عرض خاص للفيلم الروائي  دمشق حلب للمخرج باسل الخطيب
آخر تحديث GMT13:20:07
 العرب اليوم -

عرض خاص للفيلم الروائي " دمشق حلب" للمخرج باسل الخطيب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عرض خاص للفيلم الروائي " دمشق حلب" للمخرج باسل الخطيب

فيلم " دمشق حلب"
دمشق - العرب اليوم

 أطلقت المؤسسة العامة للسينما العرض الخاص بالفيلم الروائي الطويل " دمشق  حلب " للمخرج باسل الخطيب وسط حضور رسمي تمثل في وزير التربية هزوان الوز و سفير جمهورية مصر العربية في دمشق  وعدد من أعضاء السلك الدبلوماسي و الثقافي و الإعلامي المتنوع.

وينتمي الفيلم إلى نمط الكوميديا السوداء ومن تأليف تليد الخطيب ويحكي قصة رحلة رجل مسن من دمشق إلى حلب ليرى ابنته وولديها مستقلا الحافلة مع مجموعة من الأشخاص ضمن أحداث مشوقة تحدث لهم في الطريق لتتكشف حقيقة شخصيات هؤلاء الركاب وتنتصر في النهاية إرادة الحياة والمحبة على كل ما زرع من ألغام لنسف هذه الحياة والمحبة.

وقال مراد شاهين المدير العام لمؤسسة السينما" الفيلم يعبر بكل جزئياته عن إنسانية وضمير وأصالة الإنسان السوري الذي لطالما كان علامة فارقة تميز بها شعبنا حتى وإن تسللت إلى مبادئه بعض المفاهيم الآنية والطارئة على أصالته وحاولت تعكير ذاكرته وتغييبها , وأضاف شاهين أن شخصية عيسى العبد لله ترمز إلى تلك الأصالة التي لا يمكن أن تغيب مهما اشتد ظلم الحياة وقسوتها وهو الحضن الحنون والجسر الواصل بين قديم الأمة وحاضرها ورفاه هي عبق الأصالة وترنيمة الحياة الجميلة تناضل بصمت وتغادر بصمت وهدى هي التاريخ الغائب الحاضر في وجدان عيسى أبدًا هم وباقي أفراد الحافلة يجسدون في رحلتهم أصالة هذا الشعب في مختلف المراحل الصعبة التي مر بها و تعرض لها.

وأشار الفنان القدير لحام " احتفط في ذاكرتي بكل اللحظات التي قضيناها كفريق عمل واحد فنحن بدأنا كزملاء وفي منتصف تصوير الفيلم أصبحنا اصدقاء ومع نهاية التصوير كنا أسرة واحدة وسأستحضر هذه اللحظات كلما أوعزني الفرح" , قال المخرج الخطيب" عندما كنا نعد الفيلم على الورق اعتقدت أن تنفيذه سيكون صعبا جدًا ولكن على أرض الواقع كان هذا الفيلم من أسهل ما أنجزته من أفلام مع المؤسسة العامة للسينما لثلاثة أسباب أولها وجود فريق عمل مميز والثاني الأجواء الإيجابية التي سادت خلال العمل وآخرها وأهمها هو وجود الفنان الكبير دريد لحام في هذا الفيلم والذي اعتبره إضافة مهمة إلى مسيرتي المهنية".

الفيلم من بطولة كل من الفنانين سلمى المصري وصباح جزائري وكنده حنا وعبد المنعم عمايري وشكران مرتجى ونظلي الرواس وبسام لطفي وربى الحلبي وبلال مارتيني وناصر وردياني وعلاء قاسم وندين قدور ونيرمين شوقي وعاصم حواط وفاروق الجمعات ووفاء العبد الله وأحمد رافع ولؤي شانا ونور رافع ورشا رستم ومهران نعمو وطارق عبدو واسامة عكام وحسن دوبا ومجد حنا وسلمى سليمان وسالم بولص ووائل شريفي.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عرض خاص للفيلم الروائي  دمشق حلب للمخرج باسل الخطيب عرض خاص للفيلم الروائي  دمشق حلب للمخرج باسل الخطيب



تلازم المنزل برفقة عائلتها بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد

نانسي عجرم تُشارك جمهورها صورة بفستان عصريّ من "ذا فويس كيدز"

بيروت - العرب اليوم
 العرب اليوم - 5 أفكار مختلفة لحفل زفاف بسيط ومميز في زمن "كورونا"
 العرب اليوم - 11 نصيحة لعطلة منزلية لا تنسى في ظل الحجر الصحي

GMT 21:49 2020 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

اكتشاف دواء يدمر فيروس كورونا خلال 48 ساعة

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 14:16 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

تعرف على تفاصيل أول لقاح مكتشف لعلاج كورونا

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 10:13 2020 الأربعاء ,11 آذار/ مارس

مسبار أميركي يتهيأ للهبوط على سطح "بينو"

GMT 15:59 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 17:08 2014 الأحد ,28 كانون الأول / ديسمبر

جدول متوسط الوزن والطول للأطفال بحسب العمر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab