أمسية قصصية برابطة الخريجين والجامعيين في حمص
آخر تحديث GMT13:42:36
 العرب اليوم -

أمسية قصصية برابطة الخريجين والجامعيين في حمص

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أمسية قصصية برابطة الخريجين والجامعيين في حمص

الأمسية القصصية التي أقامها فرع حمص لاتحاد الكتاب العرب
حمص-سانا


تضمنت الأمسية القصصية التي أقامها فرع حمص لاتحاد الكتاب العرب بالتعاون مع رابطة الخريجين والجامعيين قصتين الاولى من واقع الحرب على سورية والأخرى قصة مجتمعية.

واستهل الدكتور نضال الصالح رئيس اتحاد الكتاب العرب في سورية الأمسية بقراءة قصة حملت عنوان “عنب دوماني” تناولت الحرب الإرهابية على سورية وأثارها من خلال تجسيدها لعائلات هجرت من منازلها في مدينة دوما بسبب التنظيمات الإرهابية التي عاثت فسادا في المدينة لتجد نفسها امام جشع البعض من أصحاب المكاتب العقارية بدمشق.

وتطرقت أحداث القصة في سرد جميل ومشوق إلى رحلة العذاب التي تعرضوا لها وقصة حب بين شخصيتين هما “مهيار وميسون” اللذان ينهمكان بمحاولة إزالة ومداواة ما تعرضا له من أثر الحرب ومكابدة وطأة الحياة القاسية التي وجدا نفسيهما بها والمعاناة الكبيرة التي عاشها أهالي دمشق جراء قذائف الحقد والإرهاب.

بدوره الدكتور حسن حميد عضو المكتب التنفيذي لاتحاد الكتاب العرب شارك من خلال قصة قصيرة حملت عنوان ” العرائش” تناولت قصة ثلاث صديقات متقدمات في العمر إلى حد ما قررن بعد ما غدا شبابهن خلفهن تماما الذهاب

إلى رحلة بحرية أردن من خلالها أن يودعن الصيف بمفردهن وبدون أي هموم أو ذكريات موجعة واخترن دليلة لتكون معهن وخلال الرحلة تذهب كل واحدة منهن بمفردها بمغامرة إلى الغابات والبحر.. ليعدن في المساء ويجتمعن في صالون وتروي كل واحدة منهن مغامرتها.

وفي تصريح لـ سانا بين رئيس اتحاد الكتاب العرب أن مدينة حمص لها خصوصيتها في الروح والقلب فهي درة من درر الثقافة في سورية ولها مكانة مميزة عبر التاريخ موضحا أنه سعى بمشاركته اليوم بالأمسية إلى تقديم نص قصصي يعني بآلام الإنسان السوري وأوجاعه في هذه الحرب.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أمسية قصصية برابطة الخريجين والجامعيين في حمص أمسية قصصية برابطة الخريجين والجامعيين في حمص



تتألف من قميص "بولكا دوت" وسروال متطابق

فيكتوريا بيكهام تُدهش متابعيها بطقم بيجاما مميز

لندن - العرب اليوم

GMT 22:27 2015 الثلاثاء ,14 تموز / يوليو

بلح الشام محشي بكريم شانتيه

GMT 07:30 2016 السبت ,05 آذار/ مارس

فتاة سعودية تحترف تنسيق الزهور

GMT 22:18 2018 السبت ,28 إبريل / نيسان

أحمد الشيخ يكشف سبب رحيله عن الاتفاق السعودي

GMT 11:54 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

تعرف على تاريخ العباءة السعودية قبل وبعد "الصحوة"

GMT 21:19 2017 السبت ,30 كانون الأول / ديسمبر

لن يخيّب الحظ أملك لكن عليك العمل بهمّة واقتناص الفرص

GMT 00:26 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

سما المصري تسخر من نفسها عبر حسابها على "فيسبوك "

GMT 19:10 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد زيت الجوجوبا للبشرة والشعر

GMT 12:14 2017 الثلاثاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

هاني الناهض وسلمان الصبياني يشكوان الإتحاد بسبب المستحقات

GMT 00:17 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

عبد السلام الدهبلي يعلن عن فتح طريق آمن إلى تعز
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab