السيوفي تؤكد أن المؤسسات الثقافية لا تدعم الأدب الساخر
آخر تحديث GMT06:57:04
 العرب اليوم -

السيوفي تؤكد أن المؤسسات الثقافية لا تدعم الأدب الساخر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - السيوفي تؤكد أن المؤسسات الثقافية لا تدعم الأدب الساخر

الكاتبة السعودية الدكتورة بسمة السيوفي
الرياض - العرب اليوم

المؤسسات الثقافية لم تسهم في صناعة الكتب المحلية الساخرة"، بهذه العبارة بدأت الكاتبة السعودية الدكتورة بسمة السيوفي حديثها ، ذاهبة إلى التأكيد أن الأندية لم تقدم الدعم للروائيين الشباب في الأدب الساخر.
السيوفي أوضحت كذلك أن روائيي الأدب الساخر في المملكة معددو الأصابع، و"نادرون"، بحسب حديثها.

وكانت السيوفي أوردت في كتابها الجديد "يوميات مع حموات"، قصصا ساخرة، خلال 25 حكاية مليئة بـ"المؤامرات والمقالب والمفاجآت والعجائب التي تدور بين البنات والحموات".

وتسرد المؤلفة في كتابها مواقف حقيقية وأخرى من الخيال في محاولة لـ"إعادة تشكيل الوعي".

وفي ردها على سؤال "الوطن" عن سبب تطرقها للقضية بالأسلوب الساخر، أكدت أن الكتابة بهذا الأسلوب "تنفيس إيجابي يهدف إلى التغيير نحو الأفضل

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السيوفي تؤكد أن المؤسسات الثقافية لا تدعم الأدب الساخر السيوفي تؤكد أن المؤسسات الثقافية لا تدعم الأدب الساخر



ارتدت جمبسوت مِن بالمان باللون الزهري مكشوف الأكتاف

أجمل إطلالات كايلي جينر عقب تربّعها على عرش قائمة المليارديرات

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 02:18 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم
 العرب اليوم - تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم

GMT 05:33 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

الصين تزف للعالم "بشرى سعيدة" بـ"رقم صفر"

GMT 23:05 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

ترامب يعلن عن 10 عقاقير لعلاج فيروس كورونا

GMT 17:45 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

مصر تعلن حصيلة جديدة للإصابات بفيروس كورونا

GMT 07:57 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

علامتان بالأنف تدل على الإصابة بـ فيروس كورونا

GMT 01:03 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

علامتان في الأنف تدل على الإصابة بفيروس كورونا

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 02:06 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

سميرة شاهبندر المرأة التي بكى صدام حسين أمامها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab