العرب اليوم - أبــــــــــــــراج

الأبراج اليومية - صفات الأبراج | العرب اليوم

أبراج

   
   
 
   
   
 
   
   
 
   
 العرب اليوم - تجد نفسك تتخبّط في بحر هائج من التحديات والمسؤوليات
أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر أيلول/سبتمبر 2017: تغيير مذهل مهنيًا: بداية اسبوع لطيفة تساعك وتخدم مصالحك على كافة الاصعدة  الامور مسهلة في طريقك لقاءات ونشاطات عديدة تنعش روتينك المهني وتعزّز خبراتك وتكسبها رونقًا حيث تصل النقاشات الى نتيجة مُرضية جدًّا وبالإمكان تذليل جميع الصعاب والعراقيل. كما تمنحك الشمس فرصة ثمينة جدًّا لحصد النجاحات. يبقى عليك الحذر من الفترة بين 25و27 من معاكسات القمر في القوس فتشعر بالقلق والتراجع حاول ان تبتعد قليلا عن الاضواء وان تكون منطقي في تفكيرك ومن الضروري ان تركز وتشتغل بمرونة تفاديا للمشاحنات وحاول ان تشستشير اصحاب الاختصاص تجنبا للوقوع في الافخاخ. عاطفيًا: تشتد أزمات الغيرة والتملك ابتداء من هذا الاسبوع مع انتقال الزهرة الى مواجهة برجك من العذراء الذي سيسبب لك الشكوك التي قد تنتابك بالنسبة الى الحبيب   ما يجعلك حبيبًا متملكًا تثير استياء الحبيب وانزعاجه. وربما تعني انقلابًا وضغوطًا وقرارًا بالقطيعة أو الفراق. كذلك تشهد هذه الفترة انفعالات كثيرة، ومخاوف
 العرب اليوم - تبادر إلى اتخاذ خطوة تتناسب مع تطلعاتك المستقبلي
أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر أيلول/سبتمبر 2017: لا تزال في الصفوف الامامية مهنيًا:لا يزال الجو العام جيد جدا ولا تزال تتمتع بدعم من الحظ الذي يزيد من قدراتك الفكرية  فتتقدم وتتعاطى بشكل جيد مع الظروف فتبرهن للجميع كم انت ذكي وقادر على التفاوض  بالاخص مع وجود المربع الفلكي الترابي الجيد والواعد بالاخبار السارة الذي  يوفّر لك كل ما يلزم لتستفيد من الظروف الرائعة التي تعطيك قدرة على التفاعل مع المحيط بايجابية بالرغم من الجو الواعد عليك التنبه بين 25و27 من القمر المعاكس والمواجه لبرجك الذي يتحداك من القوس وسبب لك التعب الشخصي ونوع من الاحتجاج لذلك كن منطقي وابتعد عن الاضواء قليلا كي ترتاح.يبقى ان المريخ ما يزال يراوح مكانه في العشرية الثانية ويتسبب في بعض الحوادث وسؤ التفاهم. عاطفيًا: ان انتقال الزهرة الى برجك يلعب دورا كبيرا في حياتك العاطفية  يجعل هذه الفترة ممتازة وتكون مساعيك ناجحة ونياتك صادقة تجاه الأحباء. تستطيع إقامة جسور جديدة بهدف
 العرب اليوم - تقع على عاتقك مسؤوليات كثيرة وتبدو الأعباء ثقيلة وضاغطة
أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر أيلول/سبتمبر 2017: بداية الارتياح مهنيًا: بداية فترة مهمة وافضل بكثير من الاشهر السابقة تحملك الى شط الامان سوف تتمتّع ابتداء من هذا الأسبوع بدعم فلكي مميّز يبعد عنك العواصف والغيوم السوداء والمنافسات القوية التي كانت تعمل ضدك انها فترة داعمة مثمرة وواعدة بالربح  تعطيك المزيد من النجاح الارتياح والتفوق كما التجارب الجديدة مع وجود القمر في العقرب الذي يزودك بالتفاؤل والاشراق ويسمح لك بإيجاد الحلول الإيجابية وحلّ المشاكل بموضوعية تامة. يبقى ان تحذر من يافترة بين 25و27 لانها متقلبة ومعاكسة تطلب منك الدقة في التعاطي مع الخسائر المعنوية والمالية او الصحية مع تواجد القمر في القوس. عاطفيًا: تحمل الطوالع الفلكية بعض التقلبات وقد تشكو من بعض البلبلة مع انتقال القمر الى العذراء فتتبدل الاحوال والظروف وقد تطرأ احداثا كأن يترك شخص عزيز على قلبك الوطن لكي يلاحق احلاما في الخارج او لكي يتزوج بعيدًا منك فلا تسمح لأحد
 العرب اليوم - شهر جاف وتعاني خلاله من الفتور والإهمال
أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر أيلول/سبتمبر 2017: مواقف مربكة مهنيًا: بداية اسبوع متعبة وضاغطة جدا تكثر فيه المسؤوليات والمصاريف الطارئة وقد تسبب لك حساسية مفرطة معنويا ونفسيا سوف تتأثر بسرعة بسبب تواجد القمر في العقرب الذي يجعل الاجواء ثقيلة  جدًا سوف  تتعرّض خلالها سمعتك وكفاءتك للتشويه أو لمحاولات التشكيك . تفشل احيانًا في تقديم نتائج جيدة، الأمر الذي يعرّضك الى المزيد من الضغوط والحملات المسيئة. الا ان الفلك سوف يمنحك حظوظا مضاعفة مع انتقال القمر الى برج الجدي الصديق ما يفتح امامك الفرص والدعم المتواصل والابواب الجديدة والتجارب المهمة من المربع الفلكي والشمس من الميزان بالاضافة الى كوكب المريخ الذي يشحنك بطاقة كبيرة للتحرك على كافة الجبهات. عاطفيًا:انتقال الزهرة الى العذراء الصديق يساعدك على المصالحة والتوافق والتسامح ورد الامور الى مجاريها الطبيعية بينك وبين الشريك  فتبدو واضحًا في مواقفك الايجابية تجاه الحبيب ومصمّمًا على تقوية العلاقة، وبالتالي لا تجد مانعًا ولا حاجزًا امام سعيك لتحقيق المزيد من
 العرب اليوم - تتمتّع بشعبية كبيرة وبزخم هائل من المعنويات والحماس
أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر أيلول/سبتمبر 2017: احراج وارباك مهنيًا:يعاكسك القمر من برج العقرب فيعود القلق ليخيم على حياتك المهنية  تشعر بثقل الواجبات التي تتوالى بصورة مستمرة فلا تترك مجالًا لسوء التفاهم الذي  يهدّد انهيار الثقة بنفسك انها بداية اسبوع ضاغطة لذلك دقق بالتفاصيل تجنبا لحصول اي التباس انتبه وكن دبلوماسيا وابتعد عن التسلط. .تعود الابواب لتفتح امامك مع دخول القمر الى القوس الصديق ما يجعلك قادرعلى انهاء اعمالك بنجاح في هذه الفترة الناجحة والداعمة التي تكافئك بحب ببلقاءات ومصالحات ما يجعلك سعيدًا. عاطفيًا: حان الوقت لتقديم التعاون والمساعدة وإظهار تفهّم وعاطفة فتكون سعيدًا بوجود الحبيب الى جانبك.  إذًا اطمئن لن يتخلّى عنك الحبيب هذا الأسبوع خصّص له وقتًا إضافيًّا فهو يستحّق الكرم التضحية. إذًا ستعيش أفضل التأثيرات والظروف، وتحظى بفرص مميزّة لم تحلم بها من قبل.  أبرز الأحداث الفلكية عن شهر أيلول/سبتمبر 2017: حظوظ مستمرّة مهنيًّا: ستتمتّع هذا الشهر بجوّ فلكي مشجّع جدًا يعزّز أوضاعك العاطفية والعائلية مع وجود الزهرة
 العرب اليوم - شهر ممتاز يعد بنجاحات عديدة وتجسيد للأمنيات والطموحات
أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر أيلول/سبتمبر 2017: خطوات واثقة مهنيًا: بالرغم من الاجواء المكهربة والمتقلبة البطيئة والحذرة حتى 23 تشرين الاول  الا ان بداية اسبوع تنبأ بخطوات فعالة لذلك حضر نفسك للانطلاق بصفحة جديدة وسهلة  في هذه المرحلة المفصلية مع وجود القمر في برجك تبدو سعيدًا لمجرى الأمور التي بدأت تتحسن على صعيد اللقاءات والمفاوضات والتنقّلات سوف تبرع في مجال المبيعات والتجارة لأنك تتمتّع بأفكار خلاّقة وقدرة على إيجاد الحلول السهلة والذكيّة. يتآمر عليك الفك مع دخول القمر الى القوس وتحت تاثير المربع الفلكي بين القمر بالجدي والشمس في الميزان انتبه على ممتلكاتك واموالك وامتحاناتك على مفاوضاتك وكن واضحا وحاول ان تتفادى سؤ التفاهم والغلط.  عاطفيًا: تتحرر من معاكسة الزهرة من الاسد الذي سبب لك الكثير من التموجات والاحباط او باحساس بعدم الامان فتتبدل الصورة القاتمة وتبدأ مرحلة عاطفية عائلية وشخصية جميلة جدا  تظهر فيها العواطف النبيلة التي تهيىء للاستقرار والارتباط، تكون عواطفك رومانسية فيقدرّك الحبيب ويقف الى جانبك فخورًا بك وبنفسه إذًا
 العرب اليوم - ترافقك الايجابيات وتتحسّن العلاقات الاجتماعية والمهنية
أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر أيلول/سبتمبر 2017: حلول وتسويات مهنيًا: بداية اسبوع لا بأس بها فالجو العام مطمئن ومريح تحت تاثيرات اشعة السمش من الميزان الصديق حتى تاريخ 23 تشرين الاول تعتبر فترة داعمة لك لذلك خطط بطريقة دقيقة وضع الاولويات وابدأ بها فلن تتأثر او تنزعج من تاثيرات القمر من برج العقرب او من المربع الفلكي بين القمر بالجدي والشمس في الميزان انها غيمة صيف عابرة وتذكر انك الاقوى بين الابراج مدعوما من تاثيرات الشمس 100% لذلك حان الوقت كي تبرهن على مدى قدرتك على التفاعل مع الاحداث والعمل بطريقة قوية وذكية  نظم وقتك وابذل جهود ايضافية كي تحقق ما تريد. عاطفيًا: تنتهي حالة اللااستقرار العاطفي التي شهدتها ويصبح الامر من الماضي الان تكتشف السعادة الحقيقية وتنعم باجواء صافية لقد توقف كوكب الزهرة عن معاكستك وازعاجك بل اصبح اعتبارا من هذا الاسبوع حليفك في حياتك العاطفية والشخصية والاجتماعية سوف تعالج الأمور العاطفية  بتفهم وعلى الأرجح ستلاقي
 العرب اليوم - الظروف الفلكية تسرّع المشاريع وتجعل الأحلام حقيقية
أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر أيلول/سبتمبر 2017: تستجمع القوى مهنيًا: بالرغم من الاجواء الفلكية المتقلبة  والغير سهلة والتوترات والمعاكسات التي تسببها الظروف الغير مريحة مع وجود الشمس في الميزان الا ان وجود القمر في العقرب ومن ثم سوف ينتقل الى القوس الصديق ما يعني انه عليك باستجماع القوى والطاقات لتحقيق أجمل الانتصارات والمفاجآت وتتغلب على خصمك ولتبرهن للجميع انك لا تزال محافظًا على مكانتك وتتصدّر مجموعتك ممّا لا شك فيه أن الفترة بين السبت والخميس سوف  يقدم اليك الحظ أقوى الفرص وأجمل الأفكار، حيث يتجاوب معك القدر بالرغم من الاجواء الرابحة سوف تكون عطلة الاسبوع دقيقة جدا مع وجود المربع الفلكي بين القمر في الجدي والشمس في الميزان فكن متنه جدا كي لا تخسر فرصة ثمينة. عاطفيًا: تحدد اهدافك وتدرك ما تريد وقد تفتح صفحة جديدة في حياتك العاطفية فتحب انسانا من دون قيود او تشعر انك تنطلق بعواطف تجعلك تحلق نحو سعادة مطلقة وتعيش لحظات جميلة
 العرب اليوم - تحمل لك الكواكب لقاءات مثمرة وناجحة ولطيفة
أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر أيلول/سبتمبر 2017: تشعر بالارتياح مهنيًا: تتركز الاهتمامات هذا الاسبوع على الاولويات والمسؤوليات المهنية المهمة فتكون المعنويات مرتفعة جدًا مع وجود القمر في برج العقرب المائي ، إذ تشعر بالارتياح  والتحسن والتطور الايجابي والانفراج والثقة بالنفس فتجد نفسك وسط أشخاص متفهّمين وتبدو المسائل المستعصية سهلة وواضحة الحلّ بالنسبة اليك، كما تتلقّى الدعم اذا اضطرت الحاجة. لن تخيب آمالك بل على العكس تمامًا تحقّق تقدّمًا وتنجح في ترويج حملتك وأفكارك. تتبدل نوعية الحظ مع المربع الفلكي بين القمر في الجدي والشمس في الميزان ما يفرض عليك التعامل بدقة وموضوعية وتنظيم ومن الضروري ان تكون جاهز كي لا تتفاجأ او تنحرج موقفك بسبب الضغوط. عاطفيًا: لن تجد هذا الأسبوع وقتًا للضجر ولا للتأفّف والتذمّر تجري الرياح بسرعة وتجد نفسك نشيطًا ومتفائلًا منذ ساعات الصباح الباكرة. لا حدود لطاقتك ولا من يردعك أو يحبط محاولاتك وكأن الحياة تناديك للتحرّك والخروج الى الضوء. الأجواء سهلة وإيجابية تهيّىء
 العرب اليوم - تتوالى التحركات بوتيرة سريعة وستنهال عليك المسؤوليات
أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر أيلول/سبتمبر 2017: انت امام عتبة الافراح والانفراجات مهنيًا: تتبدل الظروف بشكل كبير لتخدم مصالحك مع وصول الشمس الى برجك  تبدأ الأسبوع بشكل رائع ومهم وبنشاط وتفاؤل كبيرين تسيطر من جديد على الامور وتكون قادرا على الترويج لاعمالك بكل نجاح وسرعة خاطر  ممهدا لنجاحات كثيرة في الاسابيع المقبلة حيث تتلاحق الأحداث بشكل سريع وتظهر تطورات منشودة وعروض طارئة وخيارات متعدّدة، والجميع بانتظار قرارك. ولحسن الحظ سوف تتمتع بالرؤية الواضحة والحدس السليم والمنطق الرصين. يبقى عليك الحذر من المربع الفلكي مع برجك من القمر المتنقل في برج الجدي ومن الضروري ان تهتم لنتطلباتك الشخصية فانت بحاجة الى الهدوء. عاطفيًا: انتقال الزهرة الى العذراء يجعل هذا الاسبوع مزروعا بالخلافات الشخصية والعاطفية وسوف تعاني صعوبة في التعاطي مع حبيبك وتشكو برودته وقلّة تفهّمه، وربّما يصل بك الأمر الى اتّهامه باللامبالاة والإهمال.قد تبرز مسائل خيانة وصدمات عاطفية محتملة تكون انت مسببها او ضحتها
 العرب اليوم - تحالفك الحظوظ بشكل كبير ولا يجوز إضاعة الوقت الثمين
أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر أيلول/سبتمبر 2017: انت في القمة مهنيًا: بالرغم من بداية الاسبوع المتعبة التي تسلط الاضواء على وضعيتك المهنية كانت ام المدرسية او الاكاديمية  في ظل وجود القمر في العقرب ثم القوس ما يسب التباسات او اخطاء تعب وفشل او خيبات امل لكن سوف تتابع هذا الأسبوع تقدّمك بخطى ثابتة وأكيدة وواضحة، تتقدم بقوة مدعوما من المربع الفلكي بين القمر من برجك والشمس من برج العذراء فتكون ناجح ومميز  وتحلّق عاليًا وتكسب المزيد من أصوات التأييد وتتمتع بوفرة في الحظوظ  ولربّما تكسب أيضًا تحالفات جديدة وهذا أمر ممتاز وإيجابي لأنه يقوّي موقعك وشأنك مهما كان عمرك واختصاصك أو اهتمامك. عاطفيًا: سيكون أسبوعًا جميلًا تحسن فيه الأجواء فيخيم الدفء والرومانسية. إذا كنت عازبًا افتح عينيك جيدًا واخرج للقاء الناس فمن المحتمل أن تلتقي بشريك عمرك الصدف ستكون سعيدة ابق قلبك منفتحًا فقد يكون الحب متوجّهًا إليك. أبرز الأحداث الفلكية عن شهر
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -

إضغط هنا لإرسال حُلمك

 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 العرب اليوم -

اضغط هنا لطرح مشكلتك

 العرب اليوم -
 العرب اليوم -
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday