نص هجره أبطاله رواية لدينا عبد السلام
آخر تحديث GMT04:29:42
 العرب اليوم -

"نص هجره أبطاله" رواية لدينا عبد السلام

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "نص هجره أبطاله" رواية لدينا عبد السلام

القاهرة ـ العرب اليوم

صدر حديثا عن دار بيت الياسمين للنشر والتوزيع رواية "نص هجره أبطاله" للكاتبة الروائية دينا عبد السلام المدرس بقسم اللغة الإنكليزية بكلية الآداب جامعة الإسكندرية. وتعد الرواية أولى أعمالها الأدبية. وتدور أحداث الرواية بالإسكندرية، حيث سيدة عجوز تدعى منال نجيب تنقب فى بقايا ذاكرتها لتسطر سيرتها وهى على فراش الموت لأجل رأب الصدع الذى ألم بعلاقتها وابنتها الوحيدة سحر جلال والتى شدت الرحال إلى القاهرة، حيث استقر بها المقام غضبًا من الماضى وثورةً عليه، فتبدأ الرواية بمذكرات الأم بين راحتى الابنة بالقاهرة. وتبدأ الابنة رحلتها فى غياهب تلك المذكرات، فإذا بنا أمام عالم ملىء بالكمد والآهات وقدرٍ كبيرٍ من الوحدة والانعزال، فلقد تيتمت منال وهى تبلغ من العمر عاما، فتولت جدتها لأمها - اعتدال هانم - رعايتها. وفى عالم منضبط على إيقاعات صارمة ومأهول بالعجائز، تعلمت منال الفن الكلاسيكى واستقت أصول الحياة الارستقراطية. وحين بلغت عامها الثالث، ألحقها جدتها بمدرسة فرنسية حيث عاشت تحت أمرة راهبات كاثوليكيات شديدات الحزم وفى سعيها الحثيث للخلاص من تلك الأجواء الخانقة، استغرقت فى التأمل ما أثار حفيظة زميلاتها وزاد من عزلتها. وتظل الرواية تمهد لدخول شخصيات جديدة ووقوع أحداث ستقلب حياة البطلة رأسًا على عقب على نحو لم تعتده أو تتوقعه البتة. وبنهاية الرواية نرى الابنة فى حالة من الارتباك والتخبط الشديدين، فالمذكرات تطرح الأسئلة أكثر من كونها تقدم الإجابات، ما يدفع بالابنة لكشف النقاب عن خبايا وأسرار الماضى، فتقرر العودة أدراجها إلى الإسكندرية فإذا بالنص مفتوحا للاحتمالات والتأويلات. وللرواية طابع غير تقليدى فلقد خرجت على هيئة مذكرات حقيقية بدءًا من كونها مكتوبة بخط اليد، مرورًا بالحذف والكشط والإضافات حينًا، وارتجاف وارتعاش الخط حينًا ما ينم عن مدى الوهن والإعياء الذى أصاب البطلة جراء معاناتها النفسية والجسدية على فراش الموت. الجدير بالذكر أن الكاتبة حاصلة على درجة الدكتوراه فى مجال النقد الأدبى عام 2010 كما أخرجت فيلمًا روائيًا قصيرًا بعنوان "هذا ليس بايب" والذى شارك فى العديد من المهرجانات العربية والدولية وحاز جائزة مخرجات عربيات من مهرجان بغداد السينمائى الدولى فى العام 2011.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نص هجره أبطاله رواية لدينا عبد السلام نص هجره أبطاله رواية لدينا عبد السلام



اختاري منها ما يُلائم شخصيتك وأسلوبك لجميع مُناسباتك

أحدث إطلالات ميغان ماركل بالقميص في لوك أنيق وعصري

لندن_العرب اليوم

GMT 03:32 2020 الإثنين ,21 أيلول / سبتمبر

بيل غيتس يوضح الفرق بين إيلون ماسك وستيف جوبز

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab