عرض إسرائيلي راقص في فرنسا يجسد نزاع ومعاناة الفلسطينيين
آخر تحديث GMT12:25:19
 العرب اليوم -
بوتين وترامب وماكرون يدعون إلى وقف القتال فورا في قره باغ واستئناف التفاوض غير المشروط رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري يقول إن الاجتماعات ستعقد في قاعدة للأمم المتحدة قرب الحدود بجنوب لبنان تحت رعاية الأمم المتحدة وإن الجيش اللبناني سيقود المحادثات رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري يقول إنه تم الاتفاق على إطار عمل للتفاوض مع إسرائيل حول الحدود البحرية والبرية رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري يتحدث عن ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل انفجار عبوة ناسفة في عفرين بسوريا النائب الأول لرئيس مجلس السيادة في السودان محمد حمدان دقلو يصل إلى جوبا ويلتقي رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت بالقصر الرئاسي الاتحاد الأوروبي يباشر آلية ضد لندن لمحاولتها التخلي عن أجزاء من اتفاق بريكست الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يجدد عزمه دعم أذربيجان رغم الدعوات الدولية للتهدئة الكرملين يؤكد أن نقل مقاتلين من سوريا وليبيا إلى كاراباخ تطور خطير للغاية مجلس الأمن الروسي يحذر من نقل مقاتلين من سوريا وليبيا إلى كاراباخ
أخر الأخبار

عرض إسرائيلي راقص في فرنسا يجسد نزاع ومعاناة الفلسطينيين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عرض إسرائيلي راقص في فرنسا يجسد نزاع ومعاناة الفلسطينيين

الراقص الاسرائيلي اركادي زايديس
افينيون (فرنسا) - أ ف ب

 يقدم الراقص الاسرائيلي اركادي زايديس في مهرجان افينيون الفرنسي عرضا راقصا يجسد فيه ضراوة النزاع بين الفلسطينيين والاسرائيليين، والاعتداءات التي يتعرض لها سكان الاراضي المحتلة على يد المستوطنين.
وفي خلفية العرض، شاشة تبث مقاطع فيديو تظهر مستوطنين اسرائيليين يعتدون على فلسطينيين، وقد التقطت هذه المقاطع في اطار مشروع اطلقته في العام 2007 مؤسسة حقوقية زودت الفلسطينيين بكاميرات لتصوير حياتهم اليومية.
وتظهر هذه المقاطع مستوطنين يضرمون النار في حقول، او يطلقون النار على قطعان ماشية وعلى الرعيان، وأطفالا اسرائيليين يرمون الحجارة، وآخرون سكارى في عيد المساخر يطرقون ابواب منازل الفلسطينيين، وجنودا اسرائيليين ينقضون على متظاهرين.
وامام هذه المشاهد، يقدم اركادي زايديس عرضه المنفرد، في حركات تبدأ بطيئة ثم تتصاعد، ويتماهى في حركاته تلك مع الجندي، ثم الطفل الذي يلقي الحجارة، والمستوطن السكران الذي يعامل متظاهرا اسرائيليا معارضا للاستيطان كما لو كان مجرما "نازيا".
وازاء هذه المشاهد الصادمة والقاسية، يخرج الجمهور بعد العرض صامتا مضطربا.
ولد اركادي زايديس في العام 1979 في بيلاروسيا، وهاجر الى اسرائيل مع عائلته في العام 1990، وهو درس الرقص في فرقة بات شيفع المرموقة التي خرجت عددا من الراقصين المعاصرين.
ثم بدأ يلتفت لواقع الفلسطينيين بعدما التقى اعدادا منهم في ورشات عمل فنية.
ويقول "هكذا بدأت هذا الطريق قبل ستة اعوام او سبع..أدركت أن هناك تمييزا في اسرائيل، وقررت انه في حال بقيت في هذا البلد، ينبغي علي ان أجيب على الأسئلة الاكثر حساسية في هذا المجتمع، وان ابذل كل طاقتي في سبيل ذلك".
وكان اركادي اول من اسس فرقة يجتمع فيها راقصون يهود وعرب.
ويقول ان الهدف من هذا العرض "أن اصور لقومي النزاع الدائر من خلال النزاع الجاري في داخلي".
لكن وجهة النظر هذه لا تروق لكثير من الاسرائيليين، فقد ولد عرض هذه المقاطع في احدى ضواحي تل ابيب نقاشا حادا واتهمه البعض بانه يظهر وجه نظر من جانب واحد.
ويرد اركادي على ذلك "اريد من هذا المشروع ان يكون مرآة لنا، وهذا أمر ليس بسهل".
ويقول "هذه هي الصورة التي لا نريد ان نراها، لكنني مصر على ضرورة ان نواجهها".
ويضيف "اعتقد ان ما اقوم به يخدم قومي الاسرائيليين ايضا، انا قلق على الطرفين، لا اعتقد ان هذا المشروع ينصر طرفا على طرف".
ومن المقرر ان يقدم هذا العرض، بعد مهرجان افينيون، في تل ابيب في ايلول/سبتتمبر المقبل، ثم ينطلق في جولة عالمية.
ويقول "علينا ان نطرح اسئلة على انفسنا، وان نوسع النقاش حول ما يمكن ان نفعله لنحظى بحياة هادئة".
ويضيف "العروض الراقصة في اسرائيل بدأت بطرح هذه القضية، لكن بشكل غير كاف.. لا يكفي عرض راقص عن هذا النزاع..يجب ان تكون الفنون على تماس مع القضايا الاجتماعية والسياسية المحيطة".

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عرض إسرائيلي راقص في فرنسا يجسد نزاع ومعاناة الفلسطينيين عرض إسرائيلي راقص في فرنسا يجسد نزاع ومعاناة الفلسطينيين



ارتدت سروالًا زهريًّا مع تي شيرت باللون الأبيض

طُرق تنسيق إطلالات خريفية مُستوحاة من أسلوب كيت ميدلتون

لندن_العرب اليوم

GMT 02:44 2020 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على "حذاء المقاتلين" آخر صيحات موضة شتاء 2020
 العرب اليوم - تعرفي على "حذاء المقاتلين" آخر صيحات موضة شتاء 2020

GMT 00:50 2020 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل الوجهات الشاطئية في تشيلي التي تستحق الزيارة
 العرب اليوم - أفضل الوجهات الشاطئية في تشيلي التي تستحق الزيارة

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 04:44 2020 الإثنين ,07 أيلول / سبتمبر

جدول الصيانات الدورية للسيارات في السعودية

GMT 06:10 2020 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

أسباب قد تؤدي لحظر بريدك الإلكتروني تعرّف عليها

GMT 06:04 2020 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

رسائل "مخيفة" تعطل حسابك على "واتسآب" لأجل غير مسمى

GMT 02:44 2020 الثلاثاء ,15 أيلول / سبتمبر

أسعار ومواصفات ساوايست الرياضية موديل 2021 في مصر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab