الوهج رواية انكسار الروح والمدّ الديني في الإسكندرية
آخر تحديث GMT01:23:11
 العرب اليوم -

"الوهج" رواية انكسار الروح والمدّ الديني في الإسكندرية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "الوهج" رواية انكسار الروح والمدّ الديني في الإسكندرية

القاهرة ـ وكالات

صدر حديثًا عن دار روافد للنشر رواية بعنوان "الوهج"، وهى العمل الروائى الأولى للكاتبة "أمانى خليل"، كواحدة من بنات جيلها تحكى الكاتبة عن أزمة هذا الجيل فى علاقاته المتعددة سواءً الشخصية أو السلطة، أما عن الحيز المكانى الذى تشغله الرواية فهى مدينة الإسكندرية، حيث ترصد من خلال الشخصية المحورية وهى "ريم" من منظور آخر أزمة الاغتراب الروحى وفقدان التواصل وهجرة الآباء وانكسار الروح والمد الدينى الطاغى من ثمانينيات القرن المرتبط بعودة المصريين من دول الخليج، والمظاهر العشوائية والسلوكية وعلى مستوى آخر حياة قاع المدينة من خلال العاملة "سناء". ويبدأ زمن الرواية منذ ثلاثينيات القرن الماضى وحتى اللحظة الراهنة، ليجد القارئ أن شخوص الرواية جميعًا يتحدثون فى سرد شيق عن البعد التاريخى والذى يعمل على تضفير أحداث الرواية التى تتناول مجموعة من العلاقات المتشابكة والمعقدة بين شخوصها وبين هذه الشخوص وبين الماضى، ومنها ما تراه الشخصيات من "أكذوبة التسامح التى تحيا فيها الإسكندرية والتطرف الدينى ووطأة الفقر التى قتلت فى المدينة كل شىء جميل"، كما تنتقل إلى عالم الحكايات عن الجاليات الأجنبية التى وطأت أرض الإسكندرية وعاشت فيها. وتنتهى أحداث الرواية بعرض مفتوح، حيث لا نافذة حلول ولا إجابة عن الأسئلة المطروحة فى استمرارية للأزمة مع تفكيك للتشابكات فى العلاقات التى تفضى من اغتراب إلى اغتراب.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الوهج رواية انكسار الروح والمدّ الديني في الإسكندرية الوهج رواية انكسار الروح والمدّ الديني في الإسكندرية



GMT 03:19 2018 الجمعة ,28 كانون الأول / ديسمبر

روافد تصدر رواية امبريك للروائي المغربي ميلود بنباقي

GMT 00:19 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

هيئة الكتاب تصدر كتابًا جديدًا عن آثار أرض الفيروز

GMT 00:24 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

مشروع كلمة يصدر ترجمة كتاب صناعة اللوم

GMT 18:41 2018 الأربعاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

نعيم صبري يستعيد زمن عبد الحليم حافظ في رواية "صافيني مرة"

GMT 23:39 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

دار الكتب تعلن وقف بيع مخطوط "قنصوة الغوري" في لندن

GMT 23:28 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

الشك حول المصير الإنساني في رواية "نهر الزمن" للصيني يو هوا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الوهج رواية انكسار الروح والمدّ الديني في الإسكندرية الوهج رواية انكسار الروح والمدّ الديني في الإسكندرية



ارتدت سروالًا ضيقًا من الجلد الأسود

كارول فورديرمان تستعرض قوامها المُثير بإطلالة جذابة

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 06:39 2019 الثلاثاء ,19 شباط / فبراير

روتردام تسحر زائريها بـ5 ميزات فريدة
 العرب اليوم - روتردام تسحر زائريها بـ5 ميزات فريدة

GMT 06:59 2019 الإثنين ,18 شباط / فبراير

عرض أزياء فيكتوريا بيكهام لخريف وشتاء 2019
 العرب اليوم - عرض أزياء فيكتوريا بيكهام لخريف وشتاء 2019

GMT 02:49 2015 السبت ,10 تشرين الأول / أكتوبر

تحديد مواعيد خاصة لسير شاحنات عقبة شعار

GMT 09:28 2016 الثلاثاء ,19 إبريل / نيسان

السعادة الزوجية والراحة النفسية أحد أسباب السمنة

GMT 02:53 2017 الثلاثاء ,31 كانون الثاني / يناير

علياء شوكت تلقي السلام في حفلة توزيع جوائز "الممثلين"

GMT 05:10 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

وصلة رقص لطالبات داخل فصل تطيح بمدير المدرسة

GMT 07:07 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

جيجي حديد تتألّق بملابس بيضاء من الرأس إلى أخمص القدمين

GMT 04:59 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

نادر محمد يعلن دعم البنك الدولي للبرنامج السعودي

GMT 12:41 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفراولة للمساعدة على التئام الجروح

GMT 13:38 2013 الثلاثاء ,12 شباط / فبراير

الستائر عندما تتسم بالبساطة تعطي منظرًا رائعًا
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab