عادل نوري يكشف عن هدر 550 مليار دولار في مشاريع وهمية
آخر تحديث GMT01:10:46
 العرب اليوم -

أكد لـ"العرب اليوم " أن مصير مليارات الدنانير مازال مجهولاً

عادل نوري يكشف عن هدر 550 مليار دولار في مشاريع وهمية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عادل نوري يكشف عن هدر 550 مليار دولار في مشاريع وهمية

عادل نوري
بغداد – نجلاء الطائي

كشف عضو في لجنة النزاهة النيابية ،عن هدر اكثر من 550 مليار دولار بسبب مشاريع وهمية او فساد وسرقة في السنوات الماضية في العراق، متهما الحكومة المركزية بعدم الجدية في ملاحقة الفاسدين .
وأكد عادل نوري في تصريح لـ"العرب اليوم"  ان "الملفات التي لدى اللجنة كبيرة وخطيرة تطال اصحاب المناصب والمسؤولين الكبار المتجاوزين على املاك الدولة والعقارات وتقدر بمليارات الدنانير او هدر الاموال وتحويلها لبنوك خارجية أو استثمارات وعمولات ورشاوى وعقود فاسدة"، وأضاف ان "مصير مليارات الدنانير مازال مجهولاً ويكمن السبب الرئيس بعدم ملاحقتها لغياب الحسابات الختامية في نهاية السنة المالية".

وأشار نوري الى ان "أغلب المشاريع وهمية ولا توجد لها حسابات ختامية بسبب الفساد ولا نعرف كيف وأين صُرفت فمنذ عام 2007 الى الان لم تسوّ الحسابات الختامية ولا أحد يستطيع ان يتكهن بقيمة الهدر والفساد والسرقات ولا نستطيع تحديد هذه المبالغ، وتبقى مجرد تخمينات وتكهنات"، وتابع ان "الخبراء يُقدرون نسبة الهدر بأكثر من 550 مليار دولار منها 360 مليار دولار ليس لها أي أثر ولا نعرف أين ذهبت وعلى الرغم من اننا نعمل ليل نهار لتعقبها لكن للأسف لا توجد ارادة حقيقية من قبل السلطة التنفيذية وعلى رأسها رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي بهذا الشأن".

ونوه عضو لجنة النزاهة النيابية الى "تقديم طلب على وفق الاطر القانونية والدستورية لاستجواب العبادي، ولكن رئاسة البرلمان وقفت بالضد وحائط صد للدفاع عنه، وهذا أمر مستغرب، فلماذا يعرقلون الذراع الرقابي للبرلمان وهو أهم من الدور التشريعي وللأسف هذا ما جعل الفاسدين لا يخشون المحاسبة والعقاب".

واعلن عضو لجنة النزاهة النيابية عن وجود قائمة لديها تتضمن اسماء مسؤولين مازالت لديهم منازل وعجلات وقصور تعود للدولة منذ عام 2003 لم يتم تسليمها، وتابع ان اللجنة ستعمل مع هيئة النزاهة لتشكيل فرق لمتابعة واسترداد الموجودات الثابتة والعجلات التي بحوزة المسؤولين السابقين ابتداء من فترة مجلس الحكم وما تلاها من حكومات متعاقبة.

واكد عضو لجنة النزاهة ،ان "اللجنة عممت كتاب الى هيئة التقاعد العامة منذ قرابة العام يتضمن عدم تسليم رواتب تقاعدية لأي مسؤول سابق ، الا في حال قيامه بتصفية ما بذمته من عهدة سابقة من سيارات او املاك تخص الدولة".

وصنّف التقرير السنوي لمنظمة الشفافية الدولية حول الفساد في العالم، العراق ضمن الدول العشر الاكثر فساداً في العالم لعام 2015، وتراجع بحسب تقرير المنظمة  تصنيف الدول العربية التي تعاني من صراعات مسلحة داخلية مثل العراق وسورية واليمن وليبيا والصومال التي احتلت المركز الأخير على مستوى العالم .

وأعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي في التاسع من كانون الثاني الماضي ان "عام 2016 سيكون عاماً للقضاء على الفساد"، كما قال العبادي خلال لقاء على هامش مؤتمر دافوس الاقتصادي في سويسرا الذي عقد في وقت ماضي ، ان "هناك الكثير من الفاسدين الذين يحاولون عرقلة جهودنا بالإصلاحات، لكنهم لم ينجحوا حتى الآن، وآمل ألا يتمكنوا من النجاح، نحن نخوض ثلاثة حروب حاليا: واحدة مع داعش، وواحدة مع الفاسدين، والثالثة على الجبهة الاقتصادية، ونبذل جهوداً كبيرة في خوضه.

 

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عادل نوري يكشف عن هدر 550 مليار دولار في مشاريع وهمية عادل نوري يكشف عن هدر 550 مليار دولار في مشاريع وهمية



بدت ساحرة بفستان أسود بقماش الكروشيه اتسم بقصّته الضيّقة

جويل مردينيان تلفت الأنظار بلوكاتها الجريئة في الموسم الثاني من "بيوتي ماتش"

لندن_العرب اليوم

GMT 02:21 2020 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

طرق ارتداء الوشاح الطويل بأسلوب عصري في شتاء 2021
 العرب اليوم - طرق ارتداء الوشاح الطويل بأسلوب عصري في شتاء 2021

GMT 02:50 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

إليكِ أفضل شواطئ العاصمة التشيكية براغ تعرّفي عليها
 العرب اليوم - إليكِ أفضل شواطئ العاصمة التشيكية براغ تعرّفي عليها

GMT 02:23 2020 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

الأزرق الفاتح يتصدّر صيحات الديكورات المنزلية لعام 2021
 العرب اليوم - الأزرق الفاتح يتصدّر صيحات الديكورات المنزلية لعام 2021

GMT 03:47 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

الإعلان عن مشروع استثماري هو الأضخم بين السعودية والأردن

GMT 11:43 2020 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

طبيب يكشف تفاصيل ما حدث في جسد "رضيع طوخ" قبل الوفاة

GMT 03:22 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الدلو 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 02:28 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

10 أماكن سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة تعرف عليها

GMT 00:23 2020 الأربعاء ,07 تشرين الأول / أكتوبر

علماء يكتشفون 24 كوكبًا ربما تكون صالحةً للحياة مثل الأرض

GMT 03:12 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج القوس 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 05:31 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

زيادة شعبية استعراضات السيارات في نيويورك

GMT 11:24 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

"إنفيديا" تعتزم بناء كمبيوتر عملاق لدعم الأبحاث الطبية

GMT 15:05 2020 الأحد ,04 تشرين الأول / أكتوبر

الهند تختبر بنجاح صاروخا أسرع من الصوت

GMT 18:49 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

10 نصائح لمنع انفجار بطارية الهاتف الذكي

GMT 02:06 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

سميرة شاهبندر المرأة التي بكى صدام حسين أمامها

GMT 01:16 2020 الخميس ,08 تشرين الأول / أكتوبر

"أودي" تُشعل سوق السيارات الرياضية بطراز جديد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab