إنه هو آخر إصدارات الأديبة والروائية السودانية آن الصافي
آخر تحديث GMT11:43:33
 العرب اليوم -

"إنه هو" آخر إصدارات الأديبة والروائية السودانية آن الصافي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "إنه هو" آخر إصدارات الأديبة والروائية السودانية آن الصافي

السودانية آن الصافي
دبي ـ العرب اليوم

أصدرت دار ثقافة للنشر والتوزيع في دبي، رواية "إنه هو" للأديبة السودانية آن الصافي، وتتناول الرواية جوانب من الحياة المدنية وأثرها على حياة الإنسان وتفكيره وسلوكه وكذلك دور هذه الحياة بمستجداتها في تأثيرها على مفاهيم قد تعتبر من الثوابت مثل القيم والأخلاقيات عبر قصة حب مشوقة بين بطل الرواية الذي اختارت الروائية أن لا يحمل إسم فقط يشار إليه ب (هو) ذلك الإنسان الذي اكتشف بمحض الصدفة أن ليس لديه قلب من ناحية فيزيائية ليشكل ظاهرة لفتت إليه الأنظار وشبكات التواصل الحديثة وقنوات الإعلام صنعت منه نجم.

ويلتقي (هو) بطبيبة شابة (شهد) ومن ثم نكتشف عبر فصول الرواية الكثير من المفاجآت مع توالي الأحداث ونجدنا أمام أسئلة مثل ما هو الواقع وما هو الوهم في حياتنا اليوم وهل الأخلاقيات التي أتت بها الحضارات لأرض الحاضر متفق عليها؟ ما هي الثوابت في القيم؟ هل حقًا القلب مكمن العاطفة وما وظيفته ؟ ما دور العلوم الإنسانية في تحليل ودراسة الظواهر البشرية المتعلقة بالفرد والمجتمع الآن ؟ ما هي مقاييس القوة والنجاح والسعادة لإنسان اليوم  (هو) وما هو تعريف الحس الإنساني وكيف تكون معاييره ودرجة وعيه، صانعة لرقيه

وتحضره؟ عدة شخوص أتت بها الرواية حملت إشكالياتها وطرحتها وفلسفتها أمام عدسة السرد في مشاهد عبر نص متفرد في الفكرة والتقنية يحملنا لرؤية دقائق النفس البشرية في بعض معاناتها اليوم بزوايا تقربنا لواقع الإنسان في العقود الأولى من الألفية الثالثة كما تنادي الروائية آن الصافي في مشروعها الأدبي الذي اسمته (الكتابة للمستقبل)، منوهة بأن الذات الإنسانية هي لبنة المجتمع وترى أنه من باب أولى تسليط الضوء بما يتوافق ومعطيات العصر الراهن بموضوعية والتطرق لأثرها في الذات ومالها وما عليها سعيًا لإحداث نقلة حقيقية عبر الأدب والفن نحو النهوض بالمجتمعات وما يوافق سير البشرية بالرقي الثقافي والفكري نحوالتحضر.
يُذكر أن الصافي صدر لها  قبل رواية (إنه هو)، خمس روايات (فُلك الغواية، جميل نادوند، توالي، قافية الراوي، كما روح) وكتاب فكري ثقافي (الكتابة للمستقبل) وتعد الجزء الثاني منه للنشر خلال هذا العام 2017.
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إنه هو آخر إصدارات الأديبة والروائية السودانية آن الصافي إنه هو آخر إصدارات الأديبة والروائية السودانية آن الصافي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إنه هو آخر إصدارات الأديبة والروائية السودانية آن الصافي إنه هو آخر إصدارات الأديبة والروائية السودانية آن الصافي



لقصة فستان كشفت عن وزنها الزائد

ريهانا غير موفقة بإطلالاتها الأخيرة

واشنطن - العرب اليوم

GMT 01:48 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

"الهوت شورت" القماش يتربع على قمة موضة صيف 2019
 العرب اليوم - "الهوت شورت" القماش يتربع على قمة موضة صيف 2019

GMT 00:39 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

"أنظف مدينة عربية" تستضيف "أغاني الأرز" في المغرب
 العرب اليوم - "أنظف مدينة عربية" تستضيف "أغاني الأرز" في المغرب

GMT 00:46 2019 الثلاثاء ,25 حزيران / يونيو

5 تنانير تتربع على عرش خطوط الموضة لصيف وربيع 2019
 العرب اليوم - 5 تنانير تتربع على عرش خطوط الموضة لصيف وربيع 2019

GMT 02:59 2019 الثلاثاء ,25 حزيران / يونيو

"الجسر الذهبى" بين جبال فيتنام الأجمل حول العالم
 العرب اليوم - "الجسر الذهبى" بين جبال فيتنام الأجمل حول العالم

GMT 01:40 2019 الثلاثاء ,25 حزيران / يونيو

ديكورات غرف معيشة 2019 بألوان الصيف المشرقة
 العرب اليوم - ديكورات غرف معيشة 2019 بألوان الصيف المشرقة

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 11:17 2016 الخميس ,17 آذار/ مارس

فريق كرة اليد في نادي النور تتأهب للآسيوية

GMT 02:11 2017 الخميس ,02 شباط / فبراير

إليك أجمل مهرب رومانسي في حضن الطبيعة

GMT 14:43 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

قصة زوجة النبي أيوب عليه السلام من وحي القرآن الكريم

GMT 02:22 2016 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

فندق في الهند يتصدَر قائمة أفضل فنادق العالم

GMT 01:50 2017 الأربعاء ,05 تموز / يوليو

تصميمات عصرية لعاشقي الأشكال الهندسية الغريبة

GMT 03:25 2019 الأربعاء ,12 حزيران / يونيو

ترامب يستهدف السياسة النقدية ويهاجم "المركزي"

GMT 03:36 2018 الخميس ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

"نمو قرون الغزال يساعد في علاج"هشاشة العظام
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab