23 آب  أغسطس  21 أيلول  سبتمبر
آخر تحديث GMT04:02:14

23 آب / أغسطس - 21 أيلول / سبتمبر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - 23 آب / أغسطس - 21 أيلول / سبتمبر

برج العذراء
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر آيار/مايو 2016:
مهنيًا: إيجابيات كثيرة وفرص متنوعة لتحسين الجوّ العام وتلطيفه. على الرغم من إطلالتك النافذة، أنت تخفي قلبًا طيّبًا ونيات حسنة وتناسبك أجواء هذا الاسبوع لتتصالح مع بعضهم لتسوية الخلافات البسيطة وغيرها. أحثك على الإسراع  في تعزيز العلاقات وتنمية القدرات.  مسؤوليات كبيرة تختبر كفاءتك وتكون بالتالي امتحانًا للصعود والتقدّم. إفرح بها واقبلها شرط التحلي بكل القدرات اللازمة لإنجازها. جاهد للنجاح حتى لو اضطررت إلى العمل ساعات اضافية. اتبع نظامًا مختلفًا أو تأقلم مع الوضع الجديد إذا كنت ترى من خلاله مصلحة ما.

عاطفيًا: لا شك في أنك تعلم أن المواقف العنيدة تسيء الى الروابط العاطفية وغيرها. ترغب في السيطرة وفرض النفس ما يؤدي هذا الشهر الى اصطدامات مع الحبيب. تظهر الفوارق بينكما وتتساءل عمّا حصل للقواسم المشتركة التي تجمعك بالحبيب. أحذّرك من الشكوك والغيرة فهي تفضح مساوئك وتثير تحفّظ الحبيب. قاوم مشاعرك السلبية وتمالك أعصابك. لحسن الحظ لن تكون هذه التأثيرات طويلة الأمد، لكنّ لحظة واحدة جارحة تكفي أحيانًا لهدم علاقة متينة. فلا تتهوّر! إحترم العلاقة ولا تجازف بثقة الحبيب.

أبرز الأحداث الشهرية عن شهر آيار/مايو 2016:
شخصية ناجحة
افضل ما يميّز هذا الشهر هو التأثيرات الايجابية التي ترسلها الشمس عطارد والزهرة  الى حياتك ولا سيما وجود المشتري كوكب الحظ الاكبر في برجك الذي سوف يعود الى سيره المباشر في برجك فتكون الفترة الممتدة من 1 الى  20 أيار (مايو)  غنية بمشاريعها واحداثها بنّاءة على صعيد العلاقات العامة والشخصية. ولذلك سوف تجد نفسك امام اشخاص يلفتون انتباهك أيها العذراء نظرًا لتقارب وجهات النظر او لكثرة القواسم المشتركة بينكم، وتتساءل عن السبب الذي منعك في السابق من الاهتمام لأمركم وكأنك تستيقظ من سبات عميق وللمرة الاولى. ستعيش هذا الشهر وهذه الفترة تحديدًا مرحلة اجتماعية جيدة وناشطة جدًا غنية بالمعارف الداعمة والوجوه الجديدة. وذلك يرتدّ عليك شعبية ودعمًا. ولا يوجد اي رادع فلكي لتحركاتك اذا درست خطواتك جيدًا وتحركت في الوقت المناسب. اذًا سوف تكتشف معنى الصداقة مجدّدًا وربما تميل الى المصالحة والى طيّ صفحة الخلافات مفضلًا نسيان الماضي وشوائبه. كما ترغب في توسيع دائرة علاقاتك الشخصية فتهتم لتوجيه الدعوات ولن تتردّد في تلبيتها. تبحث عن الاماكن الصاخبة وترتاد الاماكن العامة بعد ان اختفيت عن الساحة مؤخرًا تفرح بتمضية اوقات لطيفة وهادئة برفقة الاهل والمقربين والاصدقاء. ولا بدّ من الاشارة الى ان الكواكب تسلّط الضوء على بيت الشهرة والسمعة لديك ولذلك ستكثر التحالفات من حولك ويزداد التعاطف معك ومع جميع مواليد برجك.
اما على الصعيد المهني فسترى ان الحوافز ستكون كثيرة امامك تشجّعك على المبادرة لتعزيز الروابط مع المسؤولين والزملاء على مختلف مستوياتهم وكفاءاتهم. كما ستسعد لتضامن احد المسؤولين ولدعم مشروعك وتطلعاتك.
قد تقوم بإصلاح بعض الاعطال المنزلية او ترتيب الاوراق والملفات واعادة تقييم بعض المسائل والقرارات. تعامل مع التأثيرات الضاغطة بحكمة وهدوء، سارع الى تلطيف الاجواء من حولك اذا علت النبرة وكُن انت من يحلّ السلام والطمأنينة اينما وجدت!

مهنيًا: انت بصدد تحقيق احلامك كلها تحقيق ما تتمناه وانت مرتاح وممتن بما تملكه تجد سهولة في ايصال افكارك وتوسيع اعمالك في الخارج اذا كنت تبحث عن المساعدة او الدعم فلن تواجه اية مشكلة لدى قيامك بذلك لكن حاول الوصول الى اهدافك قبل تاريخ 20 أيار اذا كنت تريد ان تسير عملياتك بشكل سلس ينفعك العمل ضمن المجموعة وضمن المؤسسات والهيئات المتشبّعة. لا تحصر ممارسة صلاحياتك ولا تتردّد في توسيع دائرة نشاطاتك اان هذه الفترة فعّالة وتخدم مصالحك شرط التعاون مع الآخرين ستجد عندئذٍ من يقف الى جانبك ويدعم خطواتك.لن تكون وحيدًا بل سوف تظهر بعض المسؤوليات التي تتطلّب تعاطفًا مع الغير ودعمًا لهم. هذه هي معادلة الشهر اعطِ لتأخذ.لكن من المحتمل ان تمتلىء الايام العشرة الاخيرة بالضغوطات او المتطلبات.

عاطفيًا: ان وجود كوكب الزهرة في برج الثور بالاضافة الى دعم الشمس وعطارد والمشتري من برجك فتكون هذه العوامل الفلكية مهمة لتعزيز استقرارك وتطلعاتك الشخصية في هذا الشهر الجميل جدا الذي سيغني علاقتك بالمزيد من الثبات والترابط لا تتردد في قضاء المزيد من الاوقات الثمينة مع الحبيب فقد حان الوقت المناسب لتفتح صفحة جديدة اذا كانت العلاقة معقدة مؤخرًا, اما اذا كنت غير مرتبط فسيخرجك هذا الشهر من حالة الانعزال التي تعيشها لا عذر لديك لعدم التفاهم مع الحبيب فباستطاعتك التوصّل الى نتيحة داعمة ومرضية للطرفين شرط التحلي بالهدوء والرصانة. انه شهر مناسب للتعارف وقد تلتقي بمن يسلب قلبك واهتمامك وذلك في اجتماع او مؤتمر او لقاء اجتماعي.

أبرز الأحداث اليومية عن شهر أيار/مايو 2016:
1-مهنيًا: يبشّر هذا اليوم بفترة مليئة بالمستجدات، ويستمر الوضع على ما هو عليه طوال الأسبوع، وتكون النتائج على قدر الآمال والطموح.
عاطفيًا: تناسبك الظروف الحالية والتي تشجع على اجتياز العقبات وتذليلها وإن كانت هذه الاخيرة لن تظهر على الساحة حاليًا.
صحيًا: لا تغامر بمستقبلك الصحي على حساب ساعات عمل إضافية لن تغنيك.

2-مهنيًا: أحاديث حول بعض المشاريع الجديدة والتغييرات الإيجابية، فتقدّم أفكارًا مميّزة وتخوض تجارب ناجحة أيضًا.
عاطفيًا: توقّع في هذا اليوم أن يتحرّك شيء ما في حياتك العاطفية بعد زمن من مراوحة المكان.
صحيًا: مغريات الحياة كثيرة ولا سيما تلك المضرة بالصحة، تحاشاها قدر الإمكان.

3-مهنيًا: لحسن الحظّ تنفرج الأمور، وتعود إليك الحماسة وتشعر بالاندفاع والطاقة، ويلتف حولك فريق عملك مقدمًا لك كامل الدعم.
عاطفيًا: تميل الى التعبير عن عواطفك بقوّة وشجاعة، ولن تتردّد في خوض مغامرة جديدة ترى أن وقتها قد حان.
صحيًا: إذا كنت تعاني ضعفًا في القابلية على الأكل استشر طبيبك فورًا.

4-مهنيًا: تسبق الآخرين بأشواط وأشواط ولا بد من أن تثير نجاحاتك بعض الغيرة في أوساطك، فما عليك سوى أن تبقي عينيك مفتوحتين جيدًا.
عاطفيًا: الظروف جيدة جدًا على صعيد العواطف ولن تشعر بالوحدة، فالحبيب يفهم وضعك ويساندك ويدافع عن حقوقك.
صحيًا: ملازمة البيت في هذا الطقس الرائع خسارة، اخرج وانطلق برحلة بحرية أو برية.

5-مهنيًا: ربما تضطر إلى تسوية مشكلة ما تناسيتها أو تجاهلتها، ويصعب عليك التعامل  مع المحيط بسبب التناقض الكبير بينك وبينه.
عاطفيًا: يشكل الطالع بين فينوس وساتورن بعض التشويش والإرباك في حياتك العائلية، وربما تفكر في سفر وتعيش عقدة ذنب.
صحيًا: لا توفر طاقتك الكبيرة في ممارسة الرياضة ولا سيما بعد انقطاع بسبب ظروف العمل.

6-مهنيًا: القمر الجديد في برج الثور يناسبك ويتحدث عن مسؤوليات جديدة قد تتولاها او عن مرونة في التصرف تبهر المحيط وتجعلك في الطليعة.
عاطفيًا: تتبادل مع الشريك أخلص المشاعر لأنّك مطمئن البال ومرتاح الضمير، فلا عجب إذا قدمت بعض التنازلات لإرضائه.
صحيًا: بادر فورًا إلى التخطيط لمشاريع ترفيهية لفصل الصيف تعود بالفائدة الصحية  الكبيرة عليك.

7-مهنيًا: تحصد جهودك المهنية الأموال والأرباح وتتحقق المشاريع التي كنت تحلم بها منذ أمد بعيد، وبانتظارك فرحة على هذا الصعيد .
عاطفيًا: عامل الشريك بلطف ومحبة لتعزيز الروابط التي تصب في النتيجة في مصلحة العلاقة على المدى المنظور.
صحيًا: لن أقول لك إن الوضع خطر لئلا تعيش في قلق، لكن إذا استمر على ما هو عليه فالخطر وارد لا محالة.

8-مهنيًا: قد تكون على موعد مع عقد جديد أو تعاقد مع شخص يكبرك سنًّا أو خبرة، وتبرهن للجميع أنك صاحب كفاءة عالية وحنكة.
عاطفيًا: إذا كنت عازبًا فالمناخ ملائم للتعارف وربما لإنهاء العزوبية، إنه يوم ممتاز للاختلاط والتعارف.
صحيًا: التريغليسيريد والكوليسترول هما مرضا العصر، والوقاية منهما تكون بالانتباه إلى نوعية الأكل وممارسة الرياضة.

9-مهنيًا: فرص كثيرة وارتباط وسفر، أو علاقة مهمة ببعض المراجع الأجنبية أو الغربية التي تدهشها قدرتك على طرح المواضيع ومناقشتها منطقيًا.
عاطفيًا: نسبة التوافق عالية مع الشريك، وقد تزول الأجواء المشحونة أو المتنافرة بينكما.
صحيًا: مفاجآت الوضع الصحي كثيرة، وبعضها قد يكون خطرًا جدًا بسبب الإهمال.

10-مهنيًا: مفاجأة اليوم وتكون النجم وتنجز عملًا أو تتوصّل إلى حل أو يطرأ أمر لمصلحتك ويصدر حكم ما يريحك.
عاطفيًا: يسود الارتباك والفوضى أجواء اليوم، كُن حذرًا حتى لا ترتكب الحماقات أو تتخذ قرارات انفعالية.
صحيًا: التذاكي ومحاولة مخالفة إرشادات الطبيب لن تفضي بك إلا إلى المزيد من الوضع الصحي المتأزم.

11-مهنيًا: تتركز عليك الأضواء في الفترة المقبلة، فتجد نفسك أمام استحقاقات مهمّة قد تغيّر حياتك المهنية.
عاطفيًا: قد يصعب عليك التعامل مع شؤون عاطفية تتنافر مع أوضاعك الشخصية، لكنك تتوصل إلى التعامل معها كما يجب.
صحيًا: قد تواجه بعض التوترات العصبية نتيجة عدم الشعور بالراحة في محيطك.

12-مهنيًا: كُن متفائلًا اينما ذهبت، وجنّد طاقاتك في سبيل العمل والتقدم في الوظيفة لكي تحقق ما تصبو إليه وتصل إلى المركز الذي يرضي طموحك.
عاطفيًا: حاول أن ترى الأمور من منظار إيجابي، وتغاضَ عن تصرفات الشريك المزعجة أحيانًا والتي تصدر عنه عفويًا.
صحيًا: أنت عرضة للإصابة بأمراض المعدة بسبب عصبيتك الزائدة واندفاعك المفرط في العمل.

13-مهنيًا: هدّئ من روعك ولا تتخذ قرارات تحت وطأة الضغوط النفسية، فقد تندم بعد أن يعود لا ينفع الندم.
عاطفيًا: قد تبوح بشيء أو يدعمك الشريك للبدء بجديد وتبحث عن التغيير والتنوّع في العلاقة بغية اختيار الأسس الصحيحة لها.
صحيًا: قد ينقل إليك خبر مهم أو تكتشف خفايا بعض الأمور فترتاح نفسيًا وجسديًا.

14-مهنيًا: يزوّدك هذا اليوم القدرة على خوض المنافسات والامتحانات بنجاح ومهارة، والانطلاق نحو أفق جديد في المجال المهني.
عاطفيًا: مشروع سفر مع الشريك بغية استعادة أجمل ذكريات الماضي وتجديد المشاعر والحب وشهر العسل.
صحيًا: تتعدّد الاهتمامات والأنشطة والمشاريع الترفيهية بغية الترويح عن النفس.

15-مهنيًا: تشعر بليونة في التعامل معك من قبل الزملاء والمعاونين والأشخاص النافذين، لكنّ التعاطف هذا لن يأتي على طبق من فضّة.
عاطفيًا: المغامرات العابرة لن تفيدك لتكوين مستقبل أفضل، سارع إلى البحث عن بدائل أكثر جديّة.
صحيًا: تحاش الجلوس مدة طويلة فهو السبب الأساس لآلام الظهر.

16-مهنيًا: الشفافية مطلوبة هذا اليوم، وحاول أن تنافس بهدوء لئلا تخسر كل شيء في لحظة تسرع، عندها لن ينفع الندم.
عاطفيًا: ترفض الحوار أو التفاوض، خفف من مواقفك الحازمة وافسح في المجال للحوار مع الشريك.
صحيًا: من الضروري للتخلص من التشنجات ممارسة بعض أنواع الرياضة كالمشي أو الركض أو السباحة.
 
17-مهنيًا: القمر في برج الميزان  يبدو مرتاحًا في منزله الأساسي، ويتحدث عن بعض الاجتماعات المشوقة التي تمر بها.
عاطفيًا: تشعر بارتياح معنوي وأمل بمصالحة وتقارب مع الشريك والتخطيط لمستقبل واعد معًا وبناء أسرة متماسكة.
صحيًا: يخيل إليك أنك مصاب بأمراض لا وجود لها، لذا قم بالفحوص اللازمة لتطمئن.

18-مهنيًا: أنت مدعو الى التّحفظ ولو انّ الفرص المهنية جديدة متاحة امامك، امور طارئة قد تحصل وحظوظ لم تخطر بالبال.
عاطفيًا: تغييرات مفاجئة تطال وضعك العاطفي وتضعك أمام مسؤوليات كبيرة قد تعجز عن القيام بها.
صحيًا: أنت دائم التوتر ومعرض لاضطرابات نفسية ما يجعلك تعتقد أنك تشكو أمراضًا خطيرة.

19-مهنيًا: تتاح أمامك المزيد من الفرص للحلول أو الاجتماع ببعض الأفرقاء والأصدقاء والجماعات والتخطيط للمستقبل المهني الناجح.
عاطفيًا: تنجح علاقاتك العاطفية وتزداد نسبة المشاعر المتأججة، وتمضي مع الشريك أجمل أيام حياتك.
صحيًا: تشعر هذا اليوم كأنك تطير بخفة، بعدما بدأت ممارسة الرياضة تعطي مفعولها.

20-مهنيًا: من الممكن أن تبيع عقارًا أو تفكّر في عملية بيع أو شراء أو استئجار مكان في هذه الأثناء بغية توسيع مشاريع العمل.
عاطفيًا: تكمن قوّتك في سرعة البديهة والقدرة على إقناع الشريك، ما يسهل عليك تحقيق علاقة ناجحة جدًا.
صحيًا: تستمد من ثقتك بنفسك طاقة كبيرة وقدرة على التصدي لتحديات الحياة اليومية.

21-مهنيًا: إذا كنت متورطًا في أمور أكبر من طاقتك، أطلب مساعدة الزملاء لئلا تدفع الثمن غاليًا وتخسر كل شيء.
عاطفيًا: تظهر بعض الانفعالات والمشاعر السلبيّة التي تُعكّر الأجواء وتثير الاضطرابات والحساسيات بينك وبين الشريك.
صحيًا: إذا كانت الرياضة العنيفة تزعجك استعض عنها برياضة اليوغا أو السير في الطبيعة  أو تسلق الجبال.

22-مهنيًا: تتمتع بكل المقومات لإحداث تغييرات ضرورية ومفيدة في مجالك، وتجتاز كل العقبات وتتوصل إلى المرتجى.
عاطفيًا: اختلاف في الرأي بينك وبين الشريك، لذلك أدعوك الى احترام الالتزامات على أنواعها.
صحيًا: تجد نفسك قادرًا على معالجة نفسك من بعض الامراض التي قد تصيبك نتيجة عوامل خارجية.

23-مهنيًا: مشاريع جديدة وأفكار مميزة وتحولات، تظهر تفوقًا ويبتسم لك القدر وتتاح لك فرصة إظهار مواهبك.
عاطفيًا: إذا كنت أعزب فهذا يوم مناسب جدًّا لإنهاء الوحدة والفراغ، تجد نفسك متفائلًا، وتسعد بتلبية الدعوات .
صحيًا: لن تحتاج إلى زيارة الطبيب إذا مارست الرياضة بانتظام وانتبهت لنوعية أكلك.

24-مهنيًا: يحذّرك هذا اليوم من تغييرات ويتحدث عن مجازفات وعروض وتغييرات مربكة قليلًا قد تبقيك في حال من اللااستقرار.
عاطفيًا: أنت قادر على تلطيف الأجواء وتسكين الخواطر بينك وبين الشريك، فتنتعش العلاقة مجددًا بعد فتور العواطف.
صحيًا: قد تصاب بعارض صحي وأنت تقود السيارة، لكنك لن تتعرض لأي أذى.

25-مهنيًا: مبادرات ومغامرات مدعومًا بقوة جسدية ومعنوية، وقد تقدم على إنقاذ احد الأشخاص فتلاقي الاعجاب والتقدير.
عاطفيًا: يوم ممتاز للقاءات الرومانسية البعيدة عن الأجواء الصاخبة، ويسمح لك بالاعتماد على الحبيب وقدراته وجهوده.
صحيًا: تكون الإرادة صلبة جدًا وعزيمتك لا تلين امام جميع المغريات المضرة بالصحة.

26-مهنيًا: كن على حذر من بعض أصحاب النيات المبيتة الذين يسعون للإيقاع بينك وبين أرباب العمل بغية احتلال المنصب الذي تتولاه.
عاطفيًا: تستعيد حماستك وتتمتع بسرعة بديهة وقدرة على الاستيعاب وتحليل الأمور بذكاء حاد.
صحيًا: استرخ ولا تكثر من المشاريع والتحركات المهمّة وحاول أن ترتاح قدر المستطاع .

27-مهنيًا: مؤشرات إلى تأخير في مختلف المعاملات والأحكام والنتائج، استمهل الفرص والمواعيد، وادرس جدول أعمالك وابدأ بالمهم.
عاطفيًا: لا تتفرد بالقرارات المستقبلية، فالشريك لن يقبل بذلك وسيطالبك بما يعتبره حقًا له.
صحيًا: حاول أن تسيطر على أعصابك حتى تتمكن من تطوير قدراتك، لأن ردة فعلك غالبًا ما تكلفك الكثير.

28-مهنيًا: يمنحك هذا اليوم حيوية مذهلة وقدرة استثنائية على استيعاب الأمور، وتستدعى من قبل أرباب العمل لاستشارتك في حل المشاكل المستجدة.
عاطفيًا: يدخل فينوس برج الجوزاء والقمر يتأهب لدخول برج الحوت، ما يعني مربعات فلكية قد تكون مشاغبة لك.
صحيًا: قد تشعر ببعض القلق والانزعاج بسبب الهواجس المهنية الضاغطة أو مسألة دَين عالقة لا تستطيع حلها.

29-مهنيًا: تزداد رغبتك في تحسين وضعك المادي على نحو سريع، وتتقدم بأفكار جديدة ومبتكرة تنال إعجاب المسؤولين عنك فيمنحونك ثقتهم الكبيرة.
عاطفيًا: خطوات إيجابية تعزّز وضعك العاطفي، كن مستعدًا للأيام المقبلة فهي ستكون أكثر إشراقًا ممّا تتوقع.
صحيًا: إذا كنت عاجزًا عن ممارسة أي نشاط رياضي، فخذ وقتك للاسترخاء ولتنشق الهواء.

30- مهنيًا: قد تحقق مشروعك الذي تخطط له منذ سنين طوال، وتنال ترقية قلما حصل عليها آخرون في سنك.
عاطفيًا: تجاربك السابقة في المجال العاطفي لم تكن جيدة، لكن ما تواجهه اليوم يختلف كليًا.
صحيًا: يوم مناسب للقيام برحلة ترفيهية مع العائلة في أجواء جميلة، لا تتردد.

31-مهنيًا: حاول أن تعمل ضمن فريق ولا تتخذ قرارات منفردة، بل حاول أن تشرك فريق عملك واستمزج آراءه فهي قد تكون مفيدة جدًا.
عاطفيًا: أمور مثيرة للجدل تناقشها مع الشريك، وهي في معظمها مادّة دسمة لتزكية الخلاف المتفاقم بينكما.
صحيًا: إحم نفسك وحافظ على سلامة وضعك الصحي من الضغوط المهنية المتواصلة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

23 آب  أغسطس  21 أيلول  سبتمبر 23 آب  أغسطس  21 أيلول  سبتمبر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

23 آب  أغسطس  21 أيلول  سبتمبر 23 آب  أغسطس  21 أيلول  سبتمبر



ارتدت قميصًا فضفاضًا أبيضَ مع بوت طويل

أريانا غراندي أنيقة خلال جولة لها في مدينة نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعاده
 العرب اليوم - مشعل حسين  تروي قصتها في "بي بي سي" عبر كتاب

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 19:17 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

رجل يبيع جسد زوجته لصديقه ويموت أثناء معاشرتها

GMT 09:14 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

عصابة تأكل امرأة حية أمام زوجها قبل قتلهما

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 13:19 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 23:55 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس من خلال الوضع الأعلى للمرأة أخطر على الرجال

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab