الروائي العراقي برهان الشاوي يهبط إلى الجحيم في متاهة إبليس
آخر تحديث GMT05:18:58
 العرب اليوم -

الروائي العراقي برهان الشاوي يهبط إلى الجحيم في "متاهة إبليس"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الروائي العراقي برهان الشاوي يهبط إلى الجحيم في "متاهة إبليس"

غلاف الرواية
بغداد - جعفر النصراوي

أصدر الكاتب والروائي العراقي الدكتور برهان شاوي روايته السابعة، والخامسة في سلسلة "متاهات"، تحت عنوان "متاهة إبليس"، عن منشورات الدار العربية للعلوم - ناشرون، يواصل فيها بجسارة العارف بعبث الأقدار طريقه، متحدياً يقينه، ومتكئاً على اليأس، ومحدقاً في المصير البشري بعيون مفتوحة، وقلب عاقل، وعقل طيب، الهبوط إلى الطبقة الخامسة من الجحيم.
ويرتقي الشاعر والروائي برهان شاوي، في الرواية التي أتت في 382 صفحة من القطع الكبير، نحو الطابق الخامس من معماره السردي المنفتح على متاهة السماء، بعدما قدّم "متاهـة آدم"، و"متاهـة حـواء"، و"متاهـة قـابيـل"، و"متاهـة الأشـباح".
ويتتبع بُرهان شاوي في الرواية الجديدة "متاهة إبليس" مصير شخصيتين بطلتين من رواياته "متاهة قابيل"، وهما "حواء ذوالنورين" و"حواء الكرخي"، بعد أن هربتا من العراق إلى سورية، وما تواجهه كل منهما من مصير في جوانب هذه المتاهة.
ويواجه الكاتب بُرهان شاوي، كعادته في جميع رواياته، الإنسان وأعماقه، ويشاكس بثقة هيلمان المقدس، فيستحضر شخصية (إبليس)، الذي يتجسد في هيئة رجل أشقر وسيم، ليكشف من خلاله خطل الكثير من الهذيانات الأسطوريّة الدينية وتناقضاتها.
وتحمل الرواية كشوفات نفيسة جريئة لأعماق الإنسان، ورغباته الدفينة، ومواجهة صريحة معها، حيث يتداخل المرئي واللامرئي، الواقعي والسحري، الجنسي والسياسي، وحيث لأيّة حكاية أكثر من رواية، لا نستطيع أن نتيقن من أيّة واحدة منها.
وترسم الرواية مشهداً مرعباً لواقع الإنسان المعاصر، وضياعه، وانعدام يقينه، حيث تنفتح نهاية هذه الرواية على متاهـة جـديدة، سنكون في انتظار التوغل فيها.
يذكر أنَّ للكاتب والروائي برهان شاوي سبع مجموعات شعرية، صدرت على التوالي، هي "مراثي الطوطم"، "رماد المجوسي"، "ضوء أسود"، "تراب الشمس"، "رماد القمر"، "شموع للسيدة السومرية"، "خطوات الروح".
وقام شاوي بترجمة كتب عدّة للشعراء الروس، إلى اللغة العربية، ومنهم أوسيب ماندلشتام، وجوزف برودسكي، وآنا آخماتوفا، وفلاديمير فيسوتسكي.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الروائي العراقي برهان الشاوي يهبط إلى الجحيم في متاهة إبليس الروائي العراقي برهان الشاوي يهبط إلى الجحيم في متاهة إبليس



GMT 03:19 2018 الجمعة ,28 كانون الأول / ديسمبر

روافد تصدر رواية امبريك للروائي المغربي ميلود بنباقي

GMT 00:19 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

هيئة الكتاب تصدر كتابًا جديدًا عن آثار أرض الفيروز

GMT 00:24 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

مشروع كلمة يصدر ترجمة كتاب صناعة اللوم

GMT 18:41 2018 الأربعاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

نعيم صبري يستعيد زمن عبد الحليم حافظ في رواية "صافيني مرة"

GMT 23:39 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

دار الكتب تعلن وقف بيع مخطوط "قنصوة الغوري" في لندن

GMT 23:28 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

الشك حول المصير الإنساني في رواية "نهر الزمن" للصيني يو هوا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الروائي العراقي برهان الشاوي يهبط إلى الجحيم في متاهة إبليس الروائي العراقي برهان الشاوي يهبط إلى الجحيم في متاهة إبليس



خلال توزيع جوائز "Fine Arts Gold Awards"

ملكة إسبانيا تخطف الأنظار بإطلالة "الشطرنج"

مدريد - العرب اليوم

سلّطت ملكة إسبانيا ليتيزيا اهتمامها بالثّقافة والفن في بلدها إسبانيا الإثنين، عن طريق حضورها حفلة توزيع جوائز Fine Arts Gold Awards السنوية في الأندلس، ورافقها في هذه المهمّة الرّسمية زوجها ملك إسبانيا "فيليب". وخطفت الملكة فور وصولها إلى قصر ميرسيد في قُرطُبة، أنظار الحضور بإطلالتها الأنيقة التي تألّفت من قطعتين اثنتين، وهُما تنورة البنسل التي طابقت معها "تي شيرت" بنفس نقشة الشطرنج. وكسرت الملكة إطلالتها المونوكرومية بانتعال كعب عالٍ كلاسيكي أحمر، كما تخلّت عن حمل حقيبة يد على غير عادتها، وأكملت إطلالتها باعتماد تسريحة شعرٍ مُنسدل ومكياج نهاري مُنعش، وتزيّنت بأقراطٍ مُنسدلةٍ ناعمة. وسلّم الملك والملكة الجوائز تكريمًا للعديد من الفنّانين، كالموسيقيين، والمسرحيين، ومُصارعي الثيران، ومالكي المعارض والمُهرّجين، على أعمالهم البارزة في مجالات الفن والثّقافة في البِلاد، عِمًا بأنّه تمّ تنظيم الحدث من قِبل وزارة الثقافة الإسبانية، وهو حدثٌ تُقيمه الوزارة…

GMT 06:51 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

وفاة المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا
 العرب اليوم - وفاة  المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا

GMT 05:17 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - الجيش الليبي يعلن عن تحرير مدينة "مرزق" الجنوبية
 العرب اليوم - طالب ثانوي يتّهم صحيفة "واشنطن بوست" بالتشهير به

GMT 04:22 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا
 العرب اليوم - تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا

GMT 04:47 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار
 العرب اليوم - منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار

GMT 19:55 2019 الأربعاء ,06 شباط / فبراير

تعرف على قائمة الرموز التعبيرية الجديدة لعام 2019

GMT 11:11 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على أفضل أنواع البلسم للشعر شديد الجفاف

GMT 18:35 2016 الجمعة ,30 أيلول / سبتمبر

قناة "TEN" تعيد عرض مسلسل ليلة القبض على فاطمة

GMT 23:41 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لشراء فستان زفاف مبهر

GMT 08:12 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تطور ملحوظ وفرص سعيدة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 01:58 2017 الجمعة ,20 كانون الثاني / يناير

هنا شيحة تعلن عن أعمالها الفنية استعدادًا للشهر الكريم

GMT 20:49 2016 الجمعة ,01 إبريل / نيسان

سموحة يفكر في ضم نجم الزمالك محمد إبراهيم

GMT 17:03 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حلم دوري أبطال أوروبا يدفع "برشلونة" لضم محمد صلاح

GMT 00:11 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسعارعملات الدول العربية مقابل الدولار الأميركي الأربعاء
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab