محلك سر طفلتان وجنون وطبقة متوسطة
آخر تحديث GMT01:04:30
 العرب اليوم -

"محلك سر" طفلتان وجنون وطبقة متوسطة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "محلك سر" طفلتان وجنون وطبقة متوسطة

القاهرة ـ وكالات

عن دار النسيم للنشر والتوزيع في القاهرة، صدرت رواية بعنوان «محلك سر» للكاتبة المصرية سمر نور، في  صفحة، منها ‬10 صفحات تضم ‬10 لوحات تشكيلية موازية لشخوص الرواية، للتشكيلية المصرية حنان محفوظ. بين قوسين من تمني الجنون وتحققه، يتابع قارئ الرواية مصائر الطبقة الوسطى من خلال صداقة تجمع طفلتين منذ اغتيال الرئيس المصري السابق، أنور السادات، وعلى مدى ‬30 عاماً، ليصل إلى أن الزمن توقف ويراوح مكانه، حيث تبدأ الرواية من خرابة رجل مجنون، وتنتهي بما يشبه «التخريب» للمجتمع. اختارت الكاتبة أن تطل على هذه الفترة عبر وعي يتنامى للطفلتين لمى وصوفي، وهما تتشابهان في بعض الملامح النفسية، وإن كانت ذاكرة لمى التي تعيش حلم يقظة ممتداً «أكثر تعقيدا»، أما ذاكرة صوفي فهي «أقرب إلى لوحة تشكيلية» تتيح للقريب منها فرصة التأمل، لكنه سيكتشف أنها «مراوغة» وتقترب من التعقيد أيضا. وتبدأ الرواية بمراقبة لمى (أربعة أعوام) للشارع عبر الشرفة، وتتحدث عن «سيد» المقيم في خرابة، وهو رجل تولى تربية إخوته ثم أصيب بالجنون، بعد أن «طردوه مثلما ألقى أبناء يعقوب بأخيهم يوسف في البئر» وتشكل الأساطير عن سيد المجنون أمنية للطفلة لمى، وهي في السادسة، إذ تقول لصوفي إنها تحب حين تكبر أن تصير مجنونة. وبعد ‬30 عاماً سيكون الواقع المعقد كفيلا بتحقيق هذه الأمنية، وإن اتخذ الجنون القديم صورة كوابيس أو هوس يدفع البطلة للعودة إلى «خرابة سيد» لإخراج الطفلة التي كانتها من الذاكرة التي تشكل عبئا عليها. والرواية تشبه الجولة التاريخية في ذاكرة الفتاتين عبر مراحل تضيف إلى عمريهما وعيا وخبرات وضغوطا اجتماعية تهربان منها إلى الماضي أو الخيال. ولا تخلو حياة الفتاتين من تمرد على الضغوط الاجتماعية أو الاستجابة لها. ولا يتحقق الجنون الذي توقعته لمى وهي طفلة، لكنه سيكبر ويتسع لتشمل دائرته قطاعا كبيرا من الناس الذين يخفون جنونهم وراء ابتسامات أو عبر ممارسة أدوار الوصاية على أخلاق الآخرين. والرواية التي نجحت في التعامل مع فترة زمنية معقدة، حاولت البعد عن الصخب السياسي، إلا أنها - بسبب وجود راو عليم يتوقع سلوك شخوصه - لم تخل من عبارات تثقل الدراما، ومنها «النوم صنو الموت. حالة من الموت المؤقت في بعض الفلسفات»، و«إننا ندفن أسئلة الماضي حين ندور مثل التروس في ماكينة لا نملك مفاتيحها فتظل علامات الاستفهام رابضة في العمق لكنها تأخذ أشكالا متعددة».

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محلك سر طفلتان وجنون وطبقة متوسطة محلك سر طفلتان وجنون وطبقة متوسطة



GMT 03:19 2018 الجمعة ,28 كانون الأول / ديسمبر

روافد تصدر رواية امبريك للروائي المغربي ميلود بنباقي

GMT 00:19 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

هيئة الكتاب تصدر كتابًا جديدًا عن آثار أرض الفيروز

GMT 00:24 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

مشروع كلمة يصدر ترجمة كتاب صناعة اللوم

GMT 18:41 2018 الأربعاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

نعيم صبري يستعيد زمن عبد الحليم حافظ في رواية "صافيني مرة"

GMT 23:39 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

دار الكتب تعلن وقف بيع مخطوط "قنصوة الغوري" في لندن

GMT 23:28 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

الشك حول المصير الإنساني في رواية "نهر الزمن" للصيني يو هوا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محلك سر طفلتان وجنون وطبقة متوسطة محلك سر طفلتان وجنون وطبقة متوسطة



ارتدت فستانًا قصيرًا أبيض اللون وسط القوارب

ريتشي أنيقة أثناء حضورها عرضًا لليخوت في فلوريدا

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 06:59 2019 الإثنين ,18 شباط / فبراير

عرض أزياء فيكتوريا بيكهام لخريف وشتاء 2019
 العرب اليوم - عرض أزياء فيكتوريا بيكهام لخريف وشتاء 2019

GMT 05:37 2019 الإثنين ,18 شباط / فبراير

مسؤول مخابراتي سابق يبحث إمكانية إقالة ترامب
 العرب اليوم - مسؤول مخابراتي سابق يبحث إمكانية إقالة ترامب

GMT 01:34 2019 الإثنين ,18 شباط / فبراير

شادي سرور يكشف سبب تراجُعه عن تركه الإسلام
 العرب اليوم - شادي سرور يكشف سبب تراجُعه عن تركه الإسلام

GMT 05:52 2019 الأحد ,17 شباط / فبراير

جيجي حديد تتألّق في عيد الحب بمعطف أسود أنيق
 العرب اليوم - جيجي حديد تتألّق في عيد الحب بمعطف أسود أنيق

GMT 08:03 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن كوخ طيور بالحجم الطبيعي للبشر في بريطانيا

GMT 07:40 2018 الإثنين ,25 حزيران / يونيو

"صندوق قطر" يخسر ملايين الدولارات في أستراليا

GMT 21:47 2018 الإثنين ,07 أيار / مايو

مجموعة من الأساليب لتزيين الحمام بشكل جديد

GMT 07:47 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

أحمد حسام ميدو يؤكّد أنّه لم يتفاوض لتدريب الزمالك

GMT 01:58 2017 الثلاثاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

النورس الشجاع يقف وجهًا لوجه مع الدب القطبي

GMT 20:12 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

أفكار مميزة من أجل تصميم ديكور حمامات السباحة
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab