هجوم حاد على الفنانة فيفي عبده بسبب روب محاماة
آخر تحديث GMT00:46:06
 العرب اليوم -

هجوم حاد على الفنانة فيفي عبده بسبب "روب محاماة"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - هجوم حاد على الفنانة فيفي عبده بسبب "روب محاماة"

فيفي عبده
القاهرة – العرب اليوم

بعد أن قامت بوصلة رقص مرتدية روب محاماة خلال العرض المسرحي "حارة العوالم"، اندلعت عاصفة غضب من المحامين ضد الفنانة المصرية فيفي عبده.

وأعلن عشرات المحامين مقاضاة الفنانة وتقديم بلاغات للنائب العام ضدها، والمطالبة بالتحقيق معها بواقعة ارتدائها "روب المحاماة" والرقص به خلال عرض المسرحية، مهددين بتصعيد الاحتجاجات في حال امتناع السلطات عن وقف عرضها، مؤكدين أنها أهانت المهنة والمحامين.

إلى ذلك، أصدرت منظمة الحق الدولية لحقوق الإنسان بيانا أكدت فيه أن قيام الفنانة بارتداء "روب المحاماة" والرقص به خلال عرض المسرحية استهزاء بمكانة المحاماة والمحامين.

وأضافت المنظمة:" أن التجرؤ على مهنة المحاماة أصبح أمرا جليا، تنتجه جهات عديدة في تعاملها مع المحامين دون رقيب أو رادع من سلطات الدولة ضد تلك التجاوزات، الأمر الذي رأيناه تشجيعا للراقصات على أن يتوشحن برداء رجال القضاء الواقف بكل وضاعة للرقص به والاستهزاء بمهنة النبلاء والمحامين في عمل مسرحي حارة العوالم".

فيما تقدّم المحامي عمرو عبدالسلام، نائب رئيس منظمة الحق الدولية لحقوق الإنسان وكيلا عن المنظمة، ببلاغ عاجل اليوم الثلاثاء للنائب العام المستشار نبيل صادق ضد فريق المسرحية والفنانة "بتهمة إهانة المحاماة"، مطالبا بإحالتهم للمحاكمة ووقف عرض المسرحية.

وقال لـ"العربية.نت" إنه طالب في بلاغه المقرر أن يحال لنيابة قصر النيل للتحقيق واستدعاء الفنانة بوقف العرض المسرحي وإحالة الفنانة وفريق العمل للمحاكمة بتهمة إهانة مهنة المحاماة وارتكاب جريمة السب والقذف.

وأضاف أن المسرحية تعرض على مسرح ليسيه الحرية، وتقوم فيها الفنانة بارتداء وشاح المحاماة وتتراقص به، ما يعد ازدراء وإهانة لجموع المحامين ولمهنة المحاماة العريقة التي تحظى باحترام جميع مؤسسات الدولة وجميع طوائف الشعب المصري على مر العصور، ما أثار حفيظة أعضاء الجمعية العمومية لنقابة المحامين وتسبب في عاصفة احتجاجات أثارت غضبهم.

وأكد أن المادة 54 من قانون المحاماة رقم 17 لسنة 1983 تنص على أن يعاقب كل من تعدى على محام أو إهانة بالإشارة أو القول أو التهديد بأعمال مهنته أو بسببها بالعقوبة المقررة، مطالبا باتخاذ كل الإجراءات القانونية وصدور قرار بوقف عرض العمل المسرحي، وتحريك الدعوى الجنائية ضد المشكو في حقهم على ضوء ما تسفر عنه التحقيقات وإحالتهم للمحاكمة.

يذكر أن مسرحية حارة العوالم بطولة فيفي عبده، والمطربين ريكو، وهاني حسن الأسمر، وهاني فاروق، ومن إخراج محسن رزق.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هجوم حاد على الفنانة فيفي عبده بسبب روب محاماة هجوم حاد على الفنانة فيفي عبده بسبب روب محاماة



GMT 23:29 2022 السبت ,24 أيلول / سبتمبر

إلهام شاهين توجه رسالة حب إلى شيرين عبد الوهاب
 العرب اليوم - إلهام شاهين توجه رسالة حب إلى شيرين عبد الوهاب

GMT 09:58 2022 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

النمط الفكتوري في ديكورات المنزل المعاصر
 العرب اليوم - النمط الفكتوري في ديكورات المنزل المعاصر

GMT 12:43 2022 الأربعاء ,21 أيلول / سبتمبر

أخطاء تجنبيها عند ارتداء أحذية البوت فوق البناطيل
 العرب اليوم - أخطاء تجنبيها عند ارتداء أحذية البوت فوق البناطيل

GMT 20:10 2022 السبت ,24 أيلول / سبتمبر

أبرز معالم الجذب السياحية في قطر
 العرب اليوم - أبرز معالم الجذب السياحية في قطر

GMT 13:02 2022 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

أفكار ديكور حفل زفاف محدود الميزانيّة
 العرب اليوم - أفكار ديكور حفل زفاف محدود الميزانيّة

GMT 20:41 2019 الجمعة ,14 حزيران / يونيو

"الفار المكار"..

GMT 10:37 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

الإصلاح الاقتصادي ..والطبقة المتوسطة

GMT 00:03 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

اختيار الهدية المناسبة من إتيكيت زيارة المريض

GMT 22:55 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

كيف تساعدين طفلك الانطوائي على تكوين الأصدقاء؟

GMT 21:08 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

ظهور القرش الحوتى «بهلول» بمرسى علم

GMT 06:28 2018 الخميس ,25 تشرين الأول / أكتوبر

سعر النفط يهبط إلى 76 دولاراً للبرميل الواحد ليقلص خسائره

GMT 00:44 2016 الخميس ,22 كانون الأول / ديسمبر

الفتاة السورية بانا العبد تلتقي الرئيس التركي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab