23 آب  أغسطس  21 أيلول  سبتمبر
آخر تحديث GMT12:47:26

23 آب / أغسطس - 21 أيلول / سبتمبر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - 23 آب / أغسطس - 21 أيلول / سبتمبر

برج العذراء
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر حزيران/يونيو 2016:
مهنيًا: وجود القمر في الحوت في مواجهة برجك يجعلك متوترا مشاكسًا بعض الشيء وتسير عكس التيّار فهل انت مستعد للتضحية باستقرار  مصالحك؟ كن عاقلًا ولا تتسرّع باتخاذ المواقف أو القرارات السلبية والحاسمة. استشر الآخرين أو الاصدقاء المخلصين.بعد كثافة الأحداث الفلكية تعود الأمور نوعًا ما الى طبيعتها وقد لا يكون هذا الاسبوع نشيطًا وواعدًا لكنه بالتأكيد سوف يسلّط الضوء على استعدادك لإتخاذ مواقف مهمة وحاسمة.قد تميل الى القطيعة وتكون بالتالي تصرّفك غير موزون وغير صائب.
 
عاطفيًا:انتقال الزهرة الى السرطان امر ايجابي جدا, ستسعد إلى جانب الحبيب فأنت لست وحيدًا بل يبدو وكأن الحبيب مصر على مرافقتك أو إقناعك بأنه الحبيب المخلص. بالرغم من الشعور بالملل والضجر لن تعاني من أي حرمان عاطفي إذا كنت العلاقة متينة. أما إذا كانت العلاقة جديدة فهنالك بعض الخيبة أو الالتباس. في جميع الأحوال، سوف تعالج الأمور العاطفية بتفهم وعلى الأرجح ستلاقي تفهمًا وتجاوبًا من قبل الحبيب ستعيش لحظات جميلة وستكون أكثر اطمئنانًا من السابق على سير العلاقة وقد يفاجئك الحظ بخبر سار.

أبرز الأحداث الشهرية عن شهر حزيران/يونيو 2016:
انت والوقت
لا اعتقد انك ستشعر بالملل لانك لن تجد وقتًا كافيًا للشعور به ، سوف تفتقد الى فترات الاستراحة نظرًا للعمل اليومي المكثف ، قد تضطر للذهاب باكرا الى العمل وايضًا الى مضاعفة الجهود لإنهاء الواجبات ، وعندما تعتقد انك شارفت على انهائها تتفاجأ بمسؤولية جديدة تُلقى على عاتقك ، لا تتذمّر ايها العذراء العزيز فهذه مرحلة مهمة تكون فيها تصرّفاتك تحت المجهر .
ان الجزء الاول من الشهر سيكون مناسبا لإظهار قدراتك الادارية والتنظيمية  سوف تنافس بقوة وتحقق نتائج جيدة ومرضية وسوف تلفت الانظار. باستطاعتك ايصال افكارك ورسالتك المبطنة والواضحة بسهولة كبيرة وبصورة غير استفزازيّة ، كما ستنجح في تعزيز الروابط والتأكيد على نواياك.ان الاعمال كثيرة وضاغطة فكيف يجب ان تتصرف؟  بهدوء وبمسؤولية ، كن منظمًا ودقيقًا واحترم المواعيد والارتباطات والالتزامات ، اطلب مساعدة اذا شئت لكن لا تهملها اطلاقا لأن النصائح والعون اللذين ستلقاهما سيشكلان خشبة الخلاص.

مارس صلاحياتك ، انتبه الى صحتك اعتن بعواطفك واشحن ذاتك بطاقة ايجابية انت تتمتع بحماية فلكية مهمة بالرغم من الضغوطات ، كن ذكيًا اذًا وركّز قدراتك على اللقاءات التي قد تحمل فرصًا جيدة من خلال معارف ووجوه جديدة او مألوفة ، كن منفتحًا واعمل على كسب التأييد والشعبية ، فبالرغم من ان الشهر يعد ببعض الغيوم والرياح حيث تنقلب الأدوار وربما تخسر ورقة رابحة ، باستطاعتك استباق العاصفة والاتقاء من شرها بالتحالفات والتعاون المتبادل ، لحسن الحظ سيكون لديك المتسع من الوقت للتخطيط لحشد الجهود والدعم كما عليك الخروج من صمتك والتخلي عن عزلتك خلال الجزء الاول من الشهر ، تصرف بطريقة هادئة ولبقة ولا بأس في تقديم بعض التنازلات كعربون تحالف او صداقة


مهنيًا: يمتحن هذا الشهر قدراتك ويعزز امكانياتك شرط التحلي بالفعالية التامة ، قد تضطر للإبكار لعملك واستعجال بعض المهمات نظرًا لكثرة الانشغالات ولتزامنها في بعض الاحيان. لا يناسبك وجود الكواكب في برج الجوزاء (الشمس الزهرة ومن ثم عطارد ) لذلك أدعوك للعودة الى التسلّح بالمنطق والموضوعية لمواجهة الاحداث التي قد تتراكم إذا لم تعمد الى التنظيم الدقيق والتحليل المنطقي. يمتحن الفلك قدراتك على التحمّل كما تكثر الواجبات بصورة ملموسة وتتراكم أحيانًا وتتزامن لتسبّب لك بعض القلق لكن وبالرغم من الديناميكية التي تتمتع بها عليك تنظيم جدول اعمالك والابتعاد عن السهر واللهو فأنت بحاجة الى كل طاقتك كي تكمل الاعمال بشكل ناجح. ابدأ بالاولويات ولا تلته بعمل آخر قبل انهاء الاول وقد تتذمّر من صعوبة بعض الامور ولذلك  سارع في طلب الرأي والمساعدة حاذر من الفشل او الخلافات   فالحظوظ ستكون ضئيلة خلالها ولا يمكن الرهان عليها ، قد تتسلّم عملاّ جديداّ او اضافيًّا الامر الذي يضعك رهينة الضغوط والتوتر،  كن موضوعيًا ولا تهمل اوراقًا ادارية ملحّة ، قد نلاحظ ان المعاكسات كبيرة في الاسبوع الاخير ولن ينفعك العناد ولا الجدل بل الهدوء والصبر والابتسامة ، حاذر من المشاكل .

عاطفيًا: لا تنتظر الكثير في حياتك العاطفية في هذا الاسبوع الذي يحمل تناقضات وارباكات فكوكب الزهرة المستقر في الجوزاء يجعلك تعيش حالة من التراوح بين الامال والاحباط تعاني من الضجر والسأم وسوف تضطر الى الابتعاد عن الحبيب  بعض الاحيان بسبب ضغط العمل او الحياة الأجتماعية وقد يسبّب الامر لدى الحبيب شعورًا بالغيرة او الاهمال كما يعرضك لبعض التفكك العائلي او لخلافات زوجية كبيرة سارع الى تطمين خواطره وعوّض عن الوقت الضائع. تنشغل عن الحبيب بأمور متنوعة كالعمل او الدراسة او حتى الامور اليومية ولكن هذا ليس عذرًا لإهمال متطلبات العائلة والحبيب، نسّق بين مختلف الواجبات ولا تسمح لبعض المتطفلين لإزعاج مزاجك ، حدّد الاولويات واطلع الحبيب على كل ما يجري تفاديًا لحصول اي التباس قد تكون الاسابيع الثلاثة الاولى ضاغطة بسبب الانشغالات لكن ليست مرحلة سلبية بعكس الاسبوع الاخير من الشهر .

أبرز الأحداث اليومية عن شهر حزيران/يونيو 2016:
1-مهنيًا: تلغي مواعيد أو تضطر إلى تأجيل لقاء أو يتعثّر مشروع ما، فحافظ على هدوئك وكن مترويًا كي لا تعرّض نجاحك للخطر.
عاطفيًا: تزخر حياتك العاطفية بلقاءات مع أشخاص يقاسمونك أفكارك وهواياتك، لكنك تلتقي شخصًا يقاسمك الشعور العاطفي الذي تنظره منذ مدة طويلة.
صحيًا: كن قوي العزيمة والشكيمة ولا تضعف أمام المغريات التي قد تؤذي صحتك.

2-مهنيًا: تؤثر فيك الأحداث الخارجية وتدخلك في حالة من القلق وتعوّق بعض الوقت إنجاز أعمالك، لكن الوقت كفيل بعودة الأمور إلى سابق عهدها.
عاطفيًا: تعيش حالًا من الاستقرار مع الحبيب ويشعرك الأسلوب الجديد الذي اتبعته بالراحة والطمأنينة وبأنك تعيش مع الشخص المناسب.
صحيًا: تجنّب قدر الإمكان حالات التوتر التي قد تنعكس سلبًا على وضعك الصحي.

3-مهنيًا: يوم مليء بالتشويق على الصعيد الشخصي، وقد يكون الأمر رائعًا، لكن اتخذ الحيطة والحذر وكن واعيًا لكل المستجدات.
عاطفيًا: تلتقي مصادفة الشخص الذي يحرّك مشاعرك وبإمكانه تحقيق أحلامك ورغبتك في الارتباط والاستقرار نهائيًا.
صحيًا: لا تكلّف نفسك العمل أكثر من طاقتك على التحمّل، فالجسم يحتاج إلى الراحة.

4-مهنيًا: اعرف كيف تدير شؤونك بتعقل ونظّم مخططاتك تجنّبًا للوقوع في المشاكل مستقبليًا، وحاول أن تتفادى الأخطاء قدر الإمكان. ‏
عاطفيًا: تفخر بما تقدّم للحبيب وتقتنع بالقدر المكتوب، لك وتنتظر أن تراه على الواقع، وتعرف سعادة منقطعة النظير وأيامًا سعيدة.
صحيًا: قم ببعض التمارين الرياضية للتخفيف من الوزن الزائد، الطقس الجيد يسمح لك بذلك.

5-مهنيًا: التنافر بين ساتورن ونبتون يعود للظهور اليوم ويؤثر في أوضاعك، والقمر الجديد في الجوزاء يعاكس جوبيتير ما يعني تعرضك لانتقادات.
عاطفيًا: إذا كنت متزوجًا قد ترتقي إلى مرحلة متقدمة من التفاهم والانسجام مع الشريك، وإذا كنت عازبًا يخفق قلبك فجأة لشخص قريب منك.
صحيًا: قد تشعر ببعض الآلام الخفيفة في المعدة، يستحسن الانتباه إلى نوعية طعامك وكميته مساء.

6-مهنيًا: أطلب مساندة أشخاص يحملون إليك إيجابيات بشأن مستقبلك ويساهمون في تقدمك، ولا تتردد في التعبير عما يعتريك من مشاعر.‏
عاطفيًا: يدخل كوكب الحب فينوس برج الأسد ليولد بعض الإشكالات على الصعيد العاطفي، ويشير إلى تراجع في العلاقات الشخصية، فما عليك إلا تدارك ذلك.
صحيًا: حاول تطبيق الإرشادات الطبية المطلوبة منك بعد خضوعك لعملية ربط المعدة لتكون في أفضل حالاتك الصحية.

7-مهنيًا: قد يشير هذا اليوم إلى بعض التردد والعرقلة في مجال عملك، وتبدو مراوحًا مكانك غير قادر على إنجاح بعض المفاوضات والحوارات.
عاطفيًا: تسبّب لك علاقتك بالشريك انزعاجًا وإرباكًا إلا أن الأمور تتحسن لاحقًا وتعود الأمور إلى مجاريها الطبيعية.
صحيًا: حاذر الاستسلام للشراهة التي تتسبب بالسمنة، فيصعب عليك لاحقًا التخلص منها بسهولة.

8-مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن بعض الانقلابات أو عن سذاجة تظهرها إزاء بعض المخادعين، فكن حذرًا جدًا يا عزيزي.
عاطفيًا: تتسلّم رسالة من الشريك تحمل إليك خبرًا مهمًا يدخل البهجة إلى قلبك، فتقرر أن تكافئه بتمضية عطلة أسبوع معه في أحد المنتجعات السياحية الجبلية.
صحيًا: حاذر التحديات لئلا تعرّض نفسك للأذى ولاضطرابات أنب بغنى عنها.

9-مهنيًا: تنطلق بتحرّك نشيط وحماسي من قبلك على الرغم من الضغوط العابرة وبسبب الرغبة الكبيرة التي تتملّكك لاقتحام الجديد والمجهول.
عاطفيًا: وقت ملائم لإزالة التشنّجات والتساؤلات التي لم تجد لها الأجوبة في الماضي، وتفتح صفحة جديدة من العلاقة عنوانها العريض الصراحة المطلقة.
صحيًا: إنتبه من كثرة الأعمال المرهقة، ولا تحاول القيام بأكثر مما هو مطلوب منك.

10-مهنيًا: طول الانتظار منعك من التدقيق في الأمور حال حصولها، فقبلتها بطريقة متسرّعة، لكنك تدرك اليوم أن لا بد من إصلاح الوضع.
عاطفيًا: قد تواجه بعض الأنانية غير المبررة من الشريك، وذلك يؤدي حتمًا الى تلبّد الغيوم في سماء علاقتكما.
صحيًا: تتطلب الحالة التي أنت فيها تغيير نوعية طعامك لكي تحافظ على رشاقتك.

11-مهنيًا: يوفر لك هذا اليوم أجواء أكثر استقرارًا، وتتمتع بالتفاؤل وتتميز عن سواك بحماستك وثقتك الكبيرة جدًا بنفسك.
عاطفيًا: تبدأ علاقة جديدة مع علمك المسبق أنها عابرة وقد لا تؤدي إلى ارتباط جدي، لكن لا بأس من المحاولة.
صحيًا: الحماسة هي من أكثر الصفات التي تتمتع بها، لكن بعض الأمور تتطلب أحيانًا معالجات هادئة.

12-مهنيًا: لا تظنّنّ أن الوقت الطويل الذي استغرقته في التحضير لمشاريعك يعني أنك حضّرت جيدًا، فالنتائج قد تفاجئك.
عاطفيًا: كن أكثر تفهمًا لظروف الحبيب وابقَ إلى جانبه، فهو بأمسّ الحاجة إليك اليوم قبل الغد للتخفيف عنه ومواساته.
صحيًا: حاول أن تكون متمالك الأعصاب هادئًا ومترويًا ومتماسكًا لئلا تصل إلى الأسوأ.

13-مهنيًا: يحمل هذا اليوم حالة طارئة وتوترًا وإرباكًا سرعان ما يزولان، ويراودك الشعور بضرورة الانتباه إلى المخاطر.
عاطفيًا: تحتاج إلى وقت تجلس فيه مع الشريك، وقد يكون السفر الحلّ المناسب لترطيب الأجواء والتخفيف من حدة التشنج والإرباك في العلاقة.
صحيًا: أنت شره أمام المأكولات الشهية، حاول التخفيف منها للحفاظ على سلامة صحتك.

14-مهنيًا: أنت متعب نفسيًا بسبب فشل مشاريعك، لا تيأس فالمستقبل واعد ويبشّر بالنجاح، ولا سيما أنك صاحب إرادة صلبة وعزيمة لا تلين.
عاطفيًا: يعبّر لك الحبيب عن يأسه في إصلاحك وفي مساعدتك على توضيح مشاعرك، فلا تخذله بل سهل له الأمور وكن أكثر تعاونًا.
صحيًا: تشعر ببعض التعب في العضلات، والسبب كثرة الإرهاق الذي تعانيه في العمل.

15-مهنيًا: يوم جيّد تحصد خلاله جهودك المهنية الأموال والأرباح، ويكون بانتظارك فرحة على هذا الصعيد محليًا وخارجيًا.
عاطفيًا: تتسلح بالصراحة وبالثقة وبالإرادة الطيبة لتقريب وجهات النظر بينك وبين الشريك، وتنجح في ذلك وتستعيد مكانتك لديه.
صحيًا: واظب على ممارسة الرياضة يوميًا فهي مفيدة لآلام الظهر والكتفين والعنق.

16-مهنيًا: موهبتك في الحصول على الدعم من الآخرين تعزّز مواقفك، وتحافظ على مصالحك مهما واجهتك الأزمات أو العراقيل المفتعلة.
عاطفيًا: الفرصة متاحة أمامك لإيجاد جوّ من الطمأنينة والتفاهم مع الشريك بعد الجمود في العلاقة أخيرًا، فاستغلها حتى الرمق الأخير.
صحيًا: خبر محزن يقلق راحتك ويقض مضجعك ويحرمك النوم، ما يسبب لك صداعًا مؤلمًا.

17-مهنيًا: العدائية تولّد خلافات غير مبرّرة، لذلك من المستحسن أن تعيد النظر في بعض القرارات قبل فوات الأوان.
عاطفيًا: كبرياؤك وغرورك يبعدان الشريك عنك، كن أكثر تواضعًا معه فهو نصفك الآخر، والوحيد الذي يتفهمك ويستوعبك.
صحيًا: خفف تنقلاتك في السيارة واستعمال المصعد، واستعض عنها بالمشي أو بصعود الدرج.

18-مهنيًا: تلازمك حالة مادية صعبة هذا اليوم، ومن الأفضل عدم البدء بأي مشروع قبل جلاء الأمور ومعرفة الأسس الواجب البناء عليها.
عاطفيًا: تمرّ بوقت عصيب مع الشريك، لا تيأس، لا بد من أن تعود المياه إلى مجاريها، والانطلاق مجددًا في علاقة لن تعرف التوتر.  
صحيًا: حذار المشاكل الصحية واحرص على سلامتك وعلى سلامة المنزل والعائلة.

19-مهنيًا: تنحسر متاعب الأيام الأخيرة، وتتحرر من قيد أو رابط، وتواجه العثرات والعقبات بعزيمة أقوى وتتغلب على المنافقين.
عاطفيًا: تبدو متحمّسًا ومنفتحًا وناجحًا في الوصول إلى هدفك وواثقًا بنفسك، ومطمئنًا الى مصيرك مع الشريك.
صحيًا: إياك والاكتفاء بالمأكولات التي قد تفقدك قسمًا كبيرًا من البروتيينات، ما يؤثر سلبًا في وضعك الصحي.

20-مهنيًا: تعلّم أن تفاوض بهدوء، لن يدعك تسرّعك في الحكم تحصل على مرادك، بل قد يوقعك في مطبات وحفر.
عاطفيًا: يسبّب لك لسانك السليط المشكلات، فكن أكثر ودًا مع الحبيب خشية أن يبتعد عنك، فعندها تصبح وحيدًا ولا سنيد لك.
صحيًا: كن معتدلًا في ما يجب أن تعتمده في كميات المأكولات التي تتناولها في كل وجبة.

21-مهنيًا: أحوالك المادية في تحسّن، وتشعر بالاطمئنان للدخول في مشروع مهني جديد يحقق لك أرباحًا طائلة.
عاطفيًا: انظر إلى المستقبل بعين الأمل والتفاؤل تجاه الحبيب بعدما أوضح نياته تجاهك، فافعل الأمر نفسه تجاهه وكن صريحًا معه إلى أقصى حد.
صحيًا: إذا شعرت ببعض الآلام في القلب، يستحسن أن تستشير طبيبك فورًا.

22-مهنيًا: تشكو تراجعًا في المعنويات وتأخيرًا في المعاملات وبلبلة، ومن الحكمة عدم استعجال الأمور على الاطلاق، تفاديًا لأي خيبة كبيرة قد تُمْنى بها.
عاطفيًا: تمرّ بفترة ركود وجمود وتراودك أفكار سود، وربما ينتابك شعور بالتشاؤم، لكن لا تفسح المجال لكل ذلك لكي يحبط من عزيمتك ويثبّط همتك.
صحيًا: لا تتوقف عن ممارسة الرياضة ما دام وقتك يسمح بذلك، ولا تتردد في القيام بنزهات في الطبيعة.  ‏

23-مهنيًا: يقوى الوهج المهني هذا اليوم، ويجعلك تمتلك أفكارًا إبداعية متنوعة تنفذها وتثير الدهشة والإعجاب.
عاطفيًا: أنت شريك ودود ومخلص، وتسعى إلى إرضاء الشريك، وتتمتع بحيوية خلاقة وبطباع هادئة وبسعة فكر وبقدرة كبيرة على الاستيعاب.
صحيًا: شجع نفسك للقيام بالحركات التي تنشطك وتبقيك في رشاقة ممتازة.

24-مهنيًا: استغلّ الوقت لإنجاز عمل مهمّ فشلت في إتمامه في السابق، وانطلق بمشاريع جديدة مهمك تكن كبيرة، فأنت على قدر المسؤولية.
عاطفيًا: تتسم علاقتك بالشريك بالجدية، وتنطلقان معًا في رحلة الزواج وبناء أسرة على أسس واضحة تكون الثقة المتبادلة قاعدتها الأساسية.
صحيًا: لا تخذل كل من يدعوك إلى مشاركته في رحلة إلى الطبيعة، فهي مفيدة لك.

25-مهنيًا: إذا كنت تنوي السفر، يجب الانتباه للمشكلات الطارئة كالفوضى والالتباسات والتأخير في المطارات.
عاطفيًا: الوقت مناسب لتحسين علاقاتك بالشريك وإيصال أفكارك إليه بطريقة واضحة، واكتساب ثقته أكثر فأكثر.
صحيًا: تتابع أمرًا صحيًا أو أمرًا طارئًا ينعكس على وضعك الصحي، وكن واعيًا في التصرف حياله.

26-مهنيًا: يسمح لك هذا اليوم بالسفر أو بالانضمام إلى جمعية أو مؤسسة ثقافية، والقيام بمبادرة على الصعيد المهني تلقى الترحيب من الجميع.
عاطفيًا: يحتلّ الغرام مركزًا مهمًّا في حياتك، ويجعل إخلاصك محطّ أنظار الشريك، فتتبدل نظرته إليك ويبادلك أرق الشعور.
صحيًا: تشعر بوضع صحي ممتاز، حافظ عليه ولا تكثر من تناول الحلويات.

27-مهنيًا: يخفف هذا اليوم الأعباء، ويجلب إليك التفاؤل مجددًا، ويغمرك الفرح بسبب سماعك خبرًا يتعلق بأحد الزملاء.
عاطفيًا: إذا أردت الزواج فهنيئًا لك، شرط اختيار الوقت المناسب والشريك المناسب، ومعرفة ما يجب القيام به لإنجاح العلاقة مستقبليًا.
صحيًا: لا تكثر من الصراخ في وجه من تقابله، ما يرفع ضغطك ويزيد من عصبيتك.

28-مهنيًا: تتلقى اتصالات متعددة لدعمك والوقوف إلى جانبك، فحاول الاستفادة من ذلك لفتح صفحة جديدة في حياتك.
عاطفيًا: عليك أن تبعث برسالة واضحة وحاسمة إلى الشريك بشأن تصرفاته معك قبل فوات الأوان.
صحيًا: إذا شعرت ببعض الألم في مفاصلك، لا تحاول معالجته عشوائيًا، بل استشر طبيبك أولًا.

29-مهنيًا: من المستحسن عدم المراهنة على أيّ نجاح، لا تتردد في طلب المساعدة والنصيحة من الأصدقاء والأحبّاء.
عاطفيًا: صحيح أنك تمر بيوم عصيب جراء مشكلات عاطفية، لكن حافظ على رباطة جأشك، وكسّر قيود اليأس.
صحيًا: سارع إلى دعوة الأصدقاء للقيام بساعة من المشي كل يوم قبل التوجه إلى العمل.

30-مهنيًا: تحسين وضعك في العمل يتطلب منك طي صفحة الماضي، والانطلاق مجددًا نحو مجالات أوسع وأكثر إنتاجًا.
عاطفيًا: تأجيل عمل اليوم إلى الغد لن يكون في مصلحتك، وأنت أمام اختبار جدّي مع الشريك هذه المرة وممنوع الخطأ.
صحيًا: لا تخالف تعليمات الطبيب بشأن الامتناع عن التدخين، لأن رئتيك ضعيفتان.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

23 آب  أغسطس  21 أيلول  سبتمبر 23 آب  أغسطس  21 أيلول  سبتمبر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

23 آب  أغسطس  21 أيلول  سبتمبر 23 آب  أغسطس  21 أيلول  سبتمبر



تزينت بإكسسورات ذهبية وخاتم خطبتها الماسي

هايلي بالدوين تظهر بإطلالة أنيقة بصحبة أصدقائها

نيويورك ـ مادلين سعادة
 العرب اليوم - "Villa Griante" فيلا العطلات المفضلة لدى المشاهير

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 19:17 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

رجل يبيع جسد زوجته لصديقه ويموت أثناء معاشرتها

GMT 09:14 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

عصابة تأكل امرأة حية أمام زوجها قبل قتلهما

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 13:19 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 23:55 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس من خلال الوضع الأعلى للمرأة أخطر على الرجال

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab