البنية السردية في كتاب الإمتاع والمؤانسة لميساء الإبراهيم
آخر تحديث GMT21:57:10
 العرب اليوم -

"البنية السردية في كتاب الإمتاع والمؤانسة" لميساء الإبراهيم

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "البنية السردية في كتاب الإمتاع والمؤانسة" لميساء الإبراهيم

دمشق ـ سانا

البنية السردية في كتاب الإمتاع والمؤانسة لأبي حيان التوحيدي كتاب نقدي استخدمت في دراسته ميساء سليمان الإبراهيم نظريات ومناهج مختلفة استطاعت أن توحدها وتخرج من خلالها ومن خلال القراءات السردية في عدد من لغات العالم إلى منهج بعيد عن الانغلاق والمحدودية مع المحافظة على أصالة النص . ينطلق هذا البحث من نظريات ومفاهيم حديثة في التعامل مع نص قديم إلا أنه يراعي الفروق الجوهرية والفواصل الزمانية بينها فاستلهام نظرية السرد وأدواتها في هذا البحث لم تجرد النص من حيثياته وظروفه ولم تقم بسرده على ما لا يتفق مع طبيعته وخصوصيته ونمط بنيته التركيبية . نجد في بحث الإبراهيم أن النظرية التي يستعين بها هذا البحث تطبق بما يتناسب وطبيعة النص من ناحية وبما لا يلغي مسائل الاجتهاد الشخصي وحجة الباحث في تقديم ما هو جديد من النتائج التي هي حلقة في سلسلة معرفية تتصل حلقاتها في كل بحث جديد لينجم عنها بناء معرفي يقضي إلى فهم أشمل للذات وللعالم الإنساني والحضارة التي ننتمي إليها . ويظهر أن هذا البحث في كتاب تراثي قديم من منظور نظرية نقدية سردية معاصرة يأتي في اطار تقديم رؤية جديدة للنص التراثي من زاوية ربما لم تستوفها الدراسات السابقة لهذا الموضوع . وتبين الإبراهيم أن هناك مصاعب صادفها هذا البحث تتمثل في اختلاف ترجمات المصطلحات السردية بعد دخولها إلى العربية عدا عن اختلافها في لغتها الأم وقلة المراجع السردية المترجمة وصعوبة الحصول عليها إن وجدت إضافة إلى ندرة الدراسات التطبيقية في مجال السرد الذي يتناول التراث القديم خاصةً . ويظهر في الكتاب أن التوحيدي أحد أعلام هذا التراث الذي امتلك ناصية الإبداع استطاع أدبه بعد قرون من موته أن ينتزع حقه المغبون في عصره بسبب ما يمتلك من سمات إبداعية قابلة للقراءة في كل مرة يأتي بها العلم بجديد. اعتمدت الإبراهيم على النظرية السردية التي انطلقت من النظرية البنيوية في اتكائها على النص لأن التحليل التقني لبنية السرد يستدعي أدوات المنهج البنيوي فاشتغلت على تحليل مكونات البنية السردية والكشف عن الحقائق الفنية التي ينتجها النص والتي تكسبه قيمته الأدبية حيث توضح الكاتبة في الفصل الأول النظرية السردية التي يستنير بضوئها هذا البحث ومحاولة فرز مقولاتها المتشعبة وتصنيفها وانتقاء ما يلائم البحث منها في ضوء مقاربة النص للنظريةِ وايجاد الروابط المنطقية التي تجمع عرى هذا البحث بالنظرية والمنهج من خلال تحديد النوع الذي ينتمي إليه النص وصلته بالسرد إضافة إلى تمكن الكاتبة من ضبط المصطلحات السردية التي تتعامل معها بالنص بغية السيطرة على أدوات المنهج . درست الإبراهيم الراوي والمروي له بوصفهما مكونين أساسيين في البنية السردية إذ يقتضي كل سرد وجود راو ومروي له وحاولت تحديد مستوى حدود الراوي من خلال التصنيفات السردية لأنواع الرواة ودرجات حضورهم كما درست المتلقي في النص . تناولت الإبراهيم في الفصل الثالث المروي بوصفه القاعدة التي تشكل عليها النص والتي تنبثق عنها الدلالات التي ينتجها الن صودراسة أركان الحكاية وفرز المادة المعرفية والفنية والأدبية مبينة مرتكزات السرد والحوار ووصف الشخصيات والوظائف اللغوية والسردية . وفي الفصل الرابع بينت الإبراهيم النظام المحدد الذي كانت تقوم عليه الحكايا من خلال دراسة الزمن في الكشف عن تتابع الأحداث وتحديد مدى تطابقها مع ترتيبها الحقيقي من خلال دراسة زمن القصة وزمن السرد والكشف عن الأحداث بطريقة تصدر براعة التوحيد بالتأثير. ودرست في الفصل الأخير البنية النصية ونظرت من خلالها في المتفاعلات النصية التي دخلت في سياق النص بوصفها بنية أساسية تتفاعل مع النص وبينت هذه الدراسة مفهوم التناص في دراسة التعالق النصي بين نص الامتاع والمؤانسة وبين بقية نصوص التوحيدي . يذكر أن الكتاب من منشورات الهيئة العامة السورية للكتاب في وزارة الثقافة يقع في 356 صفحة من القطع الكبير . 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البنية السردية في كتاب الإمتاع والمؤانسة لميساء الإبراهيم البنية السردية في كتاب الإمتاع والمؤانسة لميساء الإبراهيم



بقصة الصدر مع الخصر المزموم من توقيع دار "كارولينا هيريرا"

ليتيزيا تتألق بأجمل الفساتين الصيفية الفاخرة والعصرية

مدريد - العرب اليوم

GMT 17:11 2019 الثلاثاء ,23 تموز / يوليو

تكييف معطل بطائرة عراقية يثير موجة غضب عارمة
 العرب اليوم - تكييف معطل بطائرة عراقية يثير موجة غضب عارمة

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 15:33 2016 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

قناة نايل دراما تعيد مسلسل "الناس في كفر عسكر"

GMT 02:52 2016 الأربعاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون الأزرق الفاتح يتربع على عرش موضة شتاء 2017

GMT 04:26 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الرجال أمهر جنسيًا بعد إجراء جراحة قطع القناة الدافقة

GMT 00:52 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

جزر المالديف في رحلة العمر وشواطئ رائعة للسباحة

GMT 21:22 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

الفتاة رهف القنون الهاربة تكشف تفاصيل حياتها في كندا

GMT 20:17 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

نادية مصطفى تنعي وفاة زوج المطربة عفاف راضي

GMT 10:17 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

تعرّفي على أفضل الأماكن للسفاري في شهر كانون الأول
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab