غولدمان ساكس يتوقع أنخفاض أسعار الفائدة في مصر
آخر تحديث GMT00:10:45
 العرب اليوم -

"غولدمان ساكس" يتوقع أنخفاض أسعار الفائدة في مصر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "غولدمان ساكس" يتوقع أنخفاض أسعار الفائدة في مصر

وزارة المالية المصرية
القاهرة- العرب اليوم

توقع بنك غولدمان ساكس أن تتقلص إصدارات مصر من الديون خلال الربع الثاني من العام الجاري إلى 724 مليار جنيه أو ما يعني 240 مليار جنيه شهرياً تقريباً، مدفوعة بشكل أساسي من إصدارات التمويل المسبقة في الربع الأول وعائدات رأس الحكمة، ما سيمثل ضغطاً نزولياً على أسعار الفائدة على المدى القصير.
وكتب المحلل الاقتصادي في غولدمان ساكس، فاروق سوسة، في مذكرة بحثية نشرت،  الثلاثاء،  أن مصر قد تخفض أسعار الفائدة خلال اجتماع لجنة السياسة النقدية الشهر المقبل بنحو 200 نقطة أساس. ووفقاً لهذا فإنها تمثل تطورا هاما في التيسير النقدي المبكر بعد التشديد الذي تجاوز 11% خلال الأشهر القليلة الماضية.

أصدرت وزارة المالية المصرية ديوناً محلية بقيمة 1.8 تريليون جنيه مصري في الربع الأول من عام 2024، تم إصدار نصفها تقريباً في شهر مارس بعد تخفيض قيمة الجنيه المصري. وتلقت مصر ما يعادل 240 مليار جنيه مصري من عائدات الدفعة الأولى من صفقة رأس الحكمة من الإمارات.

ومقابل إجمالي متطلبات التمويل المقدرة بمبلغ 1.1 تريليون جنيه مصري (عجز الميزانية بالإضافة إلى تجديد الدين المحلي)، يمثل هذا قدراً كبيراً من التمويل الزائد في الربع الأول، بحسب "غولدمان ساكس". وتم استخدام جزء من هذا المبلغ لسداد تسهيلات السحب على المكشوف الخاصة بالوزارة لدى البنك المركزي المصري (382 مليار جنيه على أساس صافي في الربع الأول). كما قامت وزارة المالية المصرية بتمويل مسبق يصل إلى 530 مليار جنيه حتى نهاية مارس 2024.
وفيما يتعلق باحتياجات مصر التمويلية خلال الربع الثاني، من عام 2024، فقد قدرت "غولدمان ساكس" إجمالي متطلبات التمويل بمبلغ 1.6 تريليون جنيه مصري، والتي تتضمن إجمالي متطلبات تمويل بقيمة 1.1 تريليون جنيه مصري وسداد إضافي للسحب على المكشوف من البنك المركزي المصري بقيمة 450 مليار جنيه مصري. وبتعويض ذلك مقابل 530 مليار جنيه مصري في التمويل المسبق وبافتراض 340 مليار جنيه مصري أخرى من عائدات الدفعة الثانية من بيع رأس الحكمة، فإن هذا يترك متطلبات اقتراض متبقية بقيمة 724 مليار جنيه مصري في الربع الثاني. وافترض بنك الاستثمار، تغطية هذا العجز التمويلي عبر إصدارات الدين المحلي، بما يعادل حوالي 240 مليار جنيه شهرياً في الربع الثاني.
ورجح سوسة، أن يكون هذا الانخفاض في الاحتياجات التمويلية الدافع وراء انخفاض أحجام المزادات حتى الآن هذا الشهر، بالإضافة إلى انخفاض العائدات. علاوة على ذلك، وبالنظر إلى حجم التمويل المسبق المتاح، والعائدات المتوقعة من الدفعة الثانية من صفقة رأس الحكمة، والتطور الإيجابي بشأن ديناميكيات التضخم المحلي، فإن "غولدمان ساكس" تتوقع انخفاض التضخم إلى ما يقرب من 20% على أساس سنوي بحلول نهاية العام الجاري، ما سيقود أسعار الفائدة للانخفاض بداية من مطلع الشهر المقبل، حيث قدر بنك الاستثمار خفضاً بمقدار 200 نقطة أساس في أسعار الفائدة في مايو.
كما أكد التقرير على عدم وجود ضغوط تصاعدية على المدى القريب على العائدات، مع بقاء كل العوامل الأخرى متساوية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غولدمان ساكس يتوقع أنخفاض أسعار الفائدة في مصر غولدمان ساكس يتوقع أنخفاض أسعار الفائدة في مصر



GMT 12:12 2024 الخميس ,20 حزيران / يونيو

أفضل الأماكن المرشحة لتعليق ساعة الحائط
 العرب اليوم - أفضل الأماكن المرشحة لتعليق ساعة الحائط

GMT 20:21 2024 الخميس ,20 حزيران / يونيو

عمرو يوسف يكشف سر نجاح سلسلة «ولاد رزق»
 العرب اليوم - عمرو يوسف يكشف سر نجاح سلسلة «ولاد رزق»

GMT 23:55 2024 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

القرية التراثية بالمجمعة في السعودية

GMT 01:25 2024 الخميس ,20 حزيران / يونيو

الجيش الأميركي يدمر أهدافا للحوثيين في اليمن

GMT 06:14 2024 الخميس ,20 حزيران / يونيو

الجيش الأميركي يعلن تدمير موقعي قيادة للحوثيين

GMT 09:49 2024 الخميس ,20 حزيران / يونيو

تضرر محطة كهرباء أوكرانية جراء هجوم روسي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab