إصدار نسخة عربية من رواية المرآة الدفينة
آخر تحديث GMT18:13:39
 العرب اليوم -

إصدار نسخة عربية من رواية "المرآة الدفينة"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إصدار نسخة عربية من رواية "المرآة الدفينة"

القاهرة ـ وكالات

صدرت النسخة العربية من كتاب الروائي المكسيكي الراحل "كارلوس فوينتس" "المرآة الدفينة"، عن المركز القومي للترجمة في القاهرة،  والذي قام بترجمته عن الأسبانية علي المنوفي. فى مقدمة الكتاب، يقول فوينتس،" بعد خمسمئة عام على رحلة كولومبوس طلبوا منا أن نحتفل بالمئوية الخامسة لهذه الرحلة التى لا شك أنها كانت واحدة من الأحداث الكبرى فى تاريخ البشرية، وكانت البشارة التى أعلنت مجيء العصر الحديث والوحدة الجغرافية لكوكب الأرض". الكتاب يتكون من 18 فصلا، ويقع في 442 صفحة من القطع الكبير، ويحاول قراءة تاريخ الثورات في أميركا اللاتينية، مستعرضا جوانب مختلفة من العلاقة المركبة بين شاطئ الأطلسي، بين أسبانيا وتاريخها وعالمها في شاطئ، أميركا وثقافتها وعالمها فى الشاطئ الآخر، وضمن ذلك كله ثقافات العرب واليهود والزنوج والسكان الأصليين للأميركيتين. ويتابع"فوينتس": غير أن الكثير منا معشر المتحدثين بالأسبانية فى الأميركيتين نتساءل، هل هناك بالفعل ما نحتفل به؟ عندما نلقي نظرة على ما يحدث فى الجمهوريات فى أميركا اللاتينية مع نهاية القرن العشرين، فإن هذا يدفعنا للإجابة بالنفى على السؤال المطروح، ففي كاراكاس ومكسيكو سيتي وليما وريو دي جانيرو نجد أن المئوية الخامسة لاكتشاف أميركا تأتي ونحن نعيش أزمة عميقة". ويضيف، هناك التضخم الاقتصادى والبطالة وعبء الديون الخارجية الذي يتجاوز الحد، والفقر والجهل اللذان يزدادان، وتهاوى القدرة الشرائية وتدني مستويات المعيشة. هناك شعور بالإحباط وضياع الأحلام والآمال التي تحطمت، وديمقراطيات هشة وتهديدات بانفجارات اجتماعية". يستطرد المؤلف في فصل بعنوان "زمن الطغاة"، أنه لا يمكن لأحد أن يتعلم العوم إلا إذا ألقي به في المياه، وما كان على أميركا الأسبانية تعلمه هو أن واقعنا المجدد دائما هو المجتمع المدني وأننا بحاجة ماسة إلى طبقة متوسطة نشطة، ولكن لا يكون ذلك على حساب العقليات الإبداعية التي عليها المجتمعات الريفية. ولد "كارلوس فوينتس" في بنما لأبوين مكسيكيين في 11 من  تشرين الثاني/ نوفمبر 1928. تخرج من كلية الحقوق بالجامعة الوطنية المستقلة في المكسيك وحصل أيضا على شهادة في الاقتصاد من المعهد العالي للدراسات الدولية بجنيف. وهو يعدّ أهم كتاب أميركا اللاتينية في نهاية القرن العشرين في الرواية والمقال. تم ترشيحه لنيل جائزة نوبل في الأدب في عدة مناسابات. من بين أهم أعماله الأدبية نذكر:"هالة" و"موت ارتميو كروث" و"المنطقة الأكثر شفافية" و"أرض نوسترا". من بين العديد من الجوائز حصل على جائزة "روملو جايجوس" وجائزة "أمير استورياس للأدب 1994" وفي عام 2009 حصل على الصليب الأعظم لإيزابيل الكاثوليكية. تم تعينه كعضو شرفى لأكاديمية المكسيك للغة في أغسطس 2001. توفي "كارلوس فوينتس" في 15 مايو-آيار 2012 عن عمر يناهز 84 عاما. أما المترجم إبراهيم منوفي فهو أستاذ بكلية اللغات والترجمة بجامعة الأزهر، متخصص في الأدب الأسباني المعاصر، له العديد من الأبحاث المنشورة بالأسبانية والعربية في مجالات الشعر والسرد القصصي، قام بترجمة ما يقرب من أربعين عنوانا عن الأسبانية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إصدار نسخة عربية من رواية المرآة الدفينة إصدار نسخة عربية من رواية المرآة الدفينة



ظهرت ساحرة باختيارها فستانًا أزرق بالقماش الجينز

إليكِ إطلالات كيت ميدلتون برفقة أولادها بلوك مُشرق

لندن ـ العرب اليوم

GMT 00:47 2020 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

إطلالة ساحرة ومتعة المغامرة بجوهرة الجبال في فيفاء
 العرب اليوم - إطلالة ساحرة ومتعة المغامرة بجوهرة الجبال في فيفاء

GMT 17:11 2020 الإثنين ,28 أيلول / سبتمبر

هيفاء وهبي تطالب بعدم ربط إسمها بـ"أبو هشيمة"

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 20:10 2020 الأحد ,27 أيلول / سبتمبر

اعترافات خطيرة يكشفها جيران الشاب قتيل 15 مايو

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab