ملتقى مؤسسة الإمارات للإستثمار المجتمعي يبحث سبل دعم الكفاءات
آخر تحديث GMT00:41:00
 العرب اليوم -

ملتقى مؤسسة الإمارات للإستثمار المجتمعي يبحث سبل دعم الكفاءات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ملتقى مؤسسة الإمارات للإستثمار المجتمعي يبحث سبل دعم الكفاءات

فندق جميرا
أبوظبي - وام

انطلقت الإثنين في فندق جميرا بأبراج الاتحاد بأبوظبي فعاليات الدورة الثانية من ملتقى مؤسسة الإمارات للاستثمار المجتمعي للعام 2014 تحت شعار " تعزيز الكفاءات الإماراتية في مجال الهندسة ".

نظمت الملتقى مؤسسة الإمارات بمشاركة نخبة من ممثلي المؤسسات الاجتماعية الإقليمية والعالمية وعدد من التنفيذيين في القطاعين العام والخاص في الدولة.

وتم خلال الملتقى مناقشة سبل الموائمة بين احتياجات القطاع الصناعي وبين مخرجات التعليم والكفاءات الإماراتية العلمية الى جانب أهمية تطوير مهارات الشباب العاملين والمهتمين في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات وتشجيع الشباب على دراسة هذه التخصصات واختيارها كمسار للعمل المهني والتطور الوظيفي المستقبلي.

واستضاف الملتقى عددا من المتحدثين الرئيسيين وهم البروفيسور ويليام سكوت - جاكسون رئيس مؤسسة أوكسفورد للاستشارات الاستراتيجية ومؤلف دراسة " تعزيز الكفاءات الإماراتية في مجال الهندسة" التي أجريت بتمويل من شركة بريتيش بتروليوم.. والبروفسور قاسم نصر رئيس قسم الهندسة الميكانيكية والابتكار في جامعة سالفورد .. وسلطان الحجي نائب الرئيس شركة توتال - الإمارات -.. والسيدة كلير وودكرافت - سكوت الرئيسة التنفيذية لمؤسسة الإمارات التي قامت بإدارة حوارات الملتقى.

وأكدت كلير وودكرافتسكوت الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات أهمية هذا الملتقى الذي يمثل أحد المنتديات الهامة التي تربط المؤسسة مع قطاع الأعمال في الدولة مشيرة الى ان الملتقى يمثل منصة تفاعلية لمناقشة التحديات التي تواجه الشباب في دولة الإمارات وصياغة الحلول المبتكرة التي تساهم في إحداث تأثير إيجابي ومستدام في حياتهم ..وقالت ان المؤسسة تقوم بصورة منتظمة ببحث موضوع تعزيز وتطوير الكفاءات الإماراتية مع شركائها في قطاع الأعمال.. مشيدة بقيام شركة "بريتيش بتروليوم" بهذه الدراسة الهامة.

واضافت ان ملتقى الاستثمار الاجتماعي يبحث الطرق التي يتم من خلالها ربط الشباب بفرص العمل الموجودة في القطاع الخاص.. مشيرة الى ان الملتقى يقدم فرصة عظمية لتحقيق هذا الهدف وقد بحثت النقاشات التي دارت اليوم التحديات التي تواجه الشباب في هذا المجال الى جانب تقديم بعض الحلول التي تساعد في التغلب عليها مؤكدة ان مؤسسة الامارات سوف تستمر في هذا المسعى وتتوسع في البرامج التي تعنى بتطوير وتنمية الشباب.

وتطرقت جلسات الملتقى إلى الدراسة التي تم إجرائها بدعم من شركة بريتيش بتروليوم والتي تناولت الشروط والمتطلبات الضرورية لتعزيز المواهب والكفاءات الإماراتية في مجال الهندسة مع تركيز بشكل خاص على قطاع النفط والغاز الطبيعي.. كما تطرقت الدراسة بصفة خاصة إلى الحاجة لتشجيع ومتابعة الشباب الإماراتيين في سعيهم للوصول إلى المواقع الوظيفية المتقدمة .

وقد لاحظت الدراسة أن الشباب الإماراتيين لديهم الحافز والرغبة لخدمة بلدهم ولكنهم ما يزالون يعتمدون على العلاقات الشخصية في الحصول على الوظائف أكثر من اعتمادهم على الاطر الرسمية.

وناقش الملتقى النتائج والتوصيات التي أوصت بها الدراسة والتي ناقشت العوامل والتحديات التي تؤثر على إقبال المواطنين الشباب على دراسة والعمل في مجال الهندسة ولا سيما تحديدا في قطاعات النفط والغاز وكان من أبرز هذه العوامل وجود مجموعة من التصورات النمطية الخاطئة والسائدة لدى الشباب الإماراتيين من جهة والقائمين على شركات الأعمال من جهة أخرى حيث يرى كثير من الشباب الإماراتيين بأن القطاع الحكومي هو المكان الأنسب لهم للعمل نظرا لاعتبارات تتعلق بالاستقرار الوظيفي والامتيازات المادية في حين يرى القائمون على شركات ومؤسسات القطاع الخاص بأن هناك الكثير الذي يمكن أن يقدمه القطاع الخاص على صعيد الخبرة وتطوير مهارات وخبرات المواطنين وإعدادهم للعمل في بيئات دولية تنافسية.

وتم التركيز على سبل تصحيح هذه التصورات النمطية الموجودة لدى طرفي العلاقة بما يساعد في تشجيع الشباب على الاقبال على دراسة التخصصات العلمية والهندسية واتخاذها كمسارات للعمل والتطور المهني.. وشكل ذلك الموضوع أحد أهم التوصيات التي خلصت إليها الدراسة وتمت مناقشتها خلال فعاليات الملتقى وهي ضرورة أن يقوم القطاع الخاص بدور أكبر لاقناع الشباب الإماراتيين بأهمية التفكير والعمل في مجالات الهندسة وأن على هذه الشركات أن تعمل بصورة أكبر لتشجيع قطاع المطورين ورواد الأعمال للاقبال على هذا القطاع.

واكد عبدالكريم المازمي المدير العام ورئيس شركة "بي بي" في الإمارات اهتمام كلا من " بي بي" ومؤسسة " أكسفورد للاستشارات الاستراتيجية " بتطوير الكفاءات والمواهب الإماراتية وذلك بما يضمن دعم الأهداف الوطنية للدولة وتعزيز رؤية أبوظبي للعام 2030 مشيرا الى ان هذه الدراسة البحثية تقدم مجموعة من النتائج والتوصيات العملية التي تسهم في جهود المؤسسات الراغبة في تحقيق الاستفادة الكاملة من الكفاءات والموارد البشرية الإماراتية.

وقال أن " بي بي" ملتزمة بتطوير القدرات الإماراتية الوطنية وذلك من خلال الاستثمار في وكفاءات ومواهب المستقبل وخاصة في المجالات التقنية والهندسية والأدوار القيادية.

من جانبها قالت خلود النويس الرئيسة التنفيذية للاستدامة في مؤسسة الإمارات ان جلسات الملتقى شهدت نقاشات تفاعلية هامة حول واحدة من أهم التحديات التي تواجه الشباب وقطاعات التنمية بشكل عام تركزت بصفة أساسية على أفضل الخبرات والممارسات الناجحة حول العالم والتي تمكنت من زيادة إقبال الشباب على دراسة التخصصات العلمية وأسهمت في بناء جيل من العلماء المتخصصين في مجالات الهندسة وغيرها من التخصصات العلمية والتكنولوجية المختلفة..مؤكدة اهمية تواصل القطاعين الحكومي والخاص مع المؤسسات الأكاديمية للترويج للفرص الموجودة وتوفير تخصصات تعليمية في الجانب الإداري الى جانب الامور التقنية البحتة بهدف انشاء قيادات إماراتية لتحقيق ريادة إماراتية بين جيل الشباب.

ويعد ملتقى مؤسسة الإمارات للاستثمار المجتمعي الذي يقام بشكل دوري تجمعا مثاليا لممثلين عن العديد من المؤسسات لمناقشة سبل ووسائل دعم الشباب في دولة الإمارات العربية المتحدة.

ويركز الملتقى بصورة خاصة على شركاء المؤسسة في قطاع الأعمال وتقييم احتياجات الشركاء التي تتعلق بتنمية الشباب.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ملتقى مؤسسة الإمارات للإستثمار المجتمعي يبحث سبل دعم الكفاءات ملتقى مؤسسة الإمارات للإستثمار المجتمعي يبحث سبل دعم الكفاءات



GMT 16:32 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

أمراجع غيث يعلن إعداد الميزانية الموحدة خلال 10 أيام في ليبيا

GMT 16:29 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

"البرتقال التونسي" يسجل زيادة في الإنتاج وصعوبات في التصدير

GMT 16:27 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

أرامكو السعودية خفضت إمدادات الخام لتحميل فبراير

GMT 16:25 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

سوق الأجانب ملتقى "العمالة الآسيوية" في السليمانية العراقية

موديلات فساتين باللون الأسود من وحي إطلالات دنيا بطمة

الرباط ـ العرب اليوم

GMT 03:16 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

"جدة البلد"متعة التجوّل عبر التاريخ في "شتاء السعودية"
 العرب اليوم - "جدة البلد"متعة التجوّل عبر التاريخ في "شتاء السعودية"

GMT 07:25 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

غرف النوم المودرن بتصميمات حديثة وألوان مبهرة وهادئة
 العرب اليوم - غرف النوم المودرن بتصميمات حديثة وألوان مبهرة وهادئة

GMT 22:10 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

الموت يغيّب الزميل سامي حداد بعد عقود من التألق الاعلامي
 العرب اليوم - الموت يغيّب الزميل سامي حداد بعد عقود من التألق الاعلامي

GMT 03:18 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

أحدث موديلات معطف بليزر مع الجيوب الكبيرة لإطلالات ربيع 2021
 العرب اليوم - أحدث موديلات معطف بليزر مع الجيوب الكبيرة لإطلالات ربيع 2021

GMT 01:31 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

10 من أفضل الأنشطة السياحية في خور دبي 2021
 العرب اليوم - 10 من أفضل الأنشطة السياحية في خور دبي 2021

GMT 23:43 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

عامل في مغسلة يحطم سيارة حارس جنوى الـ"فيراري"

GMT 00:27 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

هولشتاين يفجر مفاجأة ويجرّد بايرن ميونيخ من كأس ألمانيا

GMT 03:28 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

نصائح للحفاظ على السيارات عند توقفها لفترات طويلة

GMT 12:40 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

باركيندو يؤكد أن الخفض السعودي يساعد في توازن سوق النفط

GMT 02:48 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

بايدن يخطط لضخ 1.9 تريليون دولار في الاقتصاد

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 03:01 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

"جبل حفيت الصحراوي" تجربة فريدة لعشاق المغامرة

GMT 09:58 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

"غوغل" تطور ميزة تسجل مكالمات الغرباء بصورة تلقائية

GMT 04:42 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

بصمة سيارات لينكون في السينما منذ ظهور التلفزيون الملون

GMT 04:29 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

10 أسباب ستجعلك تقرر زيارة الشارقة في الإمارات

GMT 00:32 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

بلباو يهزم ريال مدريد ويتحدى برشلونة في الدوري الإسباني

GMT 18:23 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

عصير البطاطا الحل الأمثل لقرحة المعدة

GMT 14:52 2020 الأحد ,01 آذار/ مارس

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab