مخاوف من إلغاء معرض فرانكفورت الدولى للكتاب فى ألمانيا
آخر تحديث GMT07:43:34
 العرب اليوم -
أخر الأخبار

مخاوف من إلغاء معرض "فرانكفورت" الدولى للكتاب فى ألمانيا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مخاوف من إلغاء معرض "فرانكفورت" الدولى للكتاب فى ألمانيا

معرض فرانكفورت الدولى للكتاب فى ألمانيا
برلين - العرب اليوم

 يعد معرض فرانكفورت الدولى للكتاب فى ألمانيا أقدم وأكبر معرض للكتاب فى العالم، وأهم سوق فى صناعة الكتاب الدولية إذ يشهد مشاركة نحو 7500 جهة عرض من أكثر من 100 بلد، بحضور شخصيات سياسية وأدبية، والباحثين والناشرين من كل البلدان، وينطلق فى شهر أكتوبر من كل عام ولمدة 5 أيام، كما هو مخطط له.
 
ومن المفترض أن تنطلق الدورة الثانية والسبعين لعام 2020 فى الفترة من 14 أكتوبر إلى 18 أكتوبر المقبلين، وعادة ما تشهد القاعة الرئيسية للمعرض اجتماع ما يقرب من 800 وكيل للاتفاق على عقود تبادل، وهو ربما ما يمثل صعوبة فى  ظل تطبيق الحكومة الألمانية لقواعد التباعد الاجتماعى بشكل صارم، خاصة مع عدم تطبيقها للحظر.
 
وحتى الآن لم يعرف الكثير مصير المعرض وشكله، خاصة فى ظل استمرار أزمة تفشى فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد-19"، حول إذا كان سيقام، أو سيتحول إلى معرض افتراضى بسبب الفيروس هذا العام، أو سيتم إلغاءه؟ كلها أمور لم تحسم حتى الآن وفقا للناشرين.
 
وقالت متحدثة باسم المعرض فى تصريحات صحفية "فى الوقت الحالي، لا يمكننا حتى الآن تقدير ما سيبدو عليه معرض الكتاب الثاني والسبعين بالضبط، سيكون بالتأكيد معرضًا خاصا للغاية، وهو أمر مؤكد بالفعل"، وتابعت: "صحة العارضين والزوار أمر بالغ الأهمية"، وبمجرد أن نتوقع تطورات محددة، سنقوم بإيصالها - من المتوقع أن تتوافر صورة أوضح في منتصف يونيو المقبل". وبحسب بيان مقتضب لمدير معرض الكتاب يورجن بوس، إن "الإدارة غير مستعدة لإلغاء الحدث حتى الآن".
 
 لكن يبدو أن عدم وضوح الصورة بالنسبة لإقامة المعرض حتى الآن، يثير قلق المشاركون حيث يرى الناشر شميت فريديريكس، إن العديد من مكونات معرض الكتاب ستنتقل إلى العالم الرقمي.
 
بينما انتقد ناشر فرانكفورت كلاوس شوفلينج ما اسماه "ضعف عملية صنع القرار فى معرض الكتاب" ويرى أن: "الغرض الأساسى من المعرض الأهم فى العالم وهو المقابلات الشخصية بين الناشرين من مختلف دول العالم وعقد لقاءات طلبات التبادل سيختفى إذا استمر تطبق الإجراءات الاحترازية بسبب فيروس كورونا".
 
وطالب "شوفلينج" الآن ببيان ملزم حول ما إذا كان معرض الكتاب سيكون موجودًا، حيث أن الناشرون لا يزالون يواجهون حتى اليوم كارثة إلغاء معرض لايبزيغ للكتاب في مارس الماضى، والتم تم إلغاؤه في اللحظة الأخيرة، وترك الناشرون بتكاليف عديدة، مثل تكلفة غرف الفنادق، وهو أمر ينبغى ألا يتكرر.
 
يقول ماركوس كارستن، العضو المنتدب لشركة Westend Verlag: "كلما كان هناك وضوح، كلما كان ذلك أفضل"، وهذا يترك أكثر من 7000 ناشر متأثر، يأتون عادةً إلى فرانكفورت، لإعادة توجيههم، ونحن مستعدون بالفعل عاطفياً لحقيقة أنه لن يكون هناك معرض للكتاب، وأشار كارستن أيضًا إلى أن قيود السفر في جميع أنحاء العالم، لن يتم التغلب عليها بحلول أكتوبر، قائلا: "لا أستطيع أن أتخيل أن معرض الكتاب سيقام، أمر غير منطقى".

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا : 

وزير الثقافة المغربي يكشف أعداد زوار المعرض الدولي للكتاب ويبرز الحضور الموريتاني

سلطنة عُمان عروس معرض الكتاب في الدار البيضاء حتى 16 شباط

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مخاوف من إلغاء معرض فرانكفورت الدولى للكتاب فى ألمانيا مخاوف من إلغاء معرض فرانكفورت الدولى للكتاب فى ألمانيا



GMT 07:37 2021 الجمعة ,30 إبريل / نيسان

Civic الأسطورية من هوندا أصبحت أكبر وأكثر جاذبية

GMT 20:05 2021 الثلاثاء ,04 أيار / مايو

جي باور تحقن بي إم دبليو M2 COMPETITION بقوة خارقة

GMT 05:02 2021 الجمعة ,30 إبريل / نيسان

تويوتا تطلق سيارتها Yaris Cross الجديدة

GMT 04:15 2021 الجمعة ,30 إبريل / نيسان

هوندا تكشف عن سيفك 2022 الجديدة كليًا

GMT 06:49 2021 الخميس ,29 إبريل / نيسان

ساعة أبل Series 6 تهدد عرش "التفاحة الساحرة"

GMT 21:33 2021 الأربعاء ,28 إبريل / نيسان

إيرادات "فيسبوك" ربع السنوية تفوق التوقعات

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 10:23 2021 الإثنين ,10 أيار / مايو

"كلوب هاوس" تطلق نسخة تجريبية على "أندرويد"

GMT 21:44 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab