قصة لؤلؤ الخليج في مهرجان الساحل الشرقي في الدمام
آخر تحديث GMT15:48:12
 العرب اليوم -

قصة لؤلؤ الخليج في مهرجان الساحل الشرقي في الدمام

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - قصة لؤلؤ الخليج في مهرجان الساحل الشرقي في الدمام

مهرجان الساحل الشرقي
الدمام - قنا

يعيد مهرجان الساحل الشرقي الثالث المقام بالواجهة البحرية بالدمام إلى ذاكرة زواره العديد من المهن والحرف التي اندثرت عبر السنين من خلال الأركان المختلفة التي يضمها ،وتشهد إقبالا كبيرا من الجمهور للاطلاع عن كثب على عمق ارتباط أهالي المنطقة الشرقية بالبحر ومعرفة طبيعة الحياة فيها قديما. 

ويسرد المهرجان لزواره حكايات طويلة للبحارة مع أمواج البحر من خلال ما يرويه أحد " الطواشين " الذي يتجمع حوله الزوار حيث يحدثهم عن قصة اللؤلؤ في الخليج العربي وعلاقة البحارة به ، مبرزاً أمامهم نماذج من اللآلئ ، مثل "الدانة" و "الحصباة " وكيفية قياس وزن اللؤلؤ بالمثقال عن طريق ميزان حساس للغاية بمثابة المصافي والغرابيل يعرف بواسطتها أحجام اللآلئ ، وتحديد أوزانها وأثمانها. 

ويبين المهرجان مدى ارتباط أهل المنطقة الشرقية بالبحر والعلاقة الوطيدة المستمرة منذ القدم ، حيث كانت رحلات غوصهم تبدأ في فصل الربيع برحلة قصيرة تسمى " الخانجية " وتستمر (30 ) يوماً ، يعقبها الموسم الرئيسي للغوص الذي يسمى بـ " الغوص العود " أي الكبير ويستمر(130 ) يوماً ويسمى " الدشة " أو " الركبة " مبيناً أنه في نهاية الرحلة التي تعود فيها السفن إلى الديار يطلق عليها " القفال" والمقصود بها احتفالية تقام للقاء الغائبين على طول شواطئ الخليج ،يشارك فيها النساء والأطفال فرحين بعودة سفن الغوص بعد غياب طويل ، وتطلق هذه الكلمة على موعد نهاية الغوص ومعناها العودة. 

ويشرح المهرجان السبب وراء انصراف الغواصين إلى مهن أخرى وهو اكتشاف النفط وظهور اللؤلؤ الياباني الصناعي حيث قلت أرباح استخراج اللؤلؤ عن ذي قبل ، ومن ثم انصرف الغواصون إلى مهن تكسبهم لقمة العيش ، إلا أن اللؤلؤ الطبيعي وبالرغم من ذلك لا يزال يحتفظ بأهميته في المنطقة الشرقية ومناطق الخليج الأخرى . 

ومن المعلوم أن " الطواش " هو تاجر اللؤلؤ الذي يقوم بالترحال على سفن الغوص للبحث عن اللؤلؤ ، كما أنه رئيس فريق البحارة على السفينة التي يبحرون بها ، وهو المسؤول عن تحديد موعد بدء السفر وانتهائه وتحديد المدة التي يمكث فيها البحارة خلال الرحلة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قصة لؤلؤ الخليج في مهرجان الساحل الشرقي في الدمام قصة لؤلؤ الخليج في مهرجان الساحل الشرقي في الدمام



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قصة لؤلؤ الخليج في مهرجان الساحل الشرقي في الدمام قصة لؤلؤ الخليج في مهرجان الساحل الشرقي في الدمام



أثناء احتفالها بقُرب زفافها في أحد نوادي إسيكس

أمبر دافيس تتألّق في توب بقَصّة منخفضة وبنطال واسع

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 01:23 2019 الثلاثاء ,23 إبريل / نيسان

تعرّف على أفضل 10 صنادل للرجال في موسم صيف 2019
 العرب اليوم - تعرّف على أفضل 10 صنادل للرجال في موسم صيف 2019

GMT 15:38 2019 الإثنين ,22 إبريل / نيسان

752 يورو سعر فستان إليسا خلال حفلة في السعودية
 العرب اليوم - 752 يورو سعر فستان إليسا خلال حفلة في السعودية

GMT 05:24 2019 الإثنين ,22 إبريل / نيسان

مذاق خاص لـ"الغولف" داخل ملاعب الدومنيكان
 العرب اليوم - مذاق خاص لـ"الغولف" داخل ملاعب الدومنيكان

GMT 18:03 2018 الأحد ,07 تشرين الأول / أكتوبر

محرز يحرم مانشستر سيتي من انتصار تاريخي على ليفربول

GMT 21:09 2015 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

بكاء الرجل من أجلك ليس علامة ضعف

GMT 20:17 2014 الثلاثاء ,13 أيار / مايو

تدبيس المُستقيم انتشر لعلاج الإمساك المُزمن

GMT 01:28 2015 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

"فولفو" تكشف عن صورة سيارة "S90 " الجديدة

GMT 18:44 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

تبادل قبلات بين ليلى علوي ومحمد سامي تثير الجدل

GMT 03:05 2017 الإثنين ,10 إبريل / نيسان

نجوى كرم في إطلالة إيطالية خلال "أرب غوت تالنت"

GMT 23:09 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرَّفي على خطوات مكياج وفاء الكيلاني في برنامجها "تخاريف"

GMT 01:49 2015 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

المصارع سيث رولينز يؤكد أنه أعظم بطل لحزام الوزن الثقيل

GMT 02:44 2017 الجمعة ,17 شباط / فبراير

محمود "تريزيجيه" يكشف عن مصير عودته للأهلي

GMT 07:50 2014 السبت ,20 كانون الأول / ديسمبر

"محمد العمري" متحدثًا باسم وزارة الحرس الوطني

GMT 10:58 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

وذهب.. سوار الذهب!!
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab