صدور رواية أخبار قرية الباشا لعبد الحكيم في القاهرة
آخر تحديث GMT09:36:50
 العرب اليوم -

صدور رواية "أخبار قرية الباشا" لعبد الحكيم في القاهرة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - صدور رواية "أخبار قرية الباشا" لعبد الحكيم في القاهرة

رواية "أخبار قرية الباشا"
القاهرة ـ أ.ش.أ

صدر حديثًا عن الهيئة العامة لقصور الثقافة فرع ثقافة المنيا، رواية "أخبار قرية الباشا"، وهي الرواية الثالثة للدكتور شعبان عبد الحكيم محمد، بعد روايتيه "يوم عاصف جدًا"، و"دعوة مرفوضة"، وتعبر عن قضايا واقعها المتردي، في عصر تبدلت فيه القيم والمبادئ، وسادت المصالح، وغلب الصراع على الحب والتوافق والعطاء.
"قرية الباشا" تتبدل فيها القيم والمعايير لنرى قرية جديدة ينشأ في شرقها فندق الخواجة لوقا الذي خصص للصفقات المهمة من كبار رجال الأعمال، يأتون إليه في القوارب، ويدخلونه ليلا من النهر، فكل شيء يجرى في سرية، وتعيش القرية عصر الحضارة، بعد خلعها رداء الاحترام وأخلاق القرية، فنرى العمدة الذي يجرى وراء الثراء، يبيع أطيانه، من أجل بناء قرية سياحية، ليتزوج من أجنبية كما فعل أحمد الغنام الذي غرر به، ونصب عليه، لتكون نهايتهما الموت (العمدة من الحزن على ثروته وأحمد برصاص ابن العمدة انتقامًا منه).
كما نجد الذين يصابون بهوس الثراء الخادع من خلال البحث عن الآثار، يستدرجهم الشيخ المغربي، الذي يسلب أموالهم، وينتهك حرمة نسائهم، ونجد الفتاة التي تتزوج عرفيًا، ونجد الطبيب الذي يقوم بعمليات ترقيع، وابن نائب البرلمان الذي يغرر بفتاة أحد عمالهم، ونجد انتشار الخطيئة في هذا المجتمع في كل صورها، حتى المحامون الذين يبيعون ضمائرهم فلا ينصرون الحق، لتكون نهايتها الدمار بطبق طائر من أحد الكواكب الأخرى.
كما يقول الكاتب في نهايتها: "لا أستطيع دفن الجثث مخافة من انتشار المواد المشعة منها... فتهلكنى وتهلك من يدنو منى... جثث أهلي مرمية في الشوارع وقوات الأمن تقف على بعد كيلو متر محذرة الناس من القرب منهم... قرية ازدهت ولكنها عصت الله فكان هذا العقاب... يؤلمنى ما أرى... أتالم.... أتمزق من داخلى... ولكن ماذا أفعل؟!.... حتى دفن الجثث لا أستطيع".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صدور رواية أخبار قرية الباشا لعبد الحكيم في القاهرة صدور رواية أخبار قرية الباشا لعبد الحكيم في القاهرة



GMT 03:19 2018 الجمعة ,28 كانون الأول / ديسمبر

روافد تصدر رواية امبريك للروائي المغربي ميلود بنباقي

GMT 00:19 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

هيئة الكتاب تصدر كتابًا جديدًا عن آثار أرض الفيروز

GMT 00:24 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

مشروع كلمة يصدر ترجمة كتاب صناعة اللوم

GMT 18:41 2018 الأربعاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

نعيم صبري يستعيد زمن عبد الحليم حافظ في رواية "صافيني مرة"

GMT 23:39 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

دار الكتب تعلن وقف بيع مخطوط "قنصوة الغوري" في لندن

GMT 23:28 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

الشك حول المصير الإنساني في رواية "نهر الزمن" للصيني يو هوا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صدور رواية أخبار قرية الباشا لعبد الحكيم في القاهرة صدور رواية أخبار قرية الباشا لعبد الحكيم في القاهرة



خلال توزيع جوائز "Fine Arts Gold Awards"

ملكة إسبانيا تخطف الأنظار بإطلالة "الشطرنج"

مدريد - العرب اليوم

سلّطت ملكة إسبانيا ليتيزيا اهتمامها بالثّقافة والفن في بلدها إسبانيا الإثنين، عن طريق حضورها حفلة توزيع جوائز Fine Arts Gold Awards السنوية في الأندلس، ورافقها في هذه المهمّة الرّسمية زوجها ملك إسبانيا "فيليب". وخطفت الملكة فور وصولها إلى قصر ميرسيد في قُرطُبة، أنظار الحضور بإطلالتها الأنيقة التي تألّفت من قطعتين اثنتين، وهُما تنورة البنسل التي طابقت معها "تي شيرت" بنفس نقشة الشطرنج. وكسرت الملكة إطلالتها المونوكرومية بانتعال كعب عالٍ كلاسيكي أحمر، كما تخلّت عن حمل حقيبة يد على غير عادتها، وأكملت إطلالتها باعتماد تسريحة شعرٍ مُنسدل ومكياج نهاري مُنعش، وتزيّنت بأقراطٍ مُنسدلةٍ ناعمة. وسلّم الملك والملكة الجوائز تكريمًا للعديد من الفنّانين، كالموسيقيين، والمسرحيين، ومُصارعي الثيران، ومالكي المعارض والمُهرّجين، على أعمالهم البارزة في مجالات الفن والثّقافة في البِلاد، عِمًا بأنّه تمّ تنظيم الحدث من قِبل وزارة الثقافة الإسبانية، وهو حدثٌ تُقيمه الوزارة…

GMT 05:48 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة
 العرب اليوم - أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة

GMT 05:17 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - الجيش الليبي يعلن عن تحرير مدينة "مرزق" الجنوبية
 العرب اليوم - طالب ثانوي يتّهم صحيفة "واشنطن بوست" بالتشهير به

GMT 06:51 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

وفاة المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا
 العرب اليوم - وفاة  المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا

GMT 04:22 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا
 العرب اليوم - تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا

GMT 04:47 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار
 العرب اليوم - منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار

GMT 19:55 2019 الأربعاء ,06 شباط / فبراير

تعرف على قائمة الرموز التعبيرية الجديدة لعام 2019

GMT 11:11 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على أفضل أنواع البلسم للشعر شديد الجفاف

GMT 18:35 2016 الجمعة ,30 أيلول / سبتمبر

قناة "TEN" تعيد عرض مسلسل ليلة القبض على فاطمة

GMT 23:41 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لشراء فستان زفاف مبهر

GMT 08:12 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تطور ملحوظ وفرص سعيدة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 01:58 2017 الجمعة ,20 كانون الثاني / يناير

هنا شيحة تعلن عن أعمالها الفنية استعدادًا للشهر الكريم

GMT 20:49 2016 الجمعة ,01 إبريل / نيسان

سموحة يفكر في ضم نجم الزمالك محمد إبراهيم

GMT 17:03 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حلم دوري أبطال أوروبا يدفع "برشلونة" لضم محمد صلاح

GMT 00:11 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسعارعملات الدول العربية مقابل الدولار الأميركي الأربعاء
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab