افتتاح ملتقى الديكور والأثاث العصري في رام الله
آخر تحديث GMT04:55:34
 العرب اليوم -

افتتاح ملتقى الديكور والأثاث العصري في رام الله

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - افتتاح ملتقى الديكور والأثاث العصري في رام الله

ملتقى الديكور والأثاث العصري في رام الله
رام الله ـ وفا

افتتح وكيل وزارة الاقتصاد الوطني تيسير عمرو، اليوم الاثنين، ملتقى الديكور والأثاث العصري الذي تنظمه شركة ماركوم للخدمات والعلاقات العامة بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة محافظة رام الله والبيرة تحت رعاية وزير الاقتصاد الوطني جواد ناجي، ويستمر لثلاثة أيام على أرض سرية رام الله الأولى.
ويهدف الملتقى الذي تشارك فيه عدد من الشركات العاملة في مجال التشطيب الداخلي والأثاث والإنارة والفرش المنزلي والزجاج والمكملات التجميلية ومصممي الديكور للمنازل، لاطلاع المهتمين على القدرات والإبداعات الفلسطينية في مجال الديكور والأثاث والفرص المتاحة للوصول الى الاسواق العالمية، والمنافسة في الأسواق المحلية والدولية والاستفادة من ذلك في تنظيم معرض دولي متخصص في مجال الديكور والأثاث.
وشدد عمرو على سياسة الوزارة في تطوير المنتج الوطني وتعزيز القدرة التنافسية، والعمل على ابرام الاتفاقيات الاقتصادية والتجارية التي من شأنها تمكين المنتجات الوطنية من الوصول إلى الأسواق العالمية، لافتاً الى قرب الانتهاء من اعداد الاستراتيجية الوطنية لتنمية الصادرات الفلسطيني.
وقال: نحرص على زيادة حصة المنتج الوطني في سلة المستهلك الفلسطيني، واعطائه الأولوية في العطاءات الحكومية، وتوفير البرامج والمشاريع المتخصصة في تحديث الصناعة، ورفع القدرة التنافسية للمنتج الوطني مع الاخذ بعين الاعتبار الترويج للمنتج الوطني من خلال اقامة المعارض الدولية والفعاليات الاقتصادية.
وأكد ضرورة المراكمة على الانجازات التي تحققت على صعيد بيئة الاعمال، من خلال المراجعة المستمرة للأنظمة والقوانين الناظمة للنشاط ألاقتصادي وضرورة تضافر الجهود المشتركة، لتطوير المنتج الوطني وتعزيز القدرة التنافسية.
بدوره، أثنى رئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة رام الله والبيرة خليل رزق، على نجاح التاجر والمستثمر في اقامة المشاريع الاستثمارية وممارسة التجارة في مختلف المجالات، والحضور الدولي في  مختلف الميادين، مشيرا إلى قصص نجاح حققها رجال الاعمال تمكنهم من الحفاظ على الهوية الاقتصادية للاقتصاد الفلسطيني.
وأكد المضي قدما في تنظيم المعارض الترويجية للمنتجات والصناعات الفلسطينية، في مختلف الدول والتي كان آخرها تنظيم معرض للصناعات الفلسطينية في دولة الكويت الذي حقق نتائج ايجابية ستساهم بشكل كبير في تعزيز وتطوير علاقات التعاون الاقتصادية والتجارية بين البلدين.


 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

افتتاح ملتقى الديكور والأثاث العصري في رام الله افتتاح ملتقى الديكور والأثاث العصري في رام الله



سحرت قلب أمير موناكو الذي تزوجها وأعطاها لقب أميرة

تعرفي على إطلالات غريس كيلي التي جعلتها أبرز أيقونات الموضة

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 21:31 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

المرأة القصيرة هي الأفضل في العلاقة الزوجية

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab