تفاصيل معرفة الحضارة المصرية القديمة بالرقص
آخر تحديث GMT20:24:46
 العرب اليوم -

تفاصيل معرفة الحضارة المصرية القديمة بالرقص

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تفاصيل معرفة الحضارة المصرية القديمة بالرقص

الرقص الفرعوني
القاهرة ـ العرب اليوم

 يحتفل العالم اليوم، باليوم العالمى للرقص، الذى طرحه مجلس الرقص العالمى عام 1982، وهو منظمة غير حكومية وجذب انتباه نطاق أكبر من الجماهير إلى فن الرقص، فهل الحضارة المصرية القديمة التى خلفت تراثًا غنيًا عرفت الرقص؟.

قال الدكتور حسين عبد البصير، مدير متحف آثار مكتبة الإسكندرية إن المصادر التى تناولت الرقص في مصر القديمة نادرة إلى حد كبير، حيث تراءى للمصريين القدماء أنه ليس من الضرورى أن يعبر كتابه عن شىء مألوف بالنسبة لهم.

وأوضح الدكتور حسين عبد البصير، نلاحظ وجود العديد من الكلمات في اللغة المصرية القديمة التي حملت معنى "أن يرقص" أبرزها كلمة "إبا"، كذلك فقد ظهرت مصطلحات أخرى تصف رقصات أو حركات بعينها، إلا أنها تأتي في سياقات تروي القليل أو حتى تصف بشكل نادر طبيعة الرقصات التي كانت تؤدى بها.

وتابع "عبد البصير" كان الرقص أمرًا متعارفًا عليه فى الثقافة الشعبية فى مصر القديمة، لذا ندر وصفه، ويوجد الكثير من العقبات التى تقابل المرء للوقوف على الغرض من الرقص والسياقات التى كان يتم الرقص خلالها فى مصر القديمة خاصة فيما يخص إعادة تمثيل أى من الحركات التى كانت تؤدى.

ويشير الدكتور حسين عبد البصير فى الغالب إلى  ما هو متوفر من رسوم تخص الراقصين من مصر القديمة ثنائية الأبعاد، ومصدرها جدران المعابد والمقابر أو حتى المناظر المرسومة على قطع الأوستراكا أو البردى، وقد ارتبطت هذه الرسوم بتقاليد الفن المصرى القديم فلم توفر مساحة كافية من المرونة لإظهار مدى المرونة التى يتم تأديتها أثناء الرقص، كذلك فقد كانت هناك مسألة أخرى وهى أن المناظر المصورة كانت لم يكن الغرض منها التسجيل بهدف إعلام المشاهد بالرقصات أو طبيعتها ولكن كان الهدف منها أغراض أبعد مثل التعبير عن طقوس عبادة للإله، أو كمراسم لتسهيل عملية المرور للعالم الآخر.

وقال الدكتور حسين عبد البصير، يجب الأخذ في الاعتبار أن الحضارة المصرية القديمة استمرت لأكثر من ثلاثة آلاف عام، وكونها كانت من الحضارات المحافظة فيجب الإشارة إلى فكرة أنه طرأت تغييرات وتطورات للرقص على مدار هذه الحضارة، وتعتبر أقدم مناظر للرقص فى مصر القديمة تلك التي ظهرت على القطع الصخرية والأواني الفخارية من عصر ما قبل الأسرات، كذلك فقد مناظر للرقص من عصر الدولة القديمة تظهر مغنيين وراقصين فى مشهد جنائزي عند مدخل أحد المقابر.

أما في عصر الدولة الوسطى، فأوضح "عبد البصير"، المناظر المصورة في مقابر بني حسن ودير الجبراوى تظهر حركات تبدو أكروباتية أكثر من كونها حركات رقص، أما فيما يخص الآلهة فقد ارتبط بعضهم بالرقص أمثال الإلهة حتحور وابنها حورس الصغير "إيحى" فقد ارتبطا بالموسيقى والرقص، وقد ظهر الراقصون يحملون أدوات موسيقية مخصصة ومقدسة للإلهة حتحور، كذلك فقد ارتبط الإله بس بالرقص، وقد ظهر يقوم بالرقص ويعزف آلات موسيقية.

وربما كان هذا إشارة واضحة للمشاهد التي صورت الأقزام يقومون بالرقص.

واختتم الدكتور حسين عبد البصير، على الرغم من أن أغلبية المناظر التى تبقت الخاصة بالرقص من مصر القديمة تعبر عن طقوس دينية أو شعائر جنائزية، إلا أن هذا ليس دليلا قاطعا بأنه اقتصر فقط على هذه الشعائر بل بالضرورة كان له وجود أساسى فى الحياة اليومية للمصرى القديم، فقد ظهرت في عدد من المناظر الراقصات في المآدب يرقصن على أنغام العازفين، وقد ظهرت الراقصات يرتدين القلائد والأساور والأقراط، كذلك فقد ظهرن واضعين مكحلات الأعين ويبدو من تعبيرات وجوههم أنهم محترفات.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

التلفزيون الياباني يعد فيلمًا تسجيليًا عن الحضارة المصرية القديمة

"أول ثورة على الإقطاع" لمحة عن الحضارة المصرية القديمة

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تفاصيل معرفة الحضارة المصرية القديمة بالرقص تفاصيل معرفة الحضارة المصرية القديمة بالرقص



GMT 17:41 2020 السبت ,11 كانون الثاني / يناير

حفل إنشاد لفرقة الرضوان السورية في ساقية الصاوي 28 يناير

GMT 21:57 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

"الطنبورة" على مسرح "الضمة" الخميس

GMT 17:38 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

"أم كلثوم" بساقية الصاوي الخميس المقبل

GMT 20:13 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

مختارات من مسرحيات وأغانٍ عالمية بمعهد الموسيقى العربية

من أشهر الماركات العالمية والمصممين العرب والأجانب

تألقي بفساتين بنقشة الورود بأسلوب ياسمين صبري

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 21:31 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

المرأة القصيرة هي الأفضل في العلاقة الزوجية

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 05:20 2020 الأربعاء ,20 أيار / مايو

وزراء مالية "السبع" يبحثون تسريع الاقتصادات

GMT 01:00 2016 الأربعاء ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

خلطة بياض الثلج لليدين والرجلين

GMT 17:40 2015 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"زعفران سورية" يزهر والغرام الواحد بـ5 آلاف ليرة

GMT 22:51 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

أمور مختلفة تؤثرعلى غشاء البكارة ويمكن أن تمزقه
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab