رواية جديدة تُقدِّم قراءة تحليلية عن الحرب القذرة على سورية
آخر تحديث GMT15:58:19
 العرب اليوم -

رواية جديدة تُقدِّم قراءة تحليلية عن "الحرب القذرة على سورية"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - رواية جديدة تُقدِّم قراءة تحليلية عن "الحرب القذرة على سورية"

رواية جديدة عن "الحرب القذرة على سورية"
دمشق - العرب اليوم

يُقدِّم كتاب “رواية جديدة عن الحرب القذرة على سورية” قراءة تحليلية لسياسات التدخل في شؤون الشعوب والبلدان ونهب خيراتها تحت يافطات الدفاع المزعوم عن حقوق الإنسان.
ويعرض الكتاب الذي ألفه الدكتور غسان عباس، لما أسماه المؤلف نظرية الحرب اللامتناظرة التي تقوم على توظيف أطراف العدوان على سورية لتنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة ” اللذين حاولا إقامة كيان تكفيري يقوم على خدمة المصالح الاستعمارية الجديدة للإمبراطورية الأنغلوأميركية.

وبين الكتاب الصادر عن الهيئة العامة السورية للكتاب أن الحرب على سورية التي رفعت أدواتها شعارات الديمقراطية تجلت حقيقتها في الغزو والعدوان الذي موله ورعاه تحالف لأنظمة عربية وغربية بالاعتماد على الإرهابيين المرتزقة ضمن مخططات تسعى للتحكم بالطرق التجارية والممرات البحرية وبسط النفوذ على أنابيب النفط والغاز والسيطرة على الثروات الطبيعية للبلدان العربية وإطباق الخناق على الجزء الشرقي من البحر الأبيض المتوسط.

ويدعم الكتاب أفكاره وفصوله بسلسلة من المعلومات والبيانات ضمن أسلوب منطقي صارم ليتوصل إلى أن نظرية المؤامرة حقيقة واقعة لا كما يحاول بعض الإعلام “المستعرب” نفيها.
وتضمن الكتاب الذي جاء من القطع المتوسط وعبر 292 صفحة 7 فصول تناولت صفحات من تاريخ سورية وظهور حركات الإسلام السياسي ومخططات الغرب لتقسيم المنطقة العربية منذ أوائل القرن 20 وحتى الآن، وأن ما يسمى الربيع العربي والفوضى الخلاقة جزء من هذه المخططات كما يعرض لصناعة الغرب للتنظيمات الإرهابية في العراق وسورية والأحداث التي تتالت على الأرض السورية منذ بداية الحرب وطرائق تعامل الدولة السورية معها.

يذكر أن الدكتور غسان عباس خريج كلية الحقوق في جامعة دمشق ويحمل شهادة دكتوراه في القانون الدولي من جامعة الكمبلوتينسه في مدريد عمل في السلك الدبلوماسي ما بين أعوام 1994 و2016.

وقد يهمك ايضا:

رواية لمؤلفة مقيمة بدبي تتحول إلى عمل تلفزيوني

تكريم يحي يخلف بمناسبة فوزه بجائزة الرواية العربية

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رواية جديدة تُقدِّم قراءة تحليلية عن الحرب القذرة على سورية رواية جديدة تُقدِّم قراءة تحليلية عن الحرب القذرة على سورية



اختارت هذه المرة حذاء "ستيليتو" بلون نيود من "رالف لورين"

كيت ميدلتون تخطف الأنظار بـ"الأحمر" في أحدث إطلالة لها

لندن_العرب اليوم
 العرب اليوم - تعرفي على أجمل موديلات فساتين "كلوش شيفون" لعام 2020

GMT 01:14 2020 الجمعة ,18 أيلول / سبتمبر

شريف مدكور يُعرب عن فخره بلقب "مذيع ستات مصر"
 العرب اليوم - شريف مدكور يُعرب عن فخره بلقب "مذيع ستات مصر"

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 00:48 2020 الأحد ,30 آب / أغسطس

طريقة لإنتاج بوليمير موصل كهربائيا

GMT 04:43 2020 الإثنين ,14 أيلول / سبتمبر

شيفروليه تكشف عن 5 فئات من طرازها المميز ماليبو

GMT 08:51 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

شاروخان يكشف أسرار مثيرة عن ديانته هو وأبنائه

GMT 23:16 2019 السبت ,28 كانون الأول / ديسمبر

الكشف عن أحداث أثارت تساؤلات عديدة في مسلسل عروس بيروت

GMT 04:11 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

دراسة حديثه تكشف علاقة شهر ميلادك بمهنتك

GMT 07:42 2014 الثلاثاء ,19 آب / أغسطس

"روبين ديفيدسون" قطعت 2700 كم بمصاحبة كلب مخلص

GMT 16:46 2017 السبت ,07 كانون الثاني / يناير

شركة "أكسيد" تعلن عن حاجتها 100 مسؤول دعم فني في المعادي

GMT 10:54 2017 الأربعاء ,18 كانون الثاني / يناير

الممثلة نور تعود للدراما الرمضانية بمسلسل "عائلة زيزو"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab