أغنية لوجه أمي الغائب مجموعة قصصية لعلي عبيد الساعي
آخر تحديث GMT16:31:28
 العرب اليوم -
وصول جثمان المنتصر بالله إلى إحدى كنائس المهندسين الجيش الأذربيجاني يعلن سيطرة قواته على عدد من القرى والتلال الاستراتيجية في قره باغ المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث يؤكد أن الأمم المتحدة مهتمة باستقرار اليمن وإحلال السلام الدائم المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث يصرح توصلنا لإنجاز مهم في قضية تبادل الأسري باليمن مؤتمر صحفي للمبعوث الأممي إلى اليمن بشأن تبادل الأسري بين الشرعية والحوثيين الجيش اللبناني يعلن عن العثور على حزام ناسف قرب جثة الإرهابي الذي قتل خلال محاولة اقتحام أحد مراكز الجيش في المنية شمالي لبنان الاتحاد الأوروبي يدعو لوقف القتال في ناغورني قره باغ والعودة فوراً للمفاوضات النواب الفرنسيون الـ 27 يطالبون ​الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بالتحرك بحزم لوقف التهديدات التركية النواب الفرنسيون الـ 27 يكشفون عن إجراءات تركية تعرض المصالح الاوروبية للخطر 27 نائبا فرنسياً بينهم النائب جوفري ديديه يعلنون معارضتهم لدمج تركيا بالاتحاد الأوروبي
أخر الأخبار

"أغنية لوجه أمي الغائب" مجموعة قصصية لعلي عبيد الساعي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "أغنية لوجه أمي الغائب" مجموعة قصصية لعلي عبيد الساعي

عمان ـ وكالات

صدر عن وزارة الثقافة اخيرا المجموعة القصصية الرابعة للقاص علي عبيد الساعي تحت عنوان " اغنية لوجه امي الغائب ". واستطاع الساعي في مجموعته القصصية التي تجاوزت 12 قصة ان يغير في اتجاهات بوصلته في سكب التراث الاردني ليكون مرآة الالفية الثالثة بثوبها الالكتروني ويقف على ارض صلبة من الاصالة يتقدم فيها على جميع ابناء هذه الالفية في بناء اللوحة الاحداثية بأحرف الاصالة التي تعطيه الارض الصلبة للولوج الى ادوات العصر الجديد . ويحاكي الساعي في تقنيات السرد القصصي جيلا بدأ ينسلخ عن جذوره الثقافية التي تمده بالقوة والحياة كما فجرت في هذه المجموعة القصصية ينابيع الابداع الروحي والوجداني الذي يستيقظ فيها وحي الالهام ، والضمير المستتر الذي بدأ يعلم الحاضر وتفجرت فيها طاقات العصف الذهني واستمطار الافكار في قصة بشائر الفجر. وانسابت في قصة حسناء الحي الجنوبي جداول الابداع ، بأسلوب السرد القصصي وتحط رحالها وتفرغ حمولتها بين عباراته وعلى مقدمة رماح الكلمات مستحضرا الماضي بلوحاتها المتعددة ، مستنهضا حاضره ، يشق طريق المستقبل بقوة استشرافية تكشف عن ملامح زرقاء اليمامة. وفي قصة من يقتل الذئاب نجده يوقد شعلة الامل منطلقا من فضاء ابداعه بعد ان سبر الماضي مستلا منه صورا ووقائع واحداث حفرت في روحه وايقظت فيه مسؤولية عظيمة محملا بثمار يانعة يلقيها في حاضره يطرحها خلال اسلوبه السردي الابداعي ضمن صيرورة قصصية ملتزما بخطه الادبي المحافظ . وفي قصة حمدان الذي خذلته البندقية نجد الساعي قد اعطى الامل للجيل القادم بعد ان اوقد من جمر الماضي نور الامل ضمن ايقاع زمني يحمل الفكرة التراثية التي يسبر فيها خطوط الحاضر بعد ان وضعها امانه في يد الجيل حتى توقظ في وجدانه لتكون مشاعل نور في مستقبل الابداع الفكري والثقافي الاردني . ورغم ان الساعي حاول جاهدا ان يخلع ثوب الشاعر الا ان روحه الشعرية حاضره في وجدانه القصصي وضميره الانساني تسيطر على النص وتسيره موسيقى خطوات الاردنيين من الراحلين لتطرب الوجدان والضمير ، لتحيي الذي مات فيه وتوقظ منه النائم الذي غفا في حضن الايام باثر مخدرات الوعي واستلاب الحاضر بسبب فقدان بوصلة الاصالة في الوعي والفكر والابداع .

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أغنية لوجه أمي الغائب مجموعة قصصية لعلي عبيد الساعي أغنية لوجه أمي الغائب مجموعة قصصية لعلي عبيد الساعي



كانت مصدر إلهام بقطعها المميزة رغم أزمة تفشي "كورونا"

أزياء تحاكي الخيال باليوم الثالث من أسبوع الموضة في ميلانو

لندن_العرب اليوم

GMT 19:59 2020 السبت ,26 أيلول / سبتمبر

الفنانة دانا حلبي تتعرض لحادث سير مروع
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab