حاتم عويضة يُؤكّد أنَّ آلية إعادة إعمار غزة تسير ببطء شديد
آخر تحديث GMT17:36:06
 العرب اليوم -

كشف لـ"العرب اليوم" أنَّ السبب يعود لعراقيل الاحتلال الاسرائيلي

حاتم عويضة يُؤكّد أنَّ آلية إعادة إعمار غزة تسير ببطء شديد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - حاتم عويضة يُؤكّد أنَّ آلية إعادة إعمار غزة تسير ببطء شديد

المهندس حاتم عويضة
غزة – محمد حبيب

كد وكيل وزارة الاقتصاد الوطني في غزة م. حاتم عويضة على أن آلية اعادة اعمار القطاع تسير ببطء شديد بسبب العراقيل الاسرائيلية مشيراً الى أن حوالي 50% ممن تضرروا بفعل العدوان الاسرائيلي الأخير على القطاع في العام 2014، لم يتم البدء في اعمار منازلهم.

وأوضح في مقابلة خاصة مع "العرب اليوم" أن معدل إدخال الاسمنت اليومي إلى القطاع 2500 – 3000 طن، في حين أن احتياج غزة يتجاوز6000 طن يومياً، مبيناً أن الاسمنت يدخل لبعض الموردين والمقاولين ومصانع الباطون فيما لا يزال هناك منع من قبل سلطات الاحتلال لمصانع الطوب.

وأشار إلى أن وزارة الاقتصاد تبذل جهوداً وبالتنسيق مع وزارة الأشغال والجهات ذات العلاقة لتنظيم توزيع الاسمنت للمتضررين، مؤكداً أن الوزارة ستتخذ الإجراءات بحق المخالفين والذين يقومون باحتكار الاسمنت وبيعه للمواطنين بأسعار عالية.

وبين أن طواقم الوزارة تعمل على مدار الساعة بمتابعة الصادرات والواردات وإجراء ما يلزم لضمان سلامة الأغذية الواردة على قطاع غزة من معبر كرم أبو سالم ، كما يتم فرض الرقابة والتفتيش على المكاييل والموازين ودمغها حسب القانون في كافة المحال والمحطات.

ولفت الى أن معدل الواردات من البضائع الى غزة  600 شاحنة يومياً  والتصدير على حاله لا يشهد أي تحسن يذكر، موضحاً أن هناك  أصناف ممنوع إدخالها وأصناف أخرى لا تدخل إلا بتنسيق خاص وهذا يحمل في طياته مخاطر أمنية على التاجر الفلسطيني حيث يستدعى التجار للتحقيق أو الاعتقال أو المساومة من قبل الاحتلال.

وشدَّد على أن غزة تعاني من ركود اقتصادي كبير  حيث ما زال التبادل التجاري مع الاحتلال بفعل الممارسات غير الإنسانية  يتجاوز 71% من إجمالي الحركة التجارية على صعيد الاستيراد والتصدير، ومعدل البطالة ما زال يتراوح مكانه مع تحسن طفيف طرأ في العام 2015 ومنتصف العام 2016 عنه في العام 2014 ليصل الى 38.7 % بعد ان كان 43.9% في العام 2014.

واستنكر تعمد الاحتلال الزج بالمؤسسات الدولية في مخالفات يقوم باصطناعها وتبريرها للضغط على المجتمع الدولي وإقناعه باستمرار الحصار المفروض على غزة، وكذلك لتحجيم عمل هذه المؤسسات الدولية التي تحاول جاهدة التخفيف من حدة معاناة المواطن الغزي.

وطالب بضرورة بذل جهود إضافية من كافة المؤسسات لإنهاء الحصار وإدخال المواد وضمان حرية حركة البضائع والأفراد ، والضغط على الاحتلال لفتح المعابر إمام التجار ورجال الأعمال في ظل ممارسة الاحتلال سياسة سحب التصاريح والاستدعاء والاعتقال لهذه الفئة من أبناء الشعب الفلسطيني، والضغط على الاحتلال  لإنهاء  كافة الممارسات التي تعيق حركة الصادرات الفلسطينية.

وناشد المانحين والمجتمع الدولي بأن يتحملوا مسؤولياتهم تجاه إعادة إعمار ما دمره الاحتلال بشكل عاجل و العمل على توفير ما التزموا به من تعهدات في مؤتمر المانحين في القاهرة، لافتاً إلى أن القطاع الاقتصادي تحديدًا لا زال ينتظر التزام المانحين بتعهداتهم.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حاتم عويضة يُؤكّد أنَّ آلية إعادة إعمار غزة تسير ببطء شديد حاتم عويضة يُؤكّد أنَّ آلية إعادة إعمار غزة تسير ببطء شديد



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حاتم عويضة يُؤكّد أنَّ آلية إعادة إعمار غزة تسير ببطء شديد حاتم عويضة يُؤكّد أنَّ آلية إعادة إعمار غزة تسير ببطء شديد



ارتدت فستانًا قصيرًا باللون الأسود والأبيض وحذاءً عاليًا مميّزًا

لورانس أنيقة خلال "Beautycon" في لوس أنجلوس

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 10:18 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أحذية "مانولو بلانيك" الأيقونة في عالم الإكسسوارات
 العرب اليوم - أحذية "مانولو بلانيك" الأيقونة في عالم الإكسسوارات

GMT 08:07 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أماكن تدفعك إلى زيارة مرسيليا عاصمة الثقافة
 العرب اليوم - أماكن تدفعك إلى زيارة مرسيليا عاصمة الثقافة

GMT 09:33 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تحويل حديقة منزل في لندن إلى شكل حرف "L"
 العرب اليوم - تحويل حديقة منزل في لندن إلى شكل حرف "L"

GMT 08:31 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

إليكِ مجموعة من النصائح تساعدك للاستعداد لهذا الموسم
 العرب اليوم - إليكِ مجموعة من النصائح تساعدك للاستعداد لهذا الموسم

GMT 01:29 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار
 العرب اليوم - اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار

GMT 09:12 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"البساطة والفخامة" عنوان أحدث الديكورات في عام 2019
 العرب اليوم - "البساطة والفخامة" عنوان أحدث الديكورات في عام 2019

GMT 16:50 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة المغني والمُلحّن الشعبي التونسي قاسم كافي

GMT 17:31 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

إدارة وادي دجلة تُوافق على انتقال محمد محمود إلى الأهلي

GMT 01:33 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مرآة ذكية تخبرك بمدى جمالك وتقدم لك الإطراء

GMT 11:49 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

خطة الحكومة في هيكلة قطاع الأعمال العام

GMT 08:48 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

فاروق الباز يعلن عن خطة لتغيير خارطة "مصر"

GMT 01:51 2018 الخميس ,09 آب / أغسطس

عبث الكمان وكل أنواع الشعر

GMT 17:46 2015 الأربعاء ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الفنانة الشابة سمر جابر تنضم إلى مواهب فرقة "مسرح مصر"
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab