الدكتوره رانيا المشاط تعلن إنشاء المحكمة العربية للتحكيم كهيئة عربية مستقلة
آخر تحديث GMT02:09:47
 العرب اليوم -

الدكتوره رانيا المشاط تعلن إنشاء المحكمة العربية للتحكيم كهيئة عربية مستقلة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الدكتوره رانيا المشاط تعلن إنشاء المحكمة العربية للتحكيم كهيئة عربية مستقلة

وزيرة التعاون الدولي المصريه الدكتورة رانيا المشاط
القاهره _ العرب اليوم

نجحت مساعي وزارة التعاون الدولي المصرية بالتنسيق مع مجلس الوحدة الاقتصادية العربية بالقاهرة في إنشاء المحكمة العربية للتحكيم وانضمامها للعمل في نطاق مجلس الوحدة كهيئة عربية مستقلة.وقالت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي ومندوبة مصر الدائمة لدى مجلس الوحدة الاقتصادية العربية، إن تدشين المحكمة العربية للتحكيم يأتي في إطار العمل المشترك والتنسيق مع مجلس الوحدة الاقتصادية العربية لتحقيق التكامل الاقتصادي العربي، وتفعيل الدور المنوط بالمجلس في تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين الدول العربية الأعضاء.وأكدت وزيرة التعاون الدولي أن المحكمة العربية للتحكيم ، سيكون لها دور حيوي وهام في تطوير العمل العربي المشترك على المستوى الاقتصادي والتجاري، وتذليل التحديات، مبدية تطلعها أن يعمل المجلس على تطوير آلياته وأهدافه وإعادة حوكمته بشكل كامل بما يمكنه من تحقيق أهدافه.يعد ذلك بعد الجهد الذي قامت بها وزارة التعاون الدولي، بالتنسيق والتعاون المشترك مع مجلس الوحدة الاقتصادية العربية، الذي يقع مقره الدائم بالقاهرة، في إنشاء المحكمة العربية للتحكيم، ثم صدور قرار المجلس، في دورته رقم 111 المنعقدة بتاريخ 10 يونيو الماضي، بالموافقة على انضمام المحكمة العربية للتحكيم للعمل في نطاق المجلس كهيئة عربية مستقلة، لتبدأ المحكمة في مباشرة أعمالها قريبا.وتتولى المحكمة العربية للتحكيم تسوية المُنازعات التجارية والاقتصادية والاستثمارية بطريق التحكيم بين المستثمرين والدول، والمنازعات بين دولة وأخرى، والمنازعات بين الأطراف في القطاع الخاص. وهي هيئة عربية مُستقلة قائمة بذاتها لها كافة الامتيازات والحصانات التي تكفل استقلالية القيام بوظائفها، وذلك علي نحو يحقق دعم وتعزيز حركة التجارة والاقتصاد والاستثمار بين الدول العربية.

وتهدف المحكمة إلى تسوية المنازعات، فضلا عن تطوير مجالات التحكيم، وتقديم العديد من الخدمات من أبرزها، إنشاء أكاديمية لإعداد وتأهيل المحكمين الدوليين، إنشاء مكتبة شاملة متخصصة في التحكيم، ورفع مستوى التحكيم التجاري الدولي في المنطقة، وإنشاء مركز تدريب لعقد دورات تدريبية في مجال التحكيم والمجالات القانونية والفنية المتخصصةـ وفض وتسوية المنازعات وديا. وتتخذ المحكمة من مدينة القاهرة مقراً رئيسياً لها، ويجوز فتح فروع ومكاتب لها في الدول العربية الأخرى.جدير بالذكر أنه تم إنشاء مجلس الوحدة الاقتصادية العربية كمنظمة إقليمية عربية متخصصة عام 1964 ومقره الدائم في القاهرة، وبمقتضى المادة الثالثة من اتفاقية الوحدة الاقتصادية العربية، فإنه يهدف إلى تنظيم العلاقات الاقتصادية بين الدول العربية وتوطيدها على أسس تلائم الصلات الطبيعية والتاريخية القائمة بينها، وتحقيق أفضل الشروط لازدهار اقتصادها وتنمية ثرواتها، وفى سياق العمل العربي المشترك تبرز أهمية عمله في تعزيز مسار قيام وحدة اقتصادية كاملة بين الدول العربية، بهدف إيجاد تكامل اقتصادي بين الدول العربية يمكنها من مواجهة التحديات والتكتلات الاقتصادية إقليميا ودوليا

 

قد يهمك ايضا:

"المشاط" تلتقي رئيس المنتدى الاقتصادي لبحث مجالات التعاون
 

الإشادة بفكرة المحكمة العربية لحقوق الإنسان في البحرين

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدكتوره رانيا المشاط تعلن إنشاء المحكمة العربية للتحكيم كهيئة عربية مستقلة الدكتوره رانيا المشاط تعلن إنشاء المحكمة العربية للتحكيم كهيئة عربية مستقلة



GMT 11:53 2022 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

ارتفاع غير مسبوق لأسعار الذهب في مصر

GMT 09:32 2022 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

ستاندارد آند بورز ترفع التصنيف الائتماني لسلطنة عمان

GMT 22:24 2022 الخميس ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

مصر تشتري أول شحنة قمح أوكراني منذ بدء الحرب

GMT 04:24 2022 الأربعاء ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية توقف مبادرات التمويل منخفضة العائد

سيرين عبد النور تتألق في فساتين مميزة وجذّابة

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 06:45 2022 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سلمى أبوضيف الوجه الإعلاني لـ"Valentino" في الشرق الأوسط
 العرب اليوم - سلمى أبوضيف الوجه الإعلاني لـ"Valentino" في الشرق الأوسط

GMT 12:48 2022 السبت ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023
 العرب اليوم - "ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023

GMT 06:26 2022 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة
 العرب اليوم - نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة
 العرب اليوم - الحرس الثوري الإيراني يعتقل مسؤولا في قناة إيران إنترناشونال

GMT 13:50 2014 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

ارتفاع الدين العام للأردن 15.2%

GMT 03:12 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج القوس 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 08:28 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

عشر نصائح لشعر صحي

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 09:07 2021 الخميس ,04 آذار/ مارس

"فيفو" تطلق أحدث هواتفها S9 5G وS9e 5G

GMT 12:00 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

وحيد .. هل يقلب الهرم؟
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab