ عدد الحاويات المتناولة التي حملت وفرغت خلال العام المنصرم 254520 حاوية نمطية مبينا ارتفاع وتيرة الأعمال المنفذة قياسا للعام 2013.

وقال نصير “إن هذه الإنتاجية العالية هي ثمرة الخدمات عالية الجودة وبمقاييس عالمية التي تقدمها الشركة لزبائنها وبفضل التنسيق والتعاون القائم بين الشركة العامة للمرفأ ومحطة الحاويات الدولية” مشيرا إلى أن ذلك موءشر على تعافي حركة التجارة من وإلى مرفأ اللاذقية رغم العقوبات المفروضة على سورية.

وأضاف.. انطلاقا من حرص الشركة على تطوير الكفاءة العملياتية للمحطة تم خلال العام الماضي استيراد حاضنتين جديدتين من نوع “كالمار” بطاقة 40 طنا بغية تحسين أداء العمل وتقديم أفضل الخدمات إضافة إلى إطلاق نظام متقدم وعصري في إدارة الحاويات يعرف باسم “توس” مطبق في مختلف محطات الحاويات العاملة في مرافئ العالم وهو نظام أتمتة عمليات تشغيل المحطة وإدارة الحاويات فيها حيث حل هذا النظام العصري محل نظام العمليات اليدوي.

واعتبر “نصير” أن تطبيق هذا النظام ساهم إلى حد كبير في إدارة أعداد السفن والساحات وفق متطلبات الاستثمار العالي للحاويات التي تخدم عبر المحطة ما انعكس على عامل الزمن المطلوب لخدمة الحاويات والسفن إضافة إلى الاستفادة من الساحات والبوابات والأرصفة وسكة الحديد التي تقع ضمن حرم وعمل المحطة.

يشار إلى أنه وبفضل تطور أداء وعمل المحطة تم تخفيض مدة انتظار السفن إلى أكثر من 70 بالمئة ما انعكس بشكل جيد على معدل تفريغ السفن وبحدود 24 حركة للرافعة الواحدة التي تعمل في المحطة حيث كانت في السابق لا تتجاوز ثماني حركات مما جعل المحطة تعمل بكامل طاقتها الإنتاجية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

52 مليارات ليرة إيرادات مرفأ اللاذقية العام الماضي 52 مليارات ليرة إيرادات مرفأ اللاذقية العام الماضي



GMT 23:25 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

«المركزي» المصري يضخ 32 مليون دولار لدعم البورصة

GMT 21:52 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

النفط يراكم مكاسب الدعم السعودي

GMT 13:10 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

«ترشيد» توفر 55% من استهلاك الطاقة في مباني «سابك»

GMT 12:18 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

سلطنة عمان تتبنى الموازنة العامة بعجز قدره 5.7 مليار دولار

GMT 11:57 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

توقيع صفقة كورية جنوبية عراقية بـ 2,7 مليار دولار

GMT 08:37 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

الاقتصاد المصري يدخل 2021 على أرض صلبة رغم تداعيات كورونا

GMT 09:30 2020 الأحد ,27 كانون الأول / ديسمبر

السعودية تتجاوز الظروف الاقتصادية المعقدة لـ«كورونا»

فساتين سهرة للرشيقات مستوحاة من إطلالات نانسي عجرم

بيروت ـ العرب اليوم

GMT 04:56 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

تعرف على أحدث صيحات الأزياء لموضة ربيع 2021
 العرب اليوم - تعرف على أحدث صيحات الأزياء لموضة ربيع 2021

GMT 03:16 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

رحالة يعثر على "شجرة الحياة" في بحيرة أسترالية
 العرب اليوم - رحالة يعثر على "شجرة الحياة" في بحيرة أسترالية

GMT 05:27 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

يوميات "كورونا" تُهيمن على "أفضل صور 2020" في مصر
 العرب اليوم - يوميات "كورونا" تُهيمن على "أفضل صور 2020" في مصر

GMT 04:43 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

نانسي بيلوسي تظهر بفستان أسود طويل في جلستي عزل ترامب
 العرب اليوم - نانسي بيلوسي تظهر بفستان أسود طويل في جلستي عزل ترامب

GMT 03:01 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

"جبل حفيت الصحراوي" تجربة فريدة لعشاق المغامرة
 العرب اليوم - "جبل حفيت الصحراوي" تجربة فريدة لعشاق المغامرة

GMT 00:25 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الجدل يحيط بنصف أهداف برشلونة ضد غرناطة

GMT 02:31 2021 الإثنين ,11 كانون الثاني / يناير

اكتشف الأحساء من خلال وجهات متنوعة رائعة

GMT 03:39 2021 الإثنين ,11 كانون الثاني / يناير

محمود محيي الدين يؤكّد أن الوضع الاقتصادي صعب توقعه

GMT 06:11 2021 الثلاثاء ,12 كانون الثاني / يناير

متحف "الإمارات الوطني للسيارات"مغامرة فريدة في أبوظبي

GMT 09:52 2021 الثلاثاء ,12 كانون الثاني / يناير

الصين تكشف عن واحدة من أكثر السيارات تطورا في العالم

GMT 02:44 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

خطوات بسيطة لتبريد محرك السيارة شديد السخونة

GMT 00:41 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

سرحان يؤكّد أنّ اضطرابات التوحّد تُكتشف عند 3 أعوام

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 02:56 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

مركبة "ناسا" الفضائية تُكمل أوّل رحلة لها نحو كوكب الزهرة

GMT 19:45 2018 الخميس ,05 إبريل / نيسان

عرض مسلسل ولاد تسعة في حلقات مجمعة

GMT 13:22 2018 الأحد ,18 آذار/ مارس

نجم " WWE " رومان رينز ينجو من فضيحة منشطات
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab